صحة ورشاقة /جديد الطب

عينة من اللعاب تكشف خطر تعرضك للإكتئاب

وجد ياحثون بريطانيون طريقة لقياس مخاطر الاكتئاب من خلال فحص لعاب المراهقين الذين يعانون من الاكتئاب الخفيف. وهو نهج جديد لمواجهة هذا المرض الذي يصيب 350 مليون شخص في العالم.

الاكتئاب هو مرض شائع وقد يكون فتاكا: 10% من المصابين بالاكتئاب يموتون جراء الانتحار، وفقا لبيانات المعهد الوطني للصحة Inserm. ولكن وفقا لدراسة جديدة قام بها باحثون في جامعة كامبريدج، في المملكة المتحدة، فإن فحص بسيط لعينة اللعاب قد يساعد على تحديد الأشخاص الذي قد يصابون بشكل حاد بهذا المرض.

وعن طريق قياس مستوى هرمون الكورتيزول، وهو هرمون الإجهاد، لدى 1800 مراهق ما بين الثانية عشر والتاسعة عشر من العمر، لاحظ الباحثون وجود صلة بين ارتفاع مستوى هذه المادة وبين علامات الاكتئاب الخفيف، والذي يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب بمقدار 14 مرة في مرحلة البلوغ. ولدى الفتيات، لا يزيد إلا بمقدار أربع مرات.
ويقول الدكتور كارمين بارينت، أستاذ الطب النفسي البيولوجي نقلاً عن وكالة أنباء اسوشيتد برس: "قد تتفاعل الهرمونات الخاصة بكل جنس لدى الفرد، أي الاندروجين لدى الرجال والاستروجين لدى النساء، بشكل مختلف مع هرمون الكورتيزول، مما قد يفسر الاختلاف في عامل الخطر بين البنين والبنات."

ويقول الأستاذ جو هربرت، المؤلف الرئيسي للدراسة، أن هذا الاختبار يشكل نهجاً جديداً تماماً للاكتئاب، الذي يصيب حوالي 350 مليون شخص في العالم. "ليس هناك ضرورة للإعتماد فقط على ما يصفه المريض، حيث يمكننا الآن قياس ما بداخل جسمه، بطريقة أو بأخرى".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من جديد الطب

X