اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أرجون رامبال ورانبير كابور يتنافسان على جاكلين فرنانديز في دبي

12 صور

تم الكشف عن أن أرجون رامبال ورانبير كابور تنافسا على الظفر بقلب الحسناء جاكلين فرنانديز، وذلك خلال مؤتمر صحفي أقيم في أبراج الإمارات في دبي، وحضره كل من رامبال، وجاكلين فرنانديز، والمنتج بوشان كومار، والمخرج والمؤلف فيكرامجيت سينج، وغاب عنه كابور، حيث تم الإعلان عن الفيلم الدرامي الرومانسي، «roy» الذي تدور أحداثه حول قصة حب كبيرة، بطلاها رجلان يقعان في غرام امرأة واحدة، ويتنافسان للظفر بقلبها، وبدأ المؤتمر بعرض «تريلير» الفيلم، الذي علق عليه أرجون قائلاً «مذهل» وسط تصفيق الحضور، وبعدها فتح باب الأسئلة أمام وسائل الإعلام، حيث أجاب أرجون عن سبب غيابه عن دبي لفترة طويلة قائلاً: نعم هذا صحيح، لم آت لدبي منذ فترة، لسوء الحظ، ولكن أعتقد أن صالات السينما ستمتلئ بالمشاهدين لمشاهدة فيلمنا الجديد، فدبي سوق كبيرة وتحتوي على جنسيات مختلفة ومتعددة، وسوف يرى الناس الفيلم هنا قبل الهند، وأنا أتطلع لرؤية ردة الفعل التي ستكون مختلفة بالتأكيد، فالفيلم عمل جديد وممتع بالنسبة لنا، لذلك أتوقع أن يحبه الناس ويحضرون عرضه بكثافة، وكيف تمكنت جاكلين من لعب الدور معه قال: لقد قدمت أشياء عديدة للفيلم، لن تستطيع أي ممثلة أخرى تقديمها لهذا العمل، وأنا فخور جداً بها.

قال المخرج والمؤلف فيكرامجيت سينج عن إنجاز تصوير الفيلم، وسبب اختيار دبي لإطلاق الفيلم: كان أمراً لا يصدق، لقد احتجنا وقتاً طويلاً لإنجاز هذا العمل، لقد كانت تجربة خارقة حيث كان لديّ فريق متكامل، يتألف من ثلاثة ممثلي أفلام محترفين، بالإضافة إلى ممثلين صغار السن، لقد كان مقدراً لهذا الفيلم أن ينطلق من دبي، وأن يكون هناك مؤتمر صحفي، لذلك شكراً لكم جميعاً.

مدينة رائعة
وأضاف المنتج بوشان كومار: إن دبي سوق ضخمة ومدينة رائعة، وهي كالمسرح بإمكانك أن تعرضي عليها ما تشائين، بالإضافة إلى وجود عدد كبير ممن يتابعون الأفلام الهندية من جميع الجنسيات المختلفة.
وعن كيفية اختيار أبطال العمل، وعما إذا كان اختيارهم طوال القامة ووسيمين؛ لكي يستقطب النساء المعجبات إلى السينما، قال المخرج والكاتب: لقد قطعنا رحلة طويلة لاختيار الممثلين الأنسب للعب الأدوار، وهذا هو ما أبحث عنه دائماً في أفلامي، بالإضافة إلى طريقة بدء الفيلم ونهايته. لقد كانت جميع الشخصيات مذهلة في هذا الفيلم، وهذا عامل الجذب الأساسي إلى الفيلم، كما كانت شخصية «كبير» رائعة في الفيلم، فهو شخصية محبوبة ويحب الأشياء القديمة وينجذب إليها، فهو شخصية فريدة ولذلك أخذ منا وقتاً طويلاً لكتابة النص، لذلك لم نكن نرغب أن تكون القصة مشابهة لقصص أخرى، أردناها أن تكون قصة متكاملة ومترابطة، وتتضمن جميع المقومات الناجحة، كيف يكون الانتقال بين الشخصيات ومن مكان إلى آخر. أما عن اختيار الوسيمين طوال القامة، فقال: سيكون شيئاً جميلاً أن يكون الأبطال بتلك
المواصفات، بالإضافة إلى أني أريد استقطاب الجميع.

ملك السينما
عقب المؤتمر كان لـ«سيدتي» حوار خاص مع النجم أرجون رامبال، وسألناه:
أطلقوا عليك لقب ملك السينما في الهند، هل أنت راضٍ عن هذا اللقب وتحبه؟
أنا لست ملكاً للسينما الهندية، أنا فقط ممثل عادي، وأفضل أن أكون هكذا.
كنت في مهرجان مراكش، ما هي أبرز الأماكن التي زرتها وأحببتها هناك؟
مراكش مكان جميل جداً، وكنت في فندق جميل جداً، هذا الفندق الذي يستقبل جميع ممثلي هوليوود، لقد أمضيت عطلة جميلة وزرت الأماكن التاريخية للتعرف على ثقافات جديدة، كما استضافنا الملك لعشاء جميل، أشكره على تلك الضيافة الرائعة.
شاركت بفيلم في مهرجان مراكش، كيف كانت ردود الفعل هناك من الجمهور المغربي؟
بعدما انتهوا من مشاهدة الفيلم طرحوا عليّ العديد من الأسئلة حول الفيلم وأعمالي الفنية، وهذا دليل اهتمام الناس بنوعية الأفلام التي أقدمها، فأنا لا أقدم أعمال بوليوود التقليدية، بل أقوم باختيار الأدوار غير المقررة والمميزة، وكان شيئاً جميلاً أن ألتقي بالمعجبين بي هناك.
كمنتج وممثل، هل تقوم باختيار أبطال العمل بنفسك، أم تترك هذا الأمر للمخرج؟
يأتي المخرج بالقصة، وأحاول أن أتماشى معه بطريقة تصوري ورؤيتي لهذا الفيلم، وأبدأ بالتساؤل: هل يمكنني أن أطبق ما يفكر فيه؟ أو هل يمكنني أن أقدم له الإمكانيات المناسبة لعمل هذا الفيلم، فإن كان ممكناً فسوف أوافق على عمله، ولكن كوني منتجاً وممثلاً بنفس الوقت هو شيء صعب؛ لأنه يجب أن أكون أول من يدخل وآخر من يخرج، أما عن اختيار الأبطال فيتم اختيار الشخصية المناسبة للدور سواء من ترشيحي أو ترشيح المخرج، فالأهم هو: من المناسب للدور؟

أرباح من خلال العقل
كمنتج أيضاً كيف تجني الأرباح من الأفلام؟
أستطيع أن أجني الأرباح من خلال مخيلتي الواسعة، وذكائي وعقلي. فكل شيء موجود داخل العقل.
ما هو شعورك كونك متزوجاً من ملكة جمال؟
شيء رائع أن تستيقظي كل صباح وتجدي شخصاً جميلاً بهذه الروعة أمامك.
هل تعاملها كملكة جمال أم كزوجتك؟
في الحقيقة إننا أصدقاء، فنحن متزوجان منذ سبعة عشر عاماً، ويربط بيننا قصة حب، ونتعامل من منطلق الصداقة والحب.
لكنك أنت وسيم أيضاً، فهل هذا الموضوع يسبب مشكلة لديها؟
«ضاحكاً»: أعتقد أنه شيء جميل لها أيضاً أن تستيقظ صباحاً، وتجد شخصاً وسيماً أمامها.

النساء غيورات
ألا تشعر بالغيرة عليك أحياناً رغم أنها ملكة جمال؟
كل النساء يشعرن بالغيرة، من حين لآخر، إنه شعور جميل أحياناً أن تجعل المرأة تشعر بالغيرة.
«مازحة»: خاصة بعد أن أصبح معروفاً عنك أنك متلاعب، ولديك صداقات كثيرة بين الفتيات!
«مازحاً» كلهن مشجعات للعب كرة القدم، فأنا أحب كرة القدم كثيراً.
إذن ما هي رسالتك لكل عشاقك، خاصة الفتيات؟
(«ضاحكاً مازحاً»: ليس لديّ محبون، فأنا متزوج)، لكن أقول لكل محبِّيَّ: حافظوا على محبتكم لي، ولكل أصدقائي أنتم أنا وأنا امتداد لكم.
ابنتاك ماهيكا وميرا هل اكتشفت فيهما موهبة فنية أم لا؟
إنهما تحبان الغناء الهندي والرقص، وأعتقد أنها مهنة رائعة.
هل توافق على خوضهما مجال الغناء والرقص وتشجعهما عليه؟
لم لا؟ ولكني لا أدفعهما إلى ذلك، بل أتركهما تفعلان ما تريدان. فإذا دفعت أحدهما للقيام بشيء ما فسيزول اهتمامها بالموضوع. وإذا سألتاني المساعدة فأنا لن أتردد بدعمهما بأي شيء تختارانه.

عمل احترافي
كل فيلم جديد تقوم به تسعى إلى تغيير ملامحك، فهل تفعل ذلك متعمداً، أم أن هذا ما تتطلبه الشخصية؟
أنا أبحث عن الأفلام التي تسمح لي القيام بهذا، لذلك يجب عليّ أن أقترب من الشخصية، وأن أتشبه بها وأتقمصها، وهذا هو دورنا كممثلين، أن نعيش حياة أناس آخرين، وهذا هو العمل الاحترافي.
ذكرت من قبل أنك تحب روبيرتو دي نيرو وبراد بيت، فإذا سنحت لك فرصة العمل معهما، ما هو نوع الفيلم؟
طبعاً أريد أن أقوم بذلك، ولكن لا أعرف كيف، فإن سنحت لي الفرصة فسوف تكون تجربة عظيمة. في الحقيقة لم أفكر أبداً بذلك، ولا أعلم ما هو النص الذي يمكن أن ينصفنا نحن الثلاثة. أعتقد أنه إذا وجد هذا النص فكل الشخصيات ستكون هادئة ومتوترة.
ذكرت في السابق أنك تتمنى أن تذهب إلى مصر وتشرب من مياه نهر النيل، هل حققت تلك الأمنية؟
لم تسنح لي الفرصة بعدُ، مع أني بالفعل أتمنى ذلك حقيقة، ولكن نسبة للظروف هناك فهذا يمنعني من الذهاب في الوقت الحالي، لكنني أتمنى أن أزور مصر وأشرب من نيلها


جاكلين: فرصة كبيره لي

| عن سؤال لجاكلين حول شعورها لحضورها إطلاق الفيلم لأول مرة من دبي، قالت: في الحقيقة أبي هنا معظم الأوقات، لذلك فدبي هي موطن ثانٍ ومكان مألوف بالنسبة لي، وأعرف الكثير من المعالم هنا، دبي سوق رائعة ومدينة مذهلة، وشيء رائع أن تكون انطلاقة الفيلم من هنا، لقد عملت في هذا الفيلم مع طاقم عمل جيد، كما كانت فرصة كبيرة لاكتساب خبرة مذهلة لنا كلنا جميعاً

 

جاكلين فرنانديز امرأة العام وبانيكر كريشنان رجله

 
























 
 
 
 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن"