صحة ورشاقة /الصحة النفسية

علاج طبيعي اكثر فعالية من مضادات الاكتئاب

يتعرّض كثير من مرضى الإكتئاب بعد تلقي العلاج لإنتكاسات خطرة. وتشير دراسة جديدة نشرت في "ذي لانسيت" الى أن طريقة التأمل التي تسمى "العلاج الإدراكي القائم على الوعي التام" قد تمنع الانتكاس بعد الاكتئاب.

التركيز على العقل والمشاعر
يتزايد لدى الأشخاص الذين عانوا من الاكتئاب خطر الانتكاس في العامين التاليين للاكتئاب. وعلى الرغم أن العلاج الكلاسيكي ينطوي على تناول مضادات الاكتئاب، إلا أن عددا متزايدا من الأشخاص يبحثون عن بدائل للأدوية. وبالتالي، فإن طريقة التأمل التي تسمى"الوعي التام"، والتي تركّز على ما يحدث في العقل والجسم، إشتهرت بكونها فعّالة لتجنب الانتكاس. في المقابل، ليس هناك أي دراسة تقيم فعاليتها مقارنة بالعلاج بمضادات الاكتئاب.

التأمل... طريقة علاج سهلة
أراد أستاذ علم النفس ويليام كيكن وفريقه اختبار فعالية التأمل بالوعي التام وفعالية مضادات الاكتئاب، في دراسة عمياء مزدوجة، وهي عملية تستهدف مقارنة العلاجين. وشملت الدراسة 424 مريضاً عانوا في الماضي مما لا يقل عن ثلاث نوبات من الاكتئاب الحاد. وتم علاج نصفهم بمضادات الاكتئاب في حين اتبعت المجموعة الأخرى العلاج الإدراكي القائم على التأمل بالوعي التام.

بعد المتابعة لمدة عامين، تبين أن العلاجين فعالين لتأخير أو تجنب الانتكاس. ولكن لم يتمكن الباحثون من إثبات أن التأمل أكثر فعالية من مضادات الاكتئاب. ويعتقد المتفائلون أن هذه الدراسة، بالإضافة إلى الدراسات السابقة، تقدم أدلة قوية على فعالية "التأمل بالوعي التام" للمرضى الذين لا يريدون تناول مضادات الاكتئاب.

وفي تعليق نشر في "ذي لانسيت"، يعتبر البروفسور روجر مولدر، الذي لم يشارك في الدراسة، هذا العلاج الجديد المتمثل في التأمل، واعدا وغير مكلف وقابل للتطبيق على نسبة كبيرة من المرضى المعرضين لخطر الاكتئاب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X