صحة ورشاقة /الصحة العامة

الجدل مستمر حول احتواء مشروبات الطاقة على حيوانات منوية للثيران

كان ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلوا أخباراً عن وجود مكونات من الحيوانات المنويَّة للثيران في مشروبات الطاقة، وأوضح بعضهم إنَّ العنصر الذي يمدّ بالطاقة فيها هو "التورين"، الذي يستخرج من الحيوانات المنويَّة للثيران، وأنَّ شركة "لونجهورن" لتربية الماشية أجرت اختبارات على بعض مشروبات الطاقة ووجدت أنَّها بالفعل تحتوي على نسبة من هذه الحيوانات المنويَّة.

وقد نفى موقع "سنوبس" الأميركي، الأخبار التي انتشرت في الفترة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حول احتواء مشروبات الطاقة الشهيرة على مكونات من الحيوانات المنويَّة للثيران.

 

إكليل الجبل لكبح تأثيرات الضغط النفسي

 

وأوضح الموقع، أنَّ كل ما يقال في هذا الشأن ما هو إلا كذب، ولا أساس له من الصحة، ويرجع إلى جهل كثيرين حقيقة الأمر، لافتاً إلى أنَّ مادَّة الـ"تورين" المدوّنة ضمن مكونات أشهر مشروبات الطاقة، أثارت الجدل لأنَّها تستخرج بالفعل من الحيوانات الكبيرة الحجم كالثيران. لكن النوع المستخدم منها في مشروبات الطاقة، لا يستخرج من الثيران أو أي حيوان آخر على الإطلاق، لأنَّه ينتج صناعياً في المختبرات وفق معايير جودة عالية.

وأضاف الموقع، أنَّ صورة الثور الأحمر المرسومة على عبوات مشروبات الطاقة الشهيرة، كانت أحد العوامل التي ساعدت على انتشار تلك الشائعات بسهولة، لكن تم وضعها لتوحي بقوة ونشاط حيوان من أقوى الحيوانات على الأرض وهي فكرة دعائيَّة ترويجية، وليست إشارة إلى وجود ما يتعلق بالثور.

الجدير بالذكر أنَّ مادَّة الـ"تورين"، هي عبارة عن حمض عضوي، له استخدامات كثيرة، من بينها أنَّه يضاف إلى مركّبات لبن الرضاعة الاصطناعية؛ وهو موجود في حليب الأم الطبيعي.

 

سيعجبك أيضاً :

علاج القولون العصبي الأكثر فاعلية

الوقاية وعلاج الاستفراغ

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X