صحة ورشاقة /الصحة العامة

التوتر العصبي يؤدي إلى تفتّح مسامات الجلد

يشير أطباء الجلد إلى أنَّ الوراثة والتعرُّض للشمس والتقدّم في العمر هي من أهم الأسباب لمشكلة اتّساع المسامات الجلدية التي تفسد مظهر البشرة.

وللتغلب على تلك المشكلة المزعجة وللحفاظ على بشرة صحيَّة، يمكن للمرأة محاربة هذا العدو ببعض الأسلحة. في البداية ينبغي لها أن تتجنّب الأسباب التي تؤدي إلى ظهور المسامات الواسعة على البشرة، ومنها التوتر العصبي الدائم، لأنَّه يعزِّز إفراز هرمونات الذكورة المعروفة بالـ"أندروجين"، التي تتسبب في زيادة كبر حجم المسامّ من ناحية، وتعزِّز من إفراز الدهون من ناحية أخرى.

إنفوغرافيك: الفطر "طبق من ماس" لكثرة فوائده


بالإضافة إلى ذلك، ينبغي لها أيضاً تجنّب حمّامات الشمس الطويلة والإقلاع عن التدخين، كما أوضحت مجلة "فرويندين" الألمانية.

كما أنَّ التنظيف السليم أيضاً يحارب هذا العدو الذي يدّمر جمال المرأة، إذ يوصي الأطباء بتنظيف البشرة صباحاً ومساءً بوساطة مستحضر تنظيف لطيف، مع استعمال مستحضر تقشير ناعم على البشرة، مرتين في الأسبوع.

وينبغي أيضاً استعمال كريمات العناية النهاريَّة والليليَّة، التي تمدُّ البشرة بالرطوبة للحيلولة دون جفاف البشرة؛ فذلك يجعل المسامات تبدو أكبر حجماً ووضوحاً.

وأوصت «فرويندين» بضرورة استعمال مستحضرات التجميل المخصصة لتصغير حجم المسامّ، كالكريمات والأمصال المحتوية على حمض الساليسيليك أو حمض اللبنيك أو الريتينول، إذ إنَّها تزيل القشور المتقرنة، ما يسهم في تضييق المسامات.

 

سيعجبك أيضاً :

علاج القولون العصبي الأكثر فاعلية

الوقاية وعلاج الاستفراغ

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X