صحة /الصحة النفسية

واجهي مشاكل العمل بالخطوات الفعالة الآتية...

حافظي على حياة عائلية متوازنة حين تواجهين مشاكل في العمل

هل أنت مثقلة بمشاكل العمل، وتودين الخروج من هذه الحال من دون خسائر نفسية وجسدية؟ تفكرين بما يجب فعله ولا تدرين؟ تابعي السطور الآتية.

نتيجة الزيادة في أعباء العمل، أو بيئة عمل سامّة وغير صحية، جسمك سوف يعمل على ما يسمى بـ "الحرق التدريجي" الذي يتبلور على شكل صداع في الرأس، ألم في الظهر أو المعدة، أرق أو اضطرابات في النوم، والتهابات متكررة في الجسم. بالإضافة إلى نوبات بكاء وحال من العجز التام.
وقد ينتج عن هذه الحال "الخروج التدريجي" عندما لا يجد الشخص ما يفعله، ويخسر معنى الحياة، فيشعر هؤلاء الأشخاص بالخجل ويواجهون نوعاً من الفراغ الداخلي.

 

سيعجبك حذار.. السكر يضر بصحتك النفسية ويسبب التوتر النفسي

كيف تتصرفين؟
"لا يجب أن تضعي جميع البيض في سلة واحدة!". ففي حالة مواجهة صعوبات مهنية في العمل فإنت بحاجة إلى المحافظة على شبكة من العلاقات الودية، وحياة عائلية متوازنة، ولا تترددي في التعبير عن مواهبك في الترفيه والمرح.
أما إذا أصبح الوضع أكثر سوءاً فيجب ألا تعزلي نفسك، إنما ينبغي عليك التحدث مع موظف الموارد البشرية في العمل، أو إلى طبيب نفسي، أو معالج لكي يساعدوك على إيجاد الحل المناسب، خصوصاً إذا كنت لا تستطيعين التخلي عن عملك، وإيجاد بديل له.

X