فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ابنة هارفي واينستين للشرطة: أبي يحاول الإنتحار

Harvey Weinstein
Harvey Weinstein وزوجته
Harvey Weinstein بعد شجاره مع ابنته
Harvey Weinstein بعد الفضيحة
Harvey Weinstein يخرج من منزل ابنته

يبدو أنّ قضية التحرش الجنسي قد دمرت حياة المنتج هارفي واينستين Harvey Weinstein من كل النواحي، فبعد فصله من العمر وتخلّي زوجته عنه، ذكرت وسائل إعلام عالمية، أنّ ابنته الكبرى قد اتصلت صباح يوم أمس الاربعاء بالشرطة، لإعلامها بأنّ والدها في حالة انهيار ويحاول الانتحار.

وبدورها أكدت الشرطة حقًّا أنها تلقت اتصالًا من ليلي واينستين البالغة من العمر 22 عامًا في تمام الساعة الـ10 صباحًا لطلب النجدة، بعد أن حاول والدها الانتحار.

واللافت أنه عند وصول الشرطة كان هارفي قد غادر المكان، وعلى ما يبدو فإنّ ابنته أقنعته بالعدول عن ذلك، بعد أن كانت قد تشاجرت معه شجارًا عنيفًا جدًّا، على خلفية الفضائح الجنسية التي انهالت عليه من كل النواحي.

يشار إلى أنّ هارفي كان من المفترض أن يكون في مركز للعلاج النفسي حاليًّا في أوروبا، بهدف مساعدته على التخلص من حالة "الإدمان الجنسي" التي يعانيها، إلّا أنه لم يذهب بل توجه إلى أريزونا.

يُذكر أنّ زوجة هارفي واينستين "جورجينا تشامبان" Georgina Chapman كانت قد أعلنت انفصالها عنه، معبّرة عن تعاطفها مع النساء والنجمات اللواتي وقعن ضحيته.

ويمثل هذا "تصعيدًا مروّعًا" لقضية المنتج المتحرش، الذي استغل نجمات عملن معه لتحقيق الشهرة، ومن ضمنهنّ نجمات عالميات.

زوجة "المنتج المتحرش" تنفصل عنه.. وأنجلينا جولي تكشف المستور

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X