سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

طفلتي مصابة بمتلازمة داون وعلى وشك البلوغ!

توجهت إحدى الأمهات برسالة لطبيب الأطفال بخصوص طفلتها التي تبلغ من العمر 11 سنة ، والتي بدأت علامات البلوغ المبكرة تظهر عليها، وهي مصابة بمتلازمة داون " البله المنغولي"، وقد أجاب الطبيب محمد أبو الندا _ استشاري طب وأعصاب الأطفال_ بما يلي بخصوص التعامل مع بلوغ الأبناء المصابين بهذه الحالة:

• تتطلب مرحلة البلوغ بالنسبة للفتيات المصابات بمتلازمة داون عناية خاصة.
• حيث تعاني البنت المصابة بمتلازمة داون في هذه الفترة من زيادة كبيرة في انفعالاتها النفسية والسلوكية، بسبب التغيرات الكبيرة في الهرمونات.
• يجب أن تستعد الأم لهذه المرحلة، مثل طريقة التوعية بالدورة الشهرية مثل الدمى التي تنتج سائلاً أحمر اللون مثل الدم.
• يجب أن تهتم الأم بهذا الأمر لكي لا تصاب البنت بالفزع والخوف.
• الولد المصاب بحالة داون لا يعاني من مشاكل الهياج السلوكية بعكس البنت.
• يجب أن تكون الأم صبورة ويمكن الاستعانة بمختصين في هذا الأمر.
• يجب أن توعي الأم ابنتها بعدم التعبير عن المشاعر الجنسية وما يصحبها من تغيرات على مسمع من الجميع.
• يجب أن تعلمها أن في حياتها أشياء خاصة وسرية، وهذا يتطلب حنكة من الأم وهي الأقرب لابنتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X