سيدتي وطفلك /مولودك

الطريقة السليمة لاستخدام فيتامين د للأطفال

يحتاج جسم الأطفال بصورة كبيرة إلى العديد من العناصر المهمة، المسئولة عن نموه وتكامل جميع الوظائف الحيوية التي تقوم بدورها في عملية البناء والتقويم السليم للنمط الصحي المتكامل في جسم الطفل.
وفي هذا الصدد تحدثنا أخصائية الأغذية مرام بن سكيت، حول الطريقة السليمة ليحصل الأطفال على فيتامين د، وما هي أهم الفوائد التي تثمر في صحة الطفل بعد انتظامه عليه.
1. أشعة الشمس
تعتبر أشعة الشمس من أهم وأقوى المصادر التي يحتاجها الطفل في دعم نسبة فيتامين د في الجسم والحفاظ عليها، لذلك لا بد من الحرص على تعريض الأطفال لهذه الأشعة في بداية شروق الشمس أو قُبيل غروبها، حتى يستفيد جسم الطفل منها بقدر كافٍ.
2. الأطعمة الغنية بفيتامين د
هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين د، لكنها لا تعتبر مصدرًا كاملاً له، فهي تقوم بتكامل القيمة التي يحتاجها جسم الطفل من فيتامين د، مثل أشعة الشمس.
3. المكملات الغذائية
هناك بعض المكملات الغذائية التي تقوم على تقوية الجسم، وتمنحه تكاملاً واحدًا وبناءً سليمًا لأنسجة الجسم كافة، والخلايا التي تكون بحاجة إلى اكتمال بعض العناصر الغذائية، لكن يجب أن يتم تناول تلك المكملات بطرق معقولة دون إفراط.
4. حبوب فيتامين د
إذا كان الطفل يعاني من نقص واضح في فيتامين د، فمن الممكن تعويض هذا النقص عن طريق أقراص صغيرة يسهُل على الطفل أن يتناولها من عمر 13 حتى 17 سنة.
5. قطرات فيتامين د
القطرات التي تقدم كمُكمّل لفيتامين د، تعتبر تقريبًا من أقوى المكملات الغذائية التي تُصرف للأطفال والكبار؛ لأنها شديدة التركيز، فالنسب المقررة غالبًا والتي تقدم للأطفال تكون على النحو التالي:
• الأطفال حديثو الولادة وحتى عمر السنة الواحدة: 400 وحدة
• الأطفال فوق عمر السنة: 600 وحدة

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X