أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"نيمان بيك" ينهي حياة الطفلة "ليان "

أصعب امتحان يخضع له الوالدان هو امتحانهما بأبنائهما، فرؤية أحد الأبناء وهو يعاني من آلام مبرحة بسبب مرض ما دون وجود علاج له يؤلم قلب الأم والأب، ويسلب منهما روحهما، ويدمي مقلهما. وتعد أم الطفلة "ليان الدخيل" من الأمهات اللاتي عشن هذه التجربة؛ حيث توفيت طفلتها "ليان" والتي كانت منومة بإحدى المستشفيات بعد معاناة مع المرض.
وكان مقطع مصور قد انتشار للطفلة وهي تبكي من مرضها الذي تسبب في انتفاخ بطنها، مما لاقى تداولًا كبيرًا وانتشارًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
صديقة الأم كتبت عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي الانستغرام:" بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره انتقلت إلى رحمة الله الطفلة ليان الدخيل إنا لله وإنا إليه راجعون".
يشار إلى أنّ والدة الطفلة "ليان" كانت قد أطلقت في وقت سابق مبادرة تحت شعار "أنا أستطيع" لفئة الأمراض النادرة؛ حيث تعاني طفلتاها (ليان وراما) من مرض نادر يدعى "النيمان بيك".
أما أكثر المقاطع تأثيرًا للطفلة والتي تفاعل معها عدد من الناشطين فكان ذلك المقطع الذي وثقته والدة "ليان" ونشره الناشط الاجتماعي "ماجد عبد الله الشريف"؛ حيث يُظهر الطفلة وهي لم تستطع السيطرة على دموعها، قائلةً:" الناس يطلعون في ليه بطني كده كبيرة؟ حتى لما أكون في السوق كل الناس يطلعون فينا يا ماما. أنا أبغي أتعالج يا ماما ما أقدر أستنى".
لتقوم الأم الصابرة بالرد عليها قائلة:" حتتعالجي وحتصيري أقوى الأقوياء، وحتصيري بطلة وحتصيري أحسن بإذن الله.. إن شاء الله حتتعالجي، وعد وعد".
بدورها غردت الدكتورة "فرح المطيري" على تويتر" قائلة:" طفلة تابعتها من بداية مرحلة علاجها أبكاني بكاؤها وأسعدتني ضحكتها.. والدتها كانت مثالًا للقوة والصبر، أسال الله العظيم رب العرش أن يجعلها طيرًا من طيور الجنة شفيعة مجابة لوالديها اللهم أعظم بها أجورهما وثقل بها موازينهما، وأجبر كسر قلوبهم".
أما "شودي" فكتبت مغردة:" أكثر طفلة تابعت حالتها وبكاني بكاؤها وأضحكني ضحكها اللهم اجعلها طيرًا من طيور الجنة، واجعل الجنة دارها واستقرارها، اللهم أجبر قلب هدى جبرًا يليق بجبرك جبرًا أنت أهله ووليه اللهم بردًا وسلامًا لقلبها".
تجدر الإشارة إلى أنّ مرض "نيمان بيك" هو اضطراب وراثي يؤثر على قدرة الجسم على تحليل الدهون (الكوليسترول والشحوم) داخل الخلايا، مما يؤدي إلى تدهور هذه الخلايا وموتها بمرور الوقت، ويمكن أن يؤثر مرض "نيمان بيك" على الدماغ والأعصاب والكبد والطحال ونخاع العظم، وفي بعض الحالات الحرجة يمكن أن يؤثر على الرئتين. ويتعرض الأشخاص المصابون بهذا المرض لأعراض مرتبطة بالتدهور الشديد لوظيفة الأعصاب والدماغ وبقية الأعضاء. ويمكن أن يحدث في أي سن لكنه في أغلب الأوقات يُصيب الأطفال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X