سيدتي وطفلك /مولودك

متى تعد حرارة الطفل مرتفعة؟

متى تعد حرارة الطفل مرتفعة؟
يختلف تعريف الحرارة باختلاف طريقة القياس
يجب استخدام الكمادات بماء فاتر وليس باردتحت الإبطين وفوق الجبين

كشف الدكتور ناصر العيسى، استشاري طوارئ وحوادث أطفال رئيس قسم الأطفال والعناية المركزة للأطفال والطوارئ في مستشفى الإمام عبدالرحمن الفيصل، أن على الجميع أن يعي أن الحرارة عَرَضٌ، وليس مرضاً، بمعنى أنها انعكاس لمرض يعاني منه الطفل مثل الالتهابات، السبب الرئيس لارتفاع درجة الحرارة، وهناك أسباب أخرى، تشمل أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة الحمراء، بعض الأدوية، ضربات الشمس، والتطعيمات.
وقال الدكتور العيسى: يختلف تعريف الحرارة باختلاف طريقة القياس، وهي:
فتحة الشرج "٣٨ درجة": فتحة الشرج تعد أفضل طريقة للقياس.
الفم "٣٧.٨" درجة: الفم جيد للقياس، لكنه غير عملي للطفل أقل من أربع سنوات.
الإبط "٣٧.٢ درجة"، والإذن "٣٨ درجة": الإبط والأذن يمكن الاعتماد عليهما في القياس مبدئياً، لكن إذا كانت الحرارة مرتفعة عن طريق الإبط، فيفضَّل التأكد عن طريق فتحة الشرج.
وأضاف الدكتور العيسى: "يجب الانتباه أيضاً إلى أن الحرارة قد تحدث بسبب كثرة الملابس، خاصةً إذا كان الارتفاع بسيطاً، ويجب إعادة القياس بعد إزالة بعض الملابس".
وتحدث كذلك عن الحالات التي يجب أن نأخذ فيها الطفل إلى المريض، وهي:
- إذا كان الطفل أقل من ثلاثة أشهر بغض النظر عن وضعه الصحي، وإن كان يبدو بصحة جيدة، ويفضَّل عدم إعطائه خافض الحرارة قبل معاينته طبياً.
- في حال كان عمر الطفل يتراوح بين ثلاثة أشهر وثلاث سنوات، وكان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، أعلى من ٣٨ درجة مئوية، لأكثر من ثلاثة أيام، أو كان يبدو بصحة غير جيدة "خمول، يرفض شرب السوائل، وكثير البكاء".
- ارتفاع درجة الحرارة عن ٤٠ درجة مئوية "عند قياسها عن طريق الشرج"، أو عن ٣٩.٥ درجة "عند قياسها عن طريق الإبط" بغض النظر عن العمر.
- إذا أصيب بتشنج حراري للمرة الأولى في حياته.
- في حال استمرت الحرارة أكثر من خمسة أيام، وإن كان وضع الطفل الصحي مطمئناً.
- المصابون بأمراض مزمنة، مثل أمراض القلب، والأورام، والأنيميا المنجلية.
وتحدث الدكتور العيسى عن كيفية التعامل مع الحرارة العالية، قائلاً: إذا كانت حالة الطفل لا تنتمي إلى الحالات المذكورة، فيمكن إعطاؤه خافض حرارة، مثل الأدول والبروفين، وملاحظته منزلياً، مع إكثار منحه السوائل، وتوفير الراحة التامة له، واستخدام الكمادات بماء فاتر وليس بارد "تحت الإبطين وفوق الجبين"، والاستحمام، وتخفيف الملابس، وفي حالة ظهور أي أعراض، مثل طفح جلدي، خمول، ورفض لشرب السوائل، أو سوء وضعه الصحي، أو استمرار الحرارة أكثر من خمسة أيام، فيجب التوجه إلى الطبيب فوراً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X