اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ريما الرحباني تتذكّر شقيقتها الراحلة ليال وتنشر فيديو يجمعهما

ريما الرحباني
فيروز مع اولادها الاربعة وتبدو ليال في يمين الصورة
ريما ووالدتها السيدة فيروز
3 صور

رغم مرور سنوات على رحيل ليال ابنة السيدة فيروز، لم تنسها شقيقتها المخرجة ريما الرحباني، التي نشرت فيديو جمعهما، حيث كانت ريما بعمر التسع سنوات وليال بعمر الـ15.

ذكرت ريما شقيقتها بأنّها كانت مرحة وكانت طاقة هائلة قادرة على المزاح حتى وهي تعيش مأساةً.

وكتبت ريما عبر صفحتها الخاصة على الفايسبوك

"شو بكينا وصلينا ت تضّلا معنا

لو ما الضحك كيف ممكن الإنسان يتحمّل كل الوجع والظلم اللي على الأرض!
ليال ما كانت بس أختي كانت كمان والأهم صديقتي الوحيدة.. ورفيقتي اللي ربيت معها وكبرت معها.. وصحيح انا كتير بحب الضحك وباخد كل شي بالضحك يعني ممكن تتخايلوا قديه ضحكانة بتلاتين سنة! وما بيطلعوا شي قدّام اللي ضحكانتو مع ليال من أوّل ما وعيت معنى الضحك لغاية ما فلّت!".

وتابعت ريما "ليال أهضم إنسان مرق بحياتي على الإطلاق! وعندا القدرة منفردة إنها تضحّكني، وتضحّك اللي بيعرفوها عن قرب، بأكتر المواقف ألم وحزن وبأوقات بيكون الواحد حاسس إنو أبعد شي ممكن عن الضحك! طاقة لا توصف من الهضامة ومعظم الأوقات بيدون ما تبتسم حتى! بتقدر تموّت الواحد من الضحك هيي وعم تخبّرو مأساة أو هيي وعايشة مأساة! ومش بشهادتي وحدي بشهادة كل اللي عرفوها عن قرب. ليال طاقة هائلة بتخفّف الوجع وبتبلسم الجراح!".

تابعوا الفيديو من خلال هذا الرابط 


وروت ريما ذكرياتها مع ليال "لعبنا نحنا وزغار كانت كلا تتمحور حول أعمال أهلنا! نغنّيهن نمثّلهن نصوّر بعضنا نعمل أحاديث صحفيّة لبعضنا بشخصيّات وهميّة.. وانا كنت لما نسجّل صير كتير جدّية خلال المقابلة وما حب ليال تضحّكني وتنزع التسجيل! وبكل نهاية حديث صحفي في السؤال الأساس اللي كرمالو إخترعنا هاللعبة "شو بتحبّي تسمعي"

وعن الفيديو قالت "هون بعد الحديث اللي انا عم إجريه معها
ليال عم تغنّي وانا غلطت ولعبت دور الآلة الموسيقيّة! بأوّل الغنيّة!!
ف ليال ما عادت تكفّي الغنيّة اذا ما كفيّت انا دوري كآلة!!
انا بعمر ٨/٩ سنين ليال بعمر ١٤/١٥".

يذكر أن ليال توفيت بسكتة دماغية عندما كانت في الـ29 من عمرها.