صحة ورشاقة /الصحة النفسية

علاج الوسواس القهري المعتمد حالياً

علاج الوسواس القهري في سطور...

علاج الوسواس القهري يعتمد على استخدام تقنيات العلاج النفسي، وفي النهاية الأدوية المضادّة للاكتئاب.

العلاجات النفسية هل هي فعّالة في علاج الوسواس القهري؟
تُستخدم العلاجات السلوكية في الغالب في علاج اضطرابات الوسواس القهري. ويعتمد هذا العلاج على ما يسمى تقنية التعرض التدريجي مع التخلص من الحساسية. وخلال أربعين إلى خمسين جلسة، تتم مواجهة الشخص الذي يعاني اضطراب الوسواس القهري بشكل طوعي، إلى مواقف تستدعي أو تؤدي إلى القلق، في البداية ذهنيًّا ثم في العالم الحقيقي. ويتمُّ تشجيع الشخص بقوة من قبل الطبيب أو المعالج النفسي وبواسطة عائلته كذلك، لكي يتوقف عن أداء الطقوس التي ترافق الوسواس القهري، وعلى تطوير طرق أخرى للسيطرة على قلقه.
وفي الوقت ذاته، يمكن توظيف العلاج المعرفي. فهذا العلاج يساعد المريض على إعادة تفسير أفكاره الغريبة بطريقة موضوعية أكثر، ويجعله يسلط الضوء على الجانب غير العقلاني وغير المبرر لهذه الأفكار الغريبة. وهذه العلاجات فعّالة في أغلب الأحيان. ومع ذلك فإنَّ اختفاء اضطراب الوسواس القهري، قد يؤدي أحيانًا وبعد بعض الوقت، إلى ظهور أعراض أخرى من أنواع القلق (مثل الفوبيا – الخوف المرضي أو الرهاب – أو نوبات الهلع على سبيل المثال).
أما التحليل النفسي والعلاج النفسي المستوحى من التحليل، والذي يتطلب استثمار فترة أطول من الوقت، فإنها ليست فعّالة في علاج أعراض الوسواس القهري على المدى القصير. وقد تساعد بشكل خاص في الكشف عن مصدر وأصل الصراع الذي يسبب الاضطراب، وبالتالي أن يتعافى المريض بشكل مستدام.

 

 

ما هي الأدوية المستخدمة في علاج الوسواس القهري؟
مضادات الاكتئاب من الأدوية الرئيسية التي تُستخدم، وهي فعّالة في حوالى 60 في المئة من الحالات. وفي أغلب الأحيان تقل شدة الأعراض كثيرًا، ولكنها لا تختفي كليًّا. وهناك نوعان من مضادات الاكتئاب تُستخدم في العلاج: بعض أنواع مثبطات امتصاص السيروتونين، ومثبطات الاكتئاب إيميبرامين وكلوميبرامين (Anafranil وأنواعه). ويبدو أنَّ مضادات الاكتئاب أكثر فاعلية على أفكار الهوس، منها على تلك القهرية، وتكون الجرعات المستخدمة أعلى منها في حالات علاج الاكتئاب.
في بعض الأحيان لا يكون العلاج فعالًا إلا بعد شهرين. ولكن يجب ألا يكون ذلك سببًا لأن يثني المريض عن الاستمرار في العلاج. وأما التوقف عن العلاج فيجب أن يكون تدريجيًّا وعلى مراحل تمتد إلى أشهر عدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X