أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في حالة نادرة.. «الخوف» يفقد مواطناً بريطانياً 108 كلغم من وزنه

تخلى عن الوجبات السريعة وغير نظامه الغذائي
طبيب كريغ أخبره عن وفاة أحد مرضاه وزنه أقل منه فخاف
كريغ بعد خسارته ما يقارب من نصف وزنه

يفشل الآلاف كل عام في بريطانيا خصوصاً، وفي أمريكا وأوروبا والعالم العربي عموماً في خسارة أوزانهم الثقيلة بالحمية الغذائية العلاجية والرياضة، ونجحت حالات كثيرة بتخفيض أوزانهم لانتظامهم على الرياضة والغذاء الصحي. لكن نادراً ما خفض أحد وزنه لخوفه الشديد من أخطار بدانته عليه صحياً، لكن هذا الأمر حصل لرجل بريطاني في الأربعينيات من عمره.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وموقع «روسيا اليوم» و«ميديك فوروم»، فإن كريغ مودي «42 عاماً» من مدينة بلاكبيرن، فقد من وزنه خلال سنة واحدة 108 كيلوغرامات بسبب خوفه من أن الوزن الزائد سيقتله، كما حصل لأشخاص كانوا يعانون من السمنة مثله.

ويقول مودي: «كان وزني 209 كيلوغرامات في عمر 41 سنة. وكنت أعتمد في غذائي يومياً على الأكلات السريعة والشيبس والفطائر». ووصل معدل السعرات الحرارية التي حصل عليها في اليوم إلى 8000 سعرة حرارية، وفي عطلة نهاية الأسبوع، كان يضيف لها بضع عبوات من الجعة.

وأدرك كريغ خطر نمط حياته عندما نقل إلى المستشفى نتيجة سوء حالته الصحية. وفي المستشفى، تحدث معه أحد الأطباء عن خطورة حالته الصحية وما عليه عمله لمساعدة نفسه، مشيراً إلى أن مريضين كان وزن أحدهما أقل من وزنه، توفي في المستشفى بسبب السمنة.

وترك كلام الطبيب في نفس كريغ أثراً قوياً، وأدرك أنه يمكن أن يموت في أي لحظة بسبب وزنه الزائد. لذلك، وهو في المستشفى، بدأ يتناول الخضراوات والفواكه، وبعد عودته إلى البيت، غيّر نظامه الغذائي بحيث لم يعد يحصل على أكثر من 1500 سعرة حرارية في اليوم، وبدأ يمارس التمارين البدنية، بحيث أصبح وزنه حالياً 100 كيلوغرام فقط. ويقول: «أنا آسف لمظهري السابق، لقد ضيعت عشر سنوات من حياتي، والآن أريد اللحاق بالركب».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X