سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

حفاضات الكلوت المثالية للأطفال كثيري الحماس والحركة

طفلك مستعد لتجربة حفاضات الكلوت

يتحمس الأطفال الصغار على الدوام لاستكشاف العالم، إلا أن هذا الحماس، يتحول بعض الأحيان إلى تحد حقيقي بالنسبة للأهل. هل بات طفلك أكثر حركة؟ هل يعاندك طفلك أثناء تغيير الحفاض أو يتقلب على نحو غير معهود؟ هل بدأ بالمشي أو الوقوف بمفرده؟ هذا يعني بأنه قد يكون مستعداً لتجربة حفاضات الكلوت.

 


تم تصميم حفاضات الكلوت لتخليصك من المتاعب، التي يسببها تغيير الحفاضات للأطفال كثيري الحركة. يسهل التصميم المميز لهذه الحفاضات، الذي يمكنك من سحبها، عملية تغيير الحفاض لطفلك حتى أثناء وقوفه. ويختلف الوقت المناسب للتحول إلى استخدام هذه الحفاضات بحسب كل طفل، إلا أن العديد من الآباء يتحولون إلى استخدامها عندما يبلغ أطفالهم سن 6 إلى 9 أشهر. توفر هذه الحفاضات مزايا الامتصاص ذاتها لحفاضات الأطفال التقليدية، إلا أن ما يميزها هون تصميمها على شكل سروال، بحيث يمكن لطفلك ارتدؤها بسهولة، ما يجعل عملية التغيير أكثر راحة وسهولة!
من المعلوم أن الحفاضات التقليدية قد تصبح فضفاضة أثناء لعب الطفل كثير الحركة، إلا أن الخصر المرن لحفاضات الكلوت يجعلها ثابتة بغض النظر عن مدى نشاطه، كما يضمن الحزام المرن للطفل تناسب دافئ من أجل راحة المطلقة.
يعد التحول من استخدام الحفاضات التقليدية إلى حفاضات الكلوت، جزءاً مهماً من عملية التدريب على المرحاض. بالنسبة للعديد من الأطفال، يمكن أن يكون استخدام المرحاض لأول مرة مصدراً للقلق والخوف. وتعد مرحلة استخدام حفاضات diaper pants مهمة قبل التحول للمرحلة الاكثر أهمية والمتمثلة في ارتداء الملابس الداخلية.
عند اختيارك بين علامات الحفاضات المختلفة، احرصي على اختيار المنتجات التي تضمن ملاءمة وراحة استثنائية بفضل الأجنحة الجانبية التي تمنع التسريبات كتلك التي توفرها Pampers Pants. يعزز هذا النوع من الحفاضات وقت اللعب عند الطفل، ما يقلل بشكل كبير من المتاعب التي يسببها الطفل أثناء تغيير الحفاضات ويوفر مستويات غير مسبوقة من السهولة من خلال تقنية السحب البسيطة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X