أسرة ومجتمع /شباب وبنات

دراسة: التمارين الرياضية للمراهقين تحسن جودة النوم

جودة النوم
التمارين الرياضية تحسن من جودة النوم

أظهرت دراسة أمريكية جديدة أن ممارسة التمارين الرياضية الشاقة أو تلك العادية ليوم واحد قد يكون كافياً للتأثير على النوم في وقت لاحق من تلك الليلة.
أوضح الباحثون في الدراسة التي نشرها موقع «ساينس ديلي» أنه عندما يحصل المراهقون على نشاط بدني أكثر من المعتاد، فإنهم ينامون في وقت مبكر وينامون لفترة أطول وتتحسن جودة النوم لديهم.

 

ممارسة الرياضة باعتدال

ltmryn_1.jpg
وتشجع الدراسة المراهقين على قضاء المزيد من الوقت في ممارسة الرياضة خلال النهار؛ لأن ذلك يساعد على تحسين جودة نومهم في نفس اليوم الذي بذلوا فيه جهدًا بدنيًا غير معتاد.
وعلى النقيض أظهرت نتائج الدراسة أن قلة الحركة والنشاط البدني قد يعرض المراهقين لليلة قلقة وأن تسوء جودة نومهم وأن تتقلص عدد الساعات التي ينامون فيها.
وتلقي نتائج الدراسة الضوء على العلاقة المعقدة بين النشاط البدني والنوم.
وتشير الأبحاث السابقة إلى أن المراهقين يحتاجون من 8 إلى 10 ساعات من النوم في الليلة، ولكن التقديرات الحديثة توضح إلى أن ما يصل إلى 73% من المراهقين ينامون أقل من ثماني ساعات يوميًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X