أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نظارة طبية جديدة تحسن النوم وتقضي على الأرق

النظارة الطبية تمنع وصول الضوء الأزرق للعين حتى بوجود كمبيوتر وهاتف
تعبيرية

الآلاف يعانون من الأرق ومشاكله الصحية، ولا علاج جذري حقيقي له بالأدوية أو اليوغا، والوسيلة الوحيدة للشفاء قليلاً منه، هو: بتجنب الأنترنت وممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي.
ورغم هذه الحلول الطبيعية المعالجة للأرق، ظل العلماء والباحثون يبحثون عن حل علمي يقضي على الأرق بشكل ملموس.

نظارة طبية تقضي على الأرق

وكشفت دراسة جديدة أن فريقًا من الباحثين تمكنوا من صناعة نظارة طبية يمكنها أن تحل مشكلة الأرق في أسبوع، بحسب تقرير نشرته صحيفة «تليغراف» البريطانية، وموقع «سبوتنيك».
وخلصت الدراسة إلى أن النظارات الجديدة مصممة لمنع الضوء الأزرق، ويمكن ارتداؤها قبل النوم، مشيرة إلى أن تكرار ذلك لمدة أسبوع قد تساعد في الحصول على ليلة هادئة.

 

الهاتف والكمبيوتر يمنعان النوم

وكشفت أبحاث سابقة، أن استخدام أجهزة «الهاتف الذكية» و«الكمبيوتر» قبل النوم يؤثر على الجسم، وعلى إفراز الهرمونات الخاصة بالنوم والساعة البيولوجية للجسم، بصورة تجعل الأشخاص يعانون من عدم الراحة خاصة في بداية النوم.

وتوصلت الدراسة إلى أن ارتداء النظارة الجديدة يمنع وصول الضوء الأزرق إلى عين الإنسان، حتى إذا كانت هناك «هواتف ذكية» أو «أجهزة كمبيوتر» تعمل بالقرب منه، بحسب الصحيفة، التي أشارت إلى أن الأمر استغرق 7 أيام فقط لتحسين النوم عند الشباب المشاركين في الدراسة.

أجرى الدراسة باحثون من المعهد الهولندي للعلوم العصبية وجامعة أمستردام والمعهد الوطني الهولندي للصحة العامة والبيئة، بحسب الصحيفة، التي أشارت إلى أنهم بحثوا آثار التعرض للضوء الأزرق على الأشخاص، الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عامًا.

ووجدت الدراسة الجديدة التي أجراها باحثون من أمستردام، أن ارتداء نظارات خاصة تعمل على تصفية الضوء الأزرق، كان له التأثير ذاته لإيقاف تشغيل الأجهزة الإلكترونية بالكامل.

7 أيام فقط

وتوصل العلماء إلى أن الأمر استغرق سبعة أيام فقط لتحسين النوم عند الشباب المشاركين في الدراسة.

وأدى كل من حجب الضوء الأزرق بالنظارات وزمن قطع الشاشة إلى ظهور 20 دقيقة إضافية في فترة النوم، وانخفاض في الأعراض المبلغ عنها لفقدان النوم لدى المشاركين الـ25، بعد أسبوع واحد فقط من إجراء التجارب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X