اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دجاج بالهليون

9 صور
المقادير:
-علبة هليون (460غ)
-نصف كوب من البصل المفروم الناعم (100غ)
-1300 غرام من صدور الدجاج، من دون جلد
-كوب من مرقة الدجاج
-ملعقتا طعام صغيرتان من الزبدة القليلة الدسم أو 75% من الدسم أقلّ
-ملعقة صغيرة من بودرة الثوم (5غ تقريباً)
-ملعقتا قهوة من البهار الأبيض (2 غ)
-ملعقة طعام صغيرة ونصف الملعقة من نشاء الذرة (7 غ تقريباً)
-3 رشّات من زيت الكانولا

طريقة التحضير:
1- يوضع الدجاج في الفرن المحمّى مسبقاً إلى درجة 250 °م، بعد رشّه بالزيت. ويترك لمدّة 20 إلى 25 دقيقة تقريباً ليحمّر وينضج.
2- يقلّب البصل مع الزبدة على نار قويّة، لمدّة 3 دقائق. ثم تضاف بودرة الثوم إليه، ثمّ الهليون المطحون بالماكينة الكهربائية مسبقاً مع مياهه، ويتمّ التحريك جيّداً لمدّة دقيقتين.
3-تضاف المرقة، ويترك المزيج على نار خفيفة حتى يغلي، لمدّة 10 دقائق.
4- ترفع الصلصة عن النار، ويعاد طحنها على الماكينة الكهربائية (لتصبح ناعمة)، ثمّ تعاد إلى النار. ويضاف إليها عصير الحامض والملح والبهار الأبيض.
5- يذوّب نشاء الذرة بمقدار فنجان قهوة من الماء البارد، ثمّ يضاف إلى الصلصة، مع التحريك المستمرّ، لمدّة 4 إلى 5 دقائق، حتى التماسك؛ عندها ترفع عن النار.
6- يقدّم الدجاج المشوي بالفرن في طبق، إلى جانب صلصة الهليون. يمكن تقديم الأرز المسلوق معه.

فوائد الهليون:
إن الهليون فقير بالوحدات الحرارية والنشويّات، ولكنه غنيّ نسبياً بالبروتينات، مقارنةً بالخضر الأخرى. كما أنّه غنيّ بالبوتاسيوم، والفيتامين "ك"، والحمض الفوليكي، والفيتامينات "س" و "أ" و "ب6"، والريبوفلافين، والتيامين، بالإضافة إلى الألياف والفوسفور والحديد.
يستعمل الهليون منذ القدم كمدرّ للبول، ولمعالجة داء المفاصل، إذ إنّه يحتوي على موادّ مضادة للتأكسد.

إرشادات:
يحتوي الهليون على مادة الأوكزالات. وبالتالي، لا يُنصح بتناوله للأشخاص الذين يُعانون آلام الحصى الكلوية الناتجة عن مادة الأوكزالات. كما أنّ الأشخاص الذين يعانون زيادة نسبة الملوحات في الدم عليهم تفادي تناوله، إذ تكثر فيه مادة البورين المضرّة بحالتهم.
(هذه المقادير تكفي 4 أشخاص).