أسرة ومجتمع /علاقات زوجية

القبلات تؤثر على 9 أشياء في نوعية حياتكما

فوائد غير متوقعة للتقبيل
التقبيل يخفف التوتر

يقول العلماء: إن تقبيل شريكك يومياً يمكن أن يساعدك على العيش لفترة أطول، قبلة واحدة في اليوم تبقي الطبيب بعيداً.
على الرغم من أن هذا قد يبدو مبالغاً فيه، لكنه حقيقي بالفعل فإن التقبيل يجلب لنا مجموعة من المزايا الأخرى، ما يساعدنا على العيش لمدة أطول وأكثر صحة في الحياة الزوجية.


ووفقاً لموقع Bright Side إليك ما يحدث لجسمك عندما تقبلين شريك حياتك وكيف يؤثر على نوعية حياتك:


1. التقبيل يخفف من الحساسية

التقبيل يقلل فعلياً من أعراض حمى القش، وهي حساسية تسببها حبوب اللقاح أو الغبار. في الواقع تظهر بعض الدراسات أن القبلة الجيدة تقلل من نمو الأجسام المضادة في دمك. تطلق هذه الأجسام المضادة الهستامين، المسؤول عن أعراض الحساسية بما في ذلك العين المائي، سيلان الأنف، والعطس.


2. يخفف التوتر

 

إذا كنت تشعر في كثير من الأحيان بالتوتر، فإن التقبيل هو النشاط المثالي لتخفيف التوتر. عندما تقبل، ينتج جسمك الأوكسيتوسين، وهو مادة كيميائية طبيعية مهدئة. هذا الهرمون يخلصك من القلق ويجعلك تشعر براحة أكبر.
عندما تقبّل شخصاً ما، فإنه يريح فكك ويجعلك تتنفس بشكل أعمق والعيش حياة خالية من التوتر.


3. التقبيل يحرق السعرات الحرارية

التقبيل يمكن أن يساعدك على حرق ما يصل إلى 120 سعرة حرارية في الساعة. فكلما طالت مدة مشاركتك في هذه العملية، زاد عدد السعرات الحرارية التي ستحرقها.


4. يجعلك تبدو أصغر سناً

فهو يجعلك تستخدم الكثير من عضلات الوجه الكامنة وتلطيف التجاعيد وإبطاء عملية شيخوخة البشرة خاصة حول خديك.


5. يمنع أمراض الرئة

عادة، نستنشق حوالي 20 مرة في الدقيقة. لكن عندما نقبل، يرتفع هذا العدد إلى 60 مرة في الدقيقة. هذا التمرين مفيد بالفعل لرئتيك؛ لأنه يؤدي إلى تعرض أكبر للهواء. نتيجة لذلك، تصبح رئتاك أقوى وتقل احتمالات الإصابة بمرض الرئة.

 

6. يقلل من ضغط الدم

التقبيل مفيد لقلبك وليس فقط بطريقة رومانسية. قبلة طويلة وعاطفية تنظم دقات قلبك، وتقلل من مستويات الكوليسترول في الدم، وتخفض ضغط الدم عن طريق توسيع الأوعية الدموية.عندما تتحسن الدورة الدموية، تصبح جميع الأعضاء الحيوية، بما في ذلك قلبك، أكثر صحة.

 

7. يخفف من التشنجات والصداع

التأثير الإضافي للتقبيل على الأوعية الدموية غير متوقع، فهو يساعد على تخفيف الألم، وخاصةً الصداع وتشنجات الحيض. لذلك في المرة القادمة التي تمر فيها دورتك الشهرية، لا تتعجلي في تناول مسكنات الألم أو الأدوية الأخرى، فقط جربي دورة تقبيل جيدة وطويلة بدلاً من ذلك.


8. يعزز نظام المناعة لديك

 

القبلة هي طريقة جيدة لمشاركة البكتيريا مع شريك حياتك، ولكن لا تخف؛ فهي تعمل على تحسين نظام المناعة لديكما.
تشير التقديرات إلى أن حوالي 80٪ من البكتيريا الموجودة في اللعاب شائعة بين الجميع و20٪ فريدة من نوعها بالنسبة لك. لذلك عندما تقومان بتبديل البكتيريا، فإنكما تساعدان بعضكما البعض على تطوير أجسام مضادة تحارب العدوى المختلفة، وبالتالي تقوي نظام الدفاع الداخلي.

 

9. يمنع تسوس الأسنان

التقبيل يمكن اعتباره عملية تطهير طبيعية لأسنانك. عندما تقبل، فأنت تفرز المزيد من اللعاب في فمك، وهذا اللعاب الزائد يحيد الأحماض ويطرد جزيئات الطعام، ويغسل البكتيريا عن أسنانك.
بالطبع، لا تحتاج إلى التخلي تماماً عن إجراءات النظافة المعتادة، لكن التقبيل الجيد بعد الوجبة سيساعدك على منع تراكم البلاك، وتجنب تسوس الأسنان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X