صحة ورشاقة /أمراض وعلاجات

اكتشفي طرق علاج البواسير الخارجية الخمس

اكتشفي طرق علاج البواسير الخارجية الخمس

قد تسبب البواسير الخارجية خطر التجلطات عندما ينفجر الوريد أو يسبب تجلطاً دموياً. وعلى الرغم من أن هذه المشاكل ستكون حميدة بشكل عام، إلا أنها تسبب آلاما شديدة.
إليك طرق علاج البواسير الخارجية الفاعلة:
 


الطريقة الأولى: النوم

النوم يخفف الضغط عن الأوردة
النوم يخفف الضغط عن الأوردة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


تحدث أشياء كثيرة في الجسم عند النوم. أولاً ينخفض معدل ضربات القلب إلى حوالي 20 ضربة في الدقيقة. ويسبب انخفاض ضغط الدم الناتج عن ذلك انخفاضاً في الضغط عند مستوى الأوردة المصابة، وبالتالي تقليل الألم. والنوم عملية تعزز إصلاح الخلايا، والنوم على الجانب تحديداً سوف يقلل كذلك الضغط الذي تتم ممارسته على الأوردة في منطقة الحوض. كما أن وضع الوسائد بين الساقين يمنع كذلك المناطق المصابة من التلامس، وبالتالي تخفيف الألم.

 


الطريقة الثانية: خل التفاح

كمادات خل التفاح لعلاج البواسير الخارجية
كمادات خل التفاح لعلاج البواسير الخارجية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


أحد العلاجات المستخدمة للبواسير الخارجية، هو خل التفاح المخفف بالماء. وطريقة الاستخدام تشتمل على نقع قطعة من القطن في محلول الخل والماء والتطبيق بلطف على المنطقة المصابة. وذكر عدد من المرضى أن هذا الأسلوب قلل حجم البواسير بعد 7 أيام من استخدام العلاج. والعلاج الآخر المستخدم من النباتات هو السفندر. والخيار الثالث الفعّال هو علاج البواسير بواسطة نبتة الويتشهازل – بندق الساحرة. والطريقة هي بنقع الأوراق في الماء المغلي ثم يتم تطبيق الكمادات المنقوعة بالمزيج على المناطق المصابة عدة مرات في اليوم. وأخيراً يمكن استخدام الألوفيرا – الصبار والذي يحتوي على مركبات تقلل الورم والانتفاخ. كما يتوفر نوعية أخرى من العلاجات الطبيعية، ولكن يجب دائماً استشارة الطبيب المختص قبل الاستعمال.



الطريقة الثالثة: مضادات الالتهابات اللاستيرويدية


حيث أن البواسير سببها التهاب الأورد،ة فإنَّ استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية مثل الآدفيل Advil أو نابروكسين Naproxen سيكون مفيداً. وهذه الأدوية تسمى كذلك مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وهي مضادة للالتهابات وتتوفر في معظم الصيدليات. ومع ذلك يجب دائماً الحذر قبل استخدام أي دواء، واستشارة الطبيب وقراءة النشرة المرافقة للدواء.



الطريقة الرابعة: الكريمات والمراهم


يتوفر عدد من المراهم والكريمات التي تحتوي على الهيدروكورتيزون، والذي يعتقد أنه يعزز تقليل البواسير والحد منها. وتتوفر هذه بشكل عام في الصيدليات من دون وصفة طبية ولكن مع ذلك فإن الاستخدام المفرط لهذه المراهم والكريمات سوف يجعل الجلد أكثر رقة وبالتالي أكثر عرضة للنزيف . ولهذا السبب يُنصح بتجربة الطرق الطبيعية قبل كل شيء.



الطريقة الخامسة: حقن الأدوية بالتصليب

العلاج بالحقن أو المعالجة بالتصليب مفيد للبواسير الداخلية
العلاج بالحقن أو المعالجة بالتصليب مفيد للبواسير الداخلية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


العلاج بالحقن يسمى المعالجة بالتصليب. وستكون فعّالة على البواسير الداخلية من الدرجة الأولى والثانية. ويتم حقن المكونات في أوردة البواسير لتجفيفها وبالتالي تقليلها. ويعتبر عدد من المختصين هذه الطريقة هي الأفضل لتقليل البواسير الصغيرة.
ويعتمد القضاء على البواسير على موقعها ودرجتها وعددها. ومن المهم أن نقول أن التصرفات السليمة سوف تساعد كثيراً، مثل تجنّب الأنشطة التي تعمل على تهيج منطقة الشرج وعدم الجلوس فترات طويلة وكذلك عدم ارتداء الملابس الداخلية الضيقة. وأي تغييرات بسيطة في العادات اليومية سوف يجنبك عودة ظهور البواسير مرة أخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X