أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كيف نجت طفلة من لدغة عقرب ضخم وقت حظر التجوال؟

الطفلة بصحبة والدها
عقرب ضخم
عقرب

تعرضت طفلة عمرها 7 سنوات للدغة عقرب أثناء وقوفها أمام منزل أسرتها في إحدى قرى محافظة أسيوط جنوب صعيد مصر وقت دخول حظر التجوال الجزئي المفعل من «الساعة 7 مساءً حتي السادسة صباحاً يومياً» قبل أجهزة الدولة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد «كوفيد 19»، وعندما صرخت الطفلة أسرع نحوها والدها وحملها واستغاث بكمين أمني يلاحظ الحالة المرورية والأمنية، وعندما لاحظ ضابط برتبة لواء أباً يحمل طفلته ويطلب النجدة، لم يتردد في تقديم العون والخدمة للأب المكلوم، ونقله وطفلته لأكثر من مستشفى حتى عثروا على المصل المطلوب.


«سيدتي» تواصلت مع محمد فاضل والد الطفلة وحكى تفاصيل الواقعة بقوله: إنه فوجئ بابنته تصرخ داخل المنزل، واكتشف أنها تعرضت للدغة عقرب ضخم، فحملها وأسرع بها إلى الشارع الذي كان خالياً من المارة، ما عدا الكمين القريب من المنزل وهو كمين أسماء الله الحسنى: «اقتربت من الكمين وفوجئت بضابط برتبة لواء يسرع في اتجاهي وسألني عن سبب النزول في هذا التوقيت، وأخبرته بما تعرضت له الطفلة، فقاد سيارة الشرطة المتوقفة بالكمين، واصطحبنا إلى مستشفى «سانت ماريا»، واكتشفنا عدم وجود مصل، فنقلنا إلى مستشفى القصر بأسيوط».


وأضاف والد الطفلة «المصل لم يكن متوفراً في مستشفى القصر، لكن بنتي تلقت الإسعافات الأولية هناك، وتركنا اللواء حجازي، وتوجه إلى مستشفى الشاملة بمفرده وحصل على المصل، وأحضره إلينا». وأشار إلى أن اللواء أحمد حجازي لم يغادر إلا بعد الاطمئنان على صحة الطفلة.


من جانبه قال مصدر رفيع المستوى بوزارة الداخلية، إن تعليمات اللواء محمود فاروق، وزير الداخلية هي حسن معاملة المواطن الذي تكتمل به منظومة الأمن، ومراعاة الحالات الإنسانية في الكمائن وتقديم العون لهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X