سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

خمول الحامل في الشهر الثالث

في الشهر الثالث من الحمل تكون الأم على وشك أن تنهي الثلث الأول من فترة الحمل، ولكنها تكون مصابة بالكسل والخمول بعد ثلاثة أشهر من المعاناة مع أعراض الحمل كالقيء والغثيان والدوار، فما هي أسباب الخمول الذي يصيب الحامل مع قرب انتهاء ثلث فترة حملها، وكيف يمكن علاجه والتغلب عليه؟

الدكتورة آيات موسى، اختصاصية النساء والولادة تنصح قارئات " سيدتي" وتقدم لهم سبل التغلب على الخمول كالآتي.

تعرفي على التطورات التي تحدث للحامل في الشهر الثالث وهي

  • يبدأ الوزن في الزيادة بداية من الشهر الثالث، وسوف نلاحظ أن كل شهر يزداد وزن الحامل كيلو جراماً واحداً.
  • يقل الغثيان والقيء في الحدة، وسيستمر مع بعض الحوامل حتى بداية حركة الجنين في الشهر الرابع.
  • تبدأ الحامل بالشعور بالتعب مع بداية الشهر الثالث، وفي نهايته يختفي التعب ويعتاد جسمها على وجود جسم غريب بداخله وهو الجنين.
  • يزداد الثقل في الثديين دون إفرازات.
  • ولكن الإفرازات المهبلية تزداد.
  • يمكن أن يلاحظ الجميع كبر حجم بطن الحامل.
  • تقل عدد مرات دخول الحمام عن الشهرين السابقين، وهكذا ينتهي الثلث الأول من الحمل.
  • تزداد شهية الحامل للطعام بصورة ملحوظة، ولكن لا تنساقي خلفها؛ لأن من حولك يخبرك بأنك تأكلين عن شخصين، أنظري للكم والنوع جيداً.

ما هي أسباب الخمول في الشهر الثالث من الحمل؟

  1. تتكون المشيمة وتنمو أعضاء جسم الجنين المهمة، وهذه التغيرات التي تحدث  تسبب الشعور بالتعب لأنها تستنزف من طاقة جسمها.
  2. تبدأ التغيرات الجسدية حيث تزداد كمية الدم لنقلها إلى الجنين فينخفض ضغط الدم ويقل مستوى السكر في الدم، مما يؤدي لشعورها بالتعب والخمول.
  3. والتغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل تؤدي إلىزيادة الشعور بالنعاس والرغبة في النوم، وهناك من ينسب الحمل ببنت إلى زيادة هذه الظاهرة.
  4. والتغيرات النفسية والإنفعالية حيث تكون الحامل مقبلة على تجربة جديدة وبحاجة للدعم من الآخرين وخاصة الزوج، والتفكير في المرحلة الجديدة يؤدي لشعورها بالتعب.
  5. إصابة الحامل بفقر الدم بسبب قلة تناول الطعام المصاحب للغثيان والقيء.
  6. نقص بعض الفيتامينات وخاصة فيتامين ب ومشتقاته.

كيف يمكن للحامل أن تتغلب على الخمول في الشهر الثالث؟

  • الخلود للراحة وعدم الإرهاق في أعمال البيت.
  • نوم القيلولة وعلى الأقل لمدة ساعة يومياً.
  • التغذية الجيدة والمتوازنة وتقليل السكريات لانها تسبب الخمول.
  • النوم الصحي المتواصل خلال الليل.
  • تقليل الغثيان الصباحي ببعض النصائح البسيطة مثل شاي الزنجبيل.
  • ممارسة الرياضة كالمشي والسباحة.
  • ممارسة تمارين الإسترخاء والتدليك على يد مختصة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X