سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

أشهر مشاكل الحمل في الشهور المختلفة

لا تنتهي مشاكل الحمل حتى تتم الولادة، وخلال أشهر الحمل التسعة تمر الحامل بمشاكل مختلفة مقلقة ومزعجة، وفي بعض الأحيان تكون هذه المشاكل مهددة للحمل والجنين، ولذلك تقدم لك الدكتورة حليمة زهران، إختصاصية طب النساء والولادة أهم وأشهر هذه المشاكل وكيفية علاجها كالآتي.

مشاكل الثلث الأول من الحمل

  • تبدأ هذه المشاكل بما يعرف أعراض الوحام. 
  • تشعر الحامل بطعم معدني في الفم يشبه الطعم الذي تتركه حبوب الحديد كمكمل غذائي في الفم، وكأنها تتناول أقراص الحديد.
  • الشعور بثقل في الثدي واحتقان وألم «تحزيز أو تحزيق» حسب مصطلحات العامة.
  • ثم تبدأ بالشعور بالغثيان والرغبة بالقيء، وكذلك تشم روائح غريبة وتنزعج من روائح الطعام التي كانت تحبها.
  • ومن مشاكل الحمل في الثلث الأول الخوف من حدوث الاجهاض، والنزف المهبلي المنذر بذلك ويجب تخفيف العلاقة الجنسية، كما يجب اللجوء للطبيب في حال نزول الدم أو وجود آلام في البطن والظهر معاً.
  • يحدث عند الحامل التهابات المسالك البولية بكثرة بسبب التغيرات الهرمونية.
  • كما يحدث عند الحامل الامساك المزعج بسبب التيغرات الهرمونية، ويجب أن تكثر من السوائل والعصائر الطبيعية والفواكه والخضروات.

مشاكل الحمل في الثلث الثاني

  • يبدأ الثلث الثاني من الحمل في الشهر الرابع.
  • في هذا الثلث الأوسط كما يطلق عليه تبدأ آلام الظهر بسبب زيادة الوزن، وضغط الجنين على العمود الفقري، ويمكن تقليل هذه الآلام باستخدام أحذية ذات كعب منخفض ومريح، والجلوس السليم، وكذلك عدم حمل الأشياء الثقيلة والانحناء الخاطيء.
  • كما تبدأ معاناة الحامل من نزيف اللثة بسبب التغيرات الهرمونية، ويمكن أن تستخدم فرشاة أسنان ناعمة ومعجون أسنان من النوم الجيد.
  • كما تعاني الحامل في الثلث الثاني من الحمل من ظهور علامات تمدد الجلد في البطن والساقين، وكذلك ظهور البقع الداكنة في الوجه، خاصة لدى النساء السمراوات، ويمكن التقليل من هذه المظاهر المزعجة بالتدليك واستخدام المرطبات مثل زبدة الكاكاو.
  • وتعاني الحامل من الصداع والدوار، وكذلك ضيق التنفس، ويمكن أن تمارس الرياضة مثل المشي واليوجا للتقليل من هذه المشاكل والأعراض.

مشاكل الثلث الأخير من الحمل

  • مع بداية الثلث الأخير من الحمل أي في الشهر السابع تبدأ معاناة الحامل من المخاض الكاذب، ويحدث غالباُ من فترات الظهر حتى المساء، وهذه الأعراض تشبه الطلق وآلام الولادة.
  • كلما اقترب موعد الولادة تزيد هذه التقلصات التي لا تعني أنك موشكة على الوضع، ويمكن أن تزداد في حال قيامك بالأعمال المنزلية، أو بعد ممارسة العلاقة الزوجية.
  • ويحدث عند الحامل البواسير ودوالي الساقين في غالبية النساء خاصة ممن يعانين من ضعف الدورة الدموية، والأسباب تكون بسبب تمدد حجم الدم لديها مع كبر حجم الجنين.
  • وتعاني الحامل في الثلث الأخير من حرقان المعدة وضيق التنفس بعد تناول الطعام، والسبب هو كبر حجم الجنين وضغطه على المعدة في الأعلى، ويجب أن تتناول الحامل الطعام على شكل وجبات صغيرة موزعة على مدار اليوم.
  • كما يظهر لدى الحامل ظاهرة كثرة التبول في الشهر الأخير، وقد تصل إلى عدم التحكم في البول والسبب هو نزول الجنين بوزنه المتكامل في الحوض وضغطه على المثانة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X