سيدتي وطفلك /مولودك

التسلخات عند الأطفال..كل ما تريدين معرفته

 

جدول المحتوى

1-ماهي تسلخات الأطفال؟

2-أنواع تسلخات الأطفال

3-أسباب التسلخات عند الأطفال

4-أعراض التسلخات عند الأطفال

5-علاج التسلخات عند الأطفال

6-متى يجب مراجعة الطبيب؟

غالباً ما تظهر التسلخات والالتهابات الجلدية عند الأطفال في منطقة الحفاض، وتحدث نتيجة تفاعل جلد الطفل الرقيق مع البول والبراز، وتظهر على هيئة احمرار في الجلد والتهاب ظاهر مؤلم للطفل. وللاطمئنان في كثير من الأحيان لا يحتاج الأمر لاستشارة الطبيب، ويمكن مداواة التسلخات بالتزام القواعد والوصفات المنزلية البسيطة معنا استشاري طب الأطفال إبراهيم شكري للتوضيح

تسلخات الأطفال

1-ماهي تسلخات الأطفال؟

بشرة الطفل..ضعيفة
  • إن بشرة الطفل الرضيع بشكل خاص وجهازه المناعي بشكل عام لا يزالان في مرحلة التطور، أي أنهما ضعيفان ومعرضان للعديد من التأثيرات الخارجية
  • التسلخات عبارة عن التهاب بجلد الرضيع أو الطفل، يظهر على شكل بقع حمراء يصاحبها حرقان أو تورم بالجلد أو حكة
  • هي تقشّر للطبقة الخارجية، وغالبًا ما تظهر هذه المشكلة بين فخذي الطفل، وفي الأقدام والأيدي عند الأطفال، بسبب تعرض الجلد لضرر مباشر
  • يمكن لبعض أنواع العدوى أن تسبب تسلخ الجلد، وكذلك التحسس. بأن يرتبط بتقشر الطبقة العلويّة للجلد
  • كما أن بعض التسلخات لدى الأطفال يمكن أن ترتبط مع ظروف صحية خطيرة جدًا لكنها نادرة الحدوث
  • جميع ما يتناوله الطفل سوف ينتهي في نهاية المطاف بالبراز الذي يتجمع في منطقة الحفاض حتى ولو لفترة قصيرة؛ مما يؤثر مباشرة على درجة الحموضة ببشرة الطفل المتوازنة أو المائلة إلى الحامض بعض الشيء

2-أنواع تسلخات الأطفال

تسلخات لارتفاع درجة حرارة الطقس
  • في أحيان كثيرة يصاب الكثيرون من الأطفال بالتسلخات نتيجة لتعرضهم لارتفاع درجة حرارة الطقس. وزيادة احتكاك الجلد مع زيادة نسبة الرطوبة في الطقس، ويتسبب ذلك في احمرار الجلد ببعض المناطق كبين الفخذين وتحت الإبط وعلى الذراعين أو على الرقبة
  • ونوع آخر من التسلخات يصيب الطفل، عندما يرتدي الملابس غير القطنية، أو العرق الزائد أو الحساسية، أو الإصابة ببعض الفطريات
  • ونوع من التسلخات يأتي نتيجة البكتريا بالجسم، وهذا الأمر يزيد من احتكاك الجلد، ويجب تجنب هذا الأمر بكل الطرق
تسلخات بين الفخذين
  • وتحدث التسلخات نتيجة احتكاك جلدي أو ارتداء ملابس خشنة أو العرق الزائد في درجات الحرارة المرتفعة، أو ارتداء ملابس ثقيلة في درجات الحرارة المرتفعة
  • وهي تظهر: بين الفخذين، تحت الإبط، في الرقبة، ويمكن أن تظهر في مناطق أخرى من الجسم مع قلة الرعاية والنظافة
  • والأكثر إصابة بالتسلخات همالأطفال إذا لم يكن هناك رعاية كافية لهم

3-أسباب التسلخات عند الأطفال

تسلخات بين ثنايا الجلد
  • الطفح الجلدي من أكثر المصادر التي يرجع إليها الإصابة بالطفح الجلدي والتسلخات التي يشعر بها الطفل
  • التهيج من البراز أو البول. يمكن للتعرض المطول للبول أو البراز أن يهيج بشرة الطفل الحساسة، قد يكون طفلك أكثر عرضة للطفح الجلدي من الحفاض إذا كان يعاني من التبرز المتكرر أو الإسهال؛ حيث إن البراز يعد مهيجًا أكثر من البول
  • الاحتكاك والفرك. يمكن أن تؤدي الحفاضات الضيقة أو الملابس التي تحتك بالجلد إلى طفح جلدي
  • قد يتفاعل جلد طفلك مع مناديل الأطفال أو العلامة التجارية الجديدة من حفاضات الأطفال المصممة للاستخدام لمرة واحدة، أو المنظفات أو المبيض أو منعم القماش المستخدم في غسل الحفاضات المصنوعة من القماش
  • إضافة إلى المكونات الموجودة في مستحضرات الترطيب الخاصة بالأطفال، أو المساحيق أو الزيوت
  • العدوى البكتيرية أو الفطرية. تُعد المنطقة المغطاة بالحفاضة التي تشمل الأرداف والفخذين والأعضاء التناسلية أكثر عرضة للإصابة لكونها دافئة ورطبة؛ حيث تُشكل بيئة خصبة لنمو البكتيريا والفطريات
  • يمكن أن يوجد هذا الطفح في ثنايا الجلد، ويمكن أن توجد بقع حمراء حول الثنايا
تغير النظام الغذائي يؤثر
 
  • تقديم أطعمة جديدة؛ بمجرد أن يبدأ طفلك في تناول الأغذية الصلبة، سيختلف محتوى برازه، قد يزيد هذا من إمكانية الإصابة بالطفح الجلدي من الحفاض
  • يمكن للتغيرات في نظام الطفل الغذائي أن تزيد من تواتر التبرز، والذي قد يؤدي إلى حدوث طفح جلدي من الحفاض
  • إذا كان الطفل يرضع رضاعة طبيعية، فقد يصاب بطفح جلدي من الحفاض كرد فعل على شيء قد تناولته الأم
  • بشرة حساسة. يمكن للأطفال المصابين بأمراض جلدية مثل التهاب الجلد التأتبي أو التهاب الجلد (إكزيما) أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالطفح الجلدي من الحفاض
  • تقتل المضادات الحيوية البكتيريا -المفيدة منها والضارة- عندما يتناول الطفل المضادات الحيوية، فقد تنفد البكتيريا التي تتحكم في نمو الفطريات، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بطفح جلدي من الحفاض بسبب العدوى الفطرية
  • يزيد استخدام المضادات الحيوية من خطر الإصابة بالإسهال، كما يتعرض الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية، وتتناول أمهاتهم المضادات الحيوية إلى زيادة خطر إصابتهم بطفح جلدي من الحفاض

4-أعراض التسلخات عند الأطفال

يبكي عند لمس منطقة التسلخات
  • علامات تظهر على البشرة، يتصف الطفح الجلدي الناتج عن الحفَّاظات بوجود بشرة حمراء رقيقة في منطقة الحفَّاظات وهي الأرداف والفخذان والأعضاء التناسلية
  • تغييرات في الحالات المزاجية للطفل؛ يمكن ملاحظة أن الطفل أصبح منزعجًا أكثر من المعتاد وخاصةً في أثناء تغيير الحفَّاظة.
  • وغالبًا ما يهتاج الطفل المصاب بالطفح الجلدي الناتج عن الحفَّاظات ويبكي عند غسل أو لمس منطقة الحفَّاظات
  •  تقرحات في المنطقة التناسلية احمرار وتورم الجلد
  • قد يسبب الطفح ألماً مزعجاً مما يجعل طفلك سريع الانفعال والعصبية
  • تمدد طفح الحفاظ إلى منطقة البطن أو الظهر

5-علاج التسلخات عند الأطفال

استخدمي مراهق واقية
  • بإمكانك تفادي إصابة طفلك بطفح الحفاظ من خلال إتباعك لهذه النصائح
  • تحققي من نظافة الحفاظ: وتابعي القيام بتغييره عندما يكون مبللاً أو متسخاً، قد يحتاج الأطفال إلى ما يصل 10 أو 12 تغييراً في الحفاظ يومياً
  • يجب تنظيف الجلد: لكن تجنبي استخدام أي أداة خشنة يمكن أن تؤدي إلى مزيد من تهيج الجلد، قومي بمسح الجلد من الأمام إلى الخلف باستخدام الماء فقط أو مناديل الطفل
  • استخدمي مراهم واقية من طفح الحفاظ: خاصة تلك التي تحتوي على أكسيد الزنك الذي يضمن الجفاف ويشكل طبقة عازلة تمنع احتكاك الجلد مع الحفاظ
  • قومي بتهوية الجلد وتأكدي من أن منطقة الحفاظ جافة تمامًا قبل وضع الحفاظ النظيف
تسلخات في القدمين
  • حافظي على فضفاضة الحفاض بعض الشيء حتى يتمكن الهواء من الدخول والخروج عبره
  • تجنب السراويل الضيقة أو غير القطنية التي تحمل الرطوبة فيها
  • إذا بدأت أعراض الطفح بالظهور فقومي بتغيير نوع الحفاظ
  • إذا ظهر أن الطفح ناتج عن عدوى المبيضات، فاطلبي نصيحة طبية حول استخدام الكريمات المضادة للفطريات

ولحديثي الولادة علاج خاص

هناك منظفات قاسية على بشرة الطفل
  1. التقليل من مدة الاستحمام حيث يعمل الاستحمام لمدة طويلة على إزالة المواد الزيتيّة الموجودة على الجلد، وهي التي تعمل على منع فقدان الجلد لرطوبته مما يزيد من تسلخ الجلد
  2. مدة الاستحمام المناسبة هي 5-10 دقائق، استخدام الماء الدافئ عوضًا عن الساخن في الاستحمام، واستخدام المنظفات التي لا تحتوي على مواد كيميائية؛ لأنها قاسية جدًا على بشرة الطفل حديث الولادة
  3. دهن المرطبات على جلد الطفل باستمرار بعد الحمام مباشرة وذلك بدوره يعمل على حسب الرطوبة داخل الجلد مما يجعل جفافه أمرًا صعبًا
  4. لا يجب إعطاء الأطفال حديثي الولادة الماء للشرب؛ حيث لا يحتاج الطفل حديث الولادة لشرب الماء أول ستة أشهر من حياته
  5. استخدمي النشا في التخلص من الالتهابات بوضعه على بشرة الطفل مباشرة بدلاً من بودرة التلك، فهو يقضي على الالتهابات سريعاً

6-متى يجب مراجعة الطبيب؟

الطبيب يحدد السبب وراء التسلخات
  • معظم حالات التسلّخ التي تحدث في الأيدي والأرجل تكون خفيفة، ويمكن أن تزول من تلقاء نفسها أو بطرق منزليّة
  • لابد من معرفة السبب وراء هذه المشكلة قبل اتخاذ أي قرار حول العلاج، وغالبًا ما يكون بمقدور الطبيب أن يُحدد السبب وراء حدوث التسلّخ
  • ويجب مراجعة الطبيب عند ظهور:علامات تدل على وجود التهاب الجلد
  • استمرار تسلّخ الجلد مدة تزيد على أسبوعين ، أو عند
  • تسلّخ الجلد الذي لا يتحسّن مع العلاج
  • اتجاه الأعراض نحو الأسوأ مع مرور الوقت

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X