اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

المشي، رياضة سهلة يُمكن ممارستها في أي وقت، بخاصّة ليلًا، ما ينعكس إيجابًا على الصحّة العامّة، ويقي من الإصابة بمشكلات صحية جمة.
تُساعد رياضة المشي في إحراق الدهون المخزّنة في الجسم، وتحسّن اللياقة البدنية.
 

فوائد صحية للمشي ليلًا

فوائد صحية للمشي ليلًا
يُحسّن المشي الصحة الجسدية ويشدّ عضلات الجسم كافة

 

  • ممارسة المشي ليلًا، وتحديدًا بعد ساعة من الفراغ من تناول وجبة العشاء، يُحسّن الصحة الجسديّة عمومًا، والنفسيّة خصوصًا، فمن شأن ذلك أن يحرّك كلّ عضلات الجسم، وأن يزيد من تدفق الدم إلى أعضاء الجسم كافة. وبالتالي، يتعزّز الشعور بالراحة، كما يسهل الخلود إلى النوم. إلى ذلك، ثمة فوائد أخرى للمشي ليلًا، في الوقت المذكور آنفًا، تشمل:
  • تعزيز الشعور بالراحة، لا سيّما بعد قضاء يوم مرهق.
  • إحراق الدهون المخزنة في الجسم، لتعزيز تركيز مستويات الهرمونات المسؤولة بشكل رئيس عن إحراق الدهون، كهرمون الـ "كورتيزول".
  • تحسين عمليّة الهضم.
  • تقوية الجهاز المناعي.
  • الحدّ من الاكتئاب، إذ من شأن ذلك أن يزيد من إفراز الجسم هرمون الـ"إندورفين"، ما يُساعد في تعزيز الحال المزاجية.
  • خفض مستوى الـ "كوليسترول" الضارّ بالجسم.
  • الحفاظ على مرونة المفاصل.
  • تقوية عضلات الجسم.
  • الوقاية من الأمراض المزمنة، كأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والنوع الثاني من السكّري وتعزيز صحة العظام ومنع هشاشتها.
  • تحسين التوازن وتدفق الدم في الجسم.


مدة المشي

فوائد صحية للمشي ليلًا
يوصى المشي لمدة 30 دقيقة يوميًا

للحصول على النتائج المرجوة، يُنصح بالمشي لـ30 دقيقة على الأقلّ، يوميًّا، مع زيادة الوقت بشكل تدريجي. أمّا خسارة الوزن، فتقضي وضع برنامج للمشي بوتيرة معتدلة، يوميًّا، مع الزيادة في السرعة لإحراق المزيد من الدهون المتراكمة.

تابعي المزيد: تمارين تخلصك من ترهل الذراعين


الطريقة الصحيحة في المشي

المشي
يُنصح بالمشي على سطح مستوٍ تجنبًا لعدم التعرّض الى الإصابة في الورك

للإفادة من المشي، يجب إيلاء حركة الكاحلين اهتمامًا، والتركيز على لحظة ملامسة الكعبين الأرضيّة، كما الحرص على إرخاء الكتفين، واستقامة الرأس، تجنبًا لآلام الرقبة أو الشعور بالدوار، أثناء المشي. ويجب النظر حتّى 6 أمتار إلى الأمام، وبشكل مستقيم، وذلك للحفاظ على الوضعية الطبيعية للرأس، وتجنّب الشعور بثقل في الرقبة.
أمّا في ما يخّص اليدين، فيجب ثنيهما حتى 60 درجة، عند المشي، مع إغلاق القبضتين. وتحرّك اليدان، بشكل طبيعي، من دون إبعادهما عن الجسم. مثلًا: تحريك الذراع الأيسر إلى الأمام مع القدم اليمنى، والعكس صحيح.
من جهةٍ ثانيةٍ، يجب عدم المشي في مكان مليء بالحصى، تجنبًا للتعرّض إلى الإصابة في الورك. لذا، يُستحسن المشي على سطح مستوٍ.


نصائح

تمارين المشي
الحرص على اختيار زوجي حذاء مريحين عند المشي

للحصول على أفضل النتائج، يُستحسن التقيّد بالنصائح الآتية:
1. المواظبة على ممارسة المشي، بوتيرة منتظمة ولوقت محدّد، ما يؤدي إلى زيادة الكتلة العضلية وخفض إحتياطي الدهون، وبالتالي خسارة الوزن.
2. الحدّ من تناول الوجبات السريعة والحلويات والمشروبات الغازية السكرية.
3. الحرص على اختيار زوجي حذاء مريحين، ومغلقين، مع كعبين متينين، وبطانة مرنة وسميكة لامتصاص الصدمات.
4. ارتداء ملابس ذات ألوان زاهية عند المشي ليلًا خارج المنزل، ومريحة وفضفاضة. ويفضّل اختيار القطن منها، لامتصاصها التعرق.
5. شرب ما لا يقلّ عن ليترين من الماء، يوميًّا.
6. ممارسة تمارين الإحماء، أي المشي البطيء لخمس دقائق إلى عشرة منها، وذلك لتليين العضلات وتهيئة الجسم للمشي.
7. قبل الفراغ من رياضة المشي، يجب تخفيف السرعة، لتهدئة العضلات.
8. ممارسة تمارين شدّ العضلات، بعد تمارين الإحماء، أو بعد الفراغ من المشي.
9. يجب التوقف عن المشي، عند الشعور بالدوار أو الإرهاق الشديد أو الصعوبة في التنفس.

10. لمرضى السكري، يحرص على التحقّق من مستوى السكر في الدم قبل 15 دقيقة من ممارسة المشي، وبعده بساعة. كما يفضل الامتناع عن أخذ حقن الـ"إنسولين" في عضلة الفخذ؛ لأن الرياضة بشكل عام تجعلها تمتص الـ "إنسولين" بسرعة فائقة.

تابعي المزيد: أفضل التمارين للحصول على جسم الساعة الرملية