اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

العرب إلى المريخ .. كوادر إماراتية مشرّفة 34 % منهم نساء

الشيخ محمد بن راشد والشيخ محمد بن زايد في المحطة الأرضية في الخوانيج بدبي
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بعد وصول المسبار
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في فرحة الحدث
مركز محمد بن راشد للفضاء
5 صور

تركزت الكاميرات على الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، من داخل المحطة الأرضية في الخوانيج بدبي، وهنآ عبر شاشات البث شعب الإمارات والأمة العربية وفريق العمل على تحقيق هذا الإنجاز التاريخي. وسط التصفيق المعبّر عن الفرحة، وقبل أن تجف دموع الفرحة التي ذرفها المهندس عمران بن شرف، قائد مهمة إطلاق مسبار الأمل إلى المريخ. 
حيث نٌقل عبر البث المباشر للحدث نجاح المهمة، وفي تمام الساعة 7:42 بتوقيت الإمارات دخل "مسبار الأمل" بنجاح مدار الالتقاط حول الكوكب الأحمر.. فيما تلقّت محطة التحكم الأرضي في الخوانيج بدبي أول إشارة منه في الساعة 8:08 مساءً. 

فرحة القيادة في الإمارات

بدأ الحدث في الساعة السابعة في التاسع من فبراير، في ساحة البوليفارد بدبي، عمّت موجة من القلق، في الفناء الكبير الذي خصصت فيه شاشة لجميع وسائل الإعلام العربية والغربية. لمتابعة وصول مسبار الأمل إلى المريخ، من هناك كان فريق "سيدتي" يتابع، إلى أن حانت الدقائق الأخيرة، من هذا الحدث التاريخي.

الوزيرة سارة الأميري

سارة الأميري، وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة، نائب مدير مشروع بعثة الإمارات للمريخ. قدمت، قبل ساعة من الزمن تلخيصاً سريعاً لرحلة مسبار الأمل، خلال 6 سنوات من العمل المتواصل، وتحدثت بكل شفافية عن السيناريوهات المفترضة لدخول المسبار.
السيناريو الرابع منه خسارة المسبار قبل دخوله مدار المريخ. تتابع الوزيرة سارة الأميري: "نحن أمام أكبر استثمار للإنسان 200 شاب وشابة يتابعون أدق تفاصيل المسبار، وهم لا يقدرون بأي ثمن".

وصول المسبار

المهندس عمران بن شرف يطلع العالم على آخر المستجدات

في الدقائق الأخيرة، تم الانتقال إلى مركز الخوانيج، حيث أطلعنا المهندس عمران بن شرف على آخر المستجدات، وحسب الإشارات الواردة الى المحطة الأرضية تبين أن محركات الدفع الـ 6 للمسبار تعمل بشكل جيد، وتم تنفيذ الأوامر الذاتية حسب السيناريو المعتمد، نظام الطاقة إيجابي والتوجيه لنظام الملاحة جيد، والبرمجيات تعمل حسب المتوقع.

في تمام الساعة 7:42 بتوقيت الإمارات دخل "مسبار الأمل" بنجاح مدار الالتقاط حول الكوكب الأحمر.. فيما تلقّت محطة التحكم الأرضي في الخوانيج بدبي أول إشارة منه في الساعة 8:08 مساء

على هامش الحدث

التقينا عدداً من المسؤولين، الذين كان محور كلامهم عن دور المرأة الإماراتية في هذا المشروع التاريخي.

سندرّب رواد فضاء

د. ثاني بن أحمد الزيودي

عبر الوزير الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية عن المنظومة الاقتصادية الجديدة، عن سعادته اللامحدودة، بنجاح المشروع التاريخي الذي وطور مهارات إماراتية، يتابع الوزير: "يوفر المشروع 3500 وظيفة وهناك رسالة مهمة هي أن نسبة كبيرة جداً من العاملات على المشروع من النساء، وهذا يعني أن الرجل والمرأة يكملان بعضهما في هذا المشروع، مستقبلاً سيتم تطوير هذا المشروع، ليتم تدريب رواد فضاء، وشباب وشابات يستثمرون شركاتهم في هذا القطاع الفضائي، وهذا يشمل السياحة الفضائية وغيرها".

نساؤنا خبيرات

حصة المطروشي

حصة المطروشي، نائبة مدير المشروع لشؤون العمليات تحدثت عن فرحة الحدث، التي لم تكن مفاجئة في بدايتها، لو نظرنا إلى الإمارات، كدولة طموحة في مشاريعها المليئة بالتحديات والإبداع، تتابع حصة: "في أذهاننا كلام الشيخ محمد، وهو طموحنا لأن نكون الرقم "1".
تحدثت حصة، أم لطفل، عن عائلتها، وشبهتهم بالجندي المجهول، أسماؤهم لا ترد مع لائحة الفريق، ولأن المشروع بدأ من حيث انتهى الآخرون، كان يتوجب العمل كفريق، تتابع حصة: "رغم اختلاف التوقيت كنا نجري اجتماعاتنا قبل طلوع الفجر، من البيت مع شركائنا في أميركا، كنا نعمل بتشجيع من أهالينا المؤمنين بأهداف هذا المشروع، هناك مواقف اضطررنا فيها للسفر إليهم لمدد طويلة، كان يرافقنا فيها فرد من العائلة أحياناً".

60 % من النساء المواطنات

د. خالد الهاشمي

د. خالد الهاشمي مدير المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، تحدث عن المركز، الذي يستقطب حوالي 60 % من النساء المواطنات، اللواتي يعملن كمهندسات، وكمحللات للبيانات الفضائية، وهذه ظاهرة جديدة، تفوقت فيها دولة الإمارات حتى على البلدان المتقدمة، يعلّق قائلاً: "نسبة عالية من الطالبات، يتخرجن في المجال الهندسي، دور النساء حاسم في تطوير كوادر وطنية تساعد في بناء اقتصاد فضائي داعم".

تخصصات فضائية

د. غالب الحضرمي البريكي

غالب الحضرمي البريكي، مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة بالإنابة: نحن جهزنا الكوادر من الخريجين والخريجات في تخصصات تلائم علوم الفضاء، نتلقى الدعم من حكوماتنا، لتوفير كل الفرص للأجيال الجديدة للتخصص في الرياضيات والعلوم لخلق المعرفة، هناك الآن 200 عالم ومهندس عملوا على تصنيع المسبار، 30 % منهم نساء.
 

60 % طالبات

عارف سلطان الحمادي

مدير ونائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة، عارف سلطان الحمادي، أشاد بالطالبات اللواتي تخرجن في حرم جامعة خليفة، بعد نيلهن البكالوريوس والدكتوراة، يتابع: " 60 % من اللواتي يدرسون الهندسة طالبات، وهي على مستوى العالم نسبة كبيرة، دائماً ما نرد على سؤالهم، كيف حققتم هذه النسبة".
كشف الحمادي عن مشاريع قادمة، مثل المركبة التي ستمشي على القمر قريباً، وهي خطوة بعد نجاحنا بقيام المسبار بمهمته.

معلومات عن المسبار

1 - البيانات العلمية التي سيرسلها إلى الأرض ستكشف التغيرات المناخية في الكوكب الأحمر.
2 - سيشارك المسبار بياناته للمجتمع الدولي والعلمي العالمي عن طريق منصة رقمية مجانية، وأول حزمة ستخرج من المعلومات بعد دخول المسبار بـ4 أشهر.
3 - يرسل مسبار الأمل الصورة الأولى للمريخ خلال أسبوع.
5 - المرحلة العلمية من المهمة الفضائية للمسبار تبدأ في أبريل المقبل، وتمتد حتى أبريل 2023 ويمكن تمديدها لعامين إضافيين.