صحة /الصحة العامة

الجفاف أحد أسباب اضطرابات النوم.. كيف تتصرفين؟

أكدت دراسة علمية حديثة أن الجفاف يؤثر سلباً على عملية النوم الكافية لجسم الإنسان لعدم كفاية السوائل في الجسم، بالإضافة إلى الإجهاد وما نأكله ونشربه والبيئة المحيطة بنا. وبحسب موقع "ميرور" يكشف بحث جديد أن عدداً كبيراً من الأشخاص لا يستوفون الكمية اليومية الموصى بها من السوائل.

يقول نيك هيرد، خبير الترطيب من جامعة ولاية بنسلفانيا، إن الجفاف قد يكون سبب نومك المرهق ليلاً، وتشمل علامات الجفاف النعاس والتعب، فإذا كان الشخص يعاني من الجفاف، فمن غير المرجح أن يحصل على نوم جيد ليلاً لأنَّ جسمه المعتل يعطل دورة النوم - على سبيل المثال، تجف الممرات الأنفية والفم مما قد يؤدي إلى الشخير وعدم الارتياح في النوم.
إليك أهم ست نصائح للتأكد من أنك تحققين أهدافك المتعلقة بالنوم والماء:

 

 

نصائح لنوم منتظم وجسم صحي

شرب كوب من الماء بمجرد الاستيقاظ


1- شرب كوب من الماء بمجرد الاستيقاظ


أثناء النوم نفقد الماء، وبالتالي قد نستيقظ مصابين بالجفاف. وبالتالي يساعد تناول كوب من الماء بمجرد الاستيقاظ على تعويض فقدان الماء على الفور، ويبدأ في ترطيب الجسم.


2- مراقبة البول


طريقة جيدة لمراقبة ترطيب الجسم هي من خلال لون البول. إذا كان لون البول أصفراً داكناً، فأنت على الأرجح تعانين من الجفاف، ويجب أن تكون هذه إشارة لك لشرب المزيد من السوائل.


3- شرب من ستة إلى ثمانية أكواب من الماء يومياً


يجب التأكد من شرب الكمية الموصى بها من الماء كل يوم لبقاء الجسم رطباً، ولأنَّ هذا يساعد على النوم بشكل أفضل.

 

عدم شرب أي شىء قريباً جداً من موعد النوم


4- عدم شرب أي شيء قبل موعد النوم مباشرة


يوصي الخبير نيك، بتجنب شرب الماء أو أي سوائل أخرى قبل ساعة على الأقل من النوم؛ لأنَّ هذا يجعلك تستيقظين للتبول ووقف دورة النوم. لكن من المهم المحافظة على رطوبة الجسم باستمرار طوال اليوم.


5- تجنّب الكافيين قبل النوم


إذا كنت بحاجة إلى مشروب قبل الذهاب إلى الفراش، فتأكدي من أنه ليس قهوة؛ لأنه من مدرات البول، مما يجعل الكليتين تعملان بجهد أكبر، الأمر الذي يسبب الجفاف والاستيقاظ في منتصف الليل.
إن تناول الكافيين الأبيض المسطح أو تناول الكافيين في وقت متأخر من بعد الظهر فكرة سيئة؛ لأنها ستؤدي إلى بقاء مستقبلات الكافيين في الدورة الدموية عند النوم، وهذا لا يساعد في جودة النوم والاسترخاء.


6- التأكد من الحصول على قسط كافٍ من النوم


إن قلة النوم يمكن أن تسبب الجفاف أيضاً. فقد كشفت الأبحاث التي أجراها العلماء أن النوم أقل من ست ساعات يرتبط بعدم كفاية الماء. إذا كنت تكافحين من أجل النوم، فحاولي زيادة كمية الماء التي تتناولينها على مدار اليوم وتأكدي من أن لون البول أصفر باهت وليس أصفراً داكناً.


وأوضح الخبير نيك: "يتكون حوالي 60 في المائة من أجسامنا من الماء ودمنا 90 في المائة من الماء ولكن على الرغم من ذلك، فإنَّ مياه الشرب ليست على رأس قائمة أولويات العديد من الناس".
ويواصل سرد عدد من فوائد شرب الماء - فهو لا يساعدك فقط على النوم بشكل أفضل، حيث أضاف: "لن تنامي بشكل أفضل فحسب، بل ستتمكنين أيضاً من التفكير بشكل أوضح وينظم جسمك درجة الحرارة. يعطيك جسمك العديد من العلامات التحذيرية على أنك تعانين من الجفاف، إلى جانب الشعور الواضح بالعطش. البول الداكن، والشعور بالتعب أكثر من المعتاد، ووجود صعوبة في التركيز على المهام اليومية؛ كلها علامات تدل على أنك لا تشربين كمية كافية من الماء". كما يوصي الخبير بوضع زجاجة مياه في متناول يديك سواء كان ذلك في مكتبك أو في المنزل أو في الخارج للنزهة أو بجوارك في السرير للمساعدة على زيادة كمية المياه التي تتناولينها.

 

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.

 

تابعي المزيد: الزنجبيل: الجرعة الزائدة ضارّة لهؤلاء الأشخاص...

المزيد من الصحة العامة

X