اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إيجابيات وسلبيات مربية الأطفال

إيجابيات وسلبيات مربية الأطفال

عندما يتعلق الأمر برعاية الأطفال، قد يبدو التفكير في إيجابيات وسلبيات الخيارات المختلفة أمراً مربكاً، وفيما يلي بعض الأشياء التي يجب أخذها بعين الاعتبار، من إيجابيات وسلبيات عند التفكير بالاستعانة بمربية، يشرف عليها اختصاصيون اجتماعيون وتربويون.

سلبيات مربية الأطفال

التعرف على معلمة الحضانة أكثر سهولة

 

1- لا توجد نقابة لمعرفة صفات المربية، في دول الخليج، حيث يتم الاستعانة بها من مكتب الخدم، الذين يقولون إنها تحمل شهادة تربية، لذلك يتعين على الآباء فحص ومقابلة المربيات قبل التوظيف.

2 - لا يوجد تأمين لدى أغلب العائلات وهذا يربكهم إذا كانت المربية مريضة، وبهذا يكون استئجارها أكثر تكلفة، وعليهم رعايتها طبيّاً إذا رغبوا بذلك.

كما أنها إذا مرضت، ستكون بحاجة إلى إجازة، هنا سيتعين عليك البقاء في المنزل أو البحث عن رعاية احتياطية.

3 - وجود المربية يفرض على الآباء معاملتها كموظف، عليهم تحديد راتب، ووقت إجازة، وأيام مرضية، وما إلى ذلك. ولأن راتبها قد يكون عالياً، أنت بحاجة لترتيب "مشاركة مربية" مع عائلة أخرى، ما قد يؤدي إلى خفض التكلفة إذا كنت تحتاجينها فقط إلى رعاية الأطفال بدوام جزئي.

5 - قد لا توافق على أشياء مثل تغذية طفلك وأنشطته وجداول نومه والانضباط وما إلى ذلك، فمن الشائع أن تكون لها طريقتها في التربية والتغذية قد لا توافق تربيتك، ومعلوماتك عن الطفل، فأنت بحاجة هنا لإقناعها.

إيجابيات مربية الأطفال

تضمنين للطفل البقاء في البيت

1 - البقاء في المنزل، أمر يعطي الطمأنينة للأبوين، فعادة ما يكون الروتين في الحضانات مختلفًا عن الروتين في المنزل مع رعاية المربية، إذ يكون طفلك في بيئة مألوفة، ويمكنه الالتزام بأوقات الأكل واللعب والقيلولة المعتادة.

2 – هناك المزيد من التحكم، يمكنك مثلاً استخدام حفاضات من القماش قد لا تقبلها مراكز رعاية الأطفال، أو ربما تريد أن تكونين قادرة على اختيار أنشطة لطفلك بدلاً من الاعتماد على مركز رعاية الأطفال للقيام بذلك. عندما تقومين بتعيين مربية، عليك أن تتخذي القرارات اليومية التي تهمك.

3 - إن الاهتمام الفردي يعد مكافأة لطفلك الصغير خلال وقت ينمو فيه ويتفاعل مع الآخرين.  

4 - غالبًا ما تصبح المربية شخصية مرتبطة بالطفل (الأطفال) الذي تعتني به، والتعلق الآمن هو أيضاً أساسي للنمو، حيث غالباً ما تبقى المربيات السعيدات مع العائلات حتى يبدأ الطفل المدرسة، وهذا يوفر إحساساً بالأمان للصغار..

5 - التعرض للجراثيم أقل، إن العيب الرئيسي للحضانات هو أن الصغار يلتقطون كل ما يدور حولهم من جراثيم، وهذا ينطبق بشكل خاص على الرضع، الذين لا يزال لديهم جهاز مناعي حساس.

6 – وجودها أكثر راحة لك، إذ لا داعي للقلق بشأن إيصال طفلك للحضانة، وأخذه إلى البيت عند نهاية الدوام، أو الاضطرار إلى إبقائه في المنزل عندما يكون مريضاً، حيث يمكنك ضبط جدول يومك بناءً على احتياجاتك، بدءاً من العمل وحتى الزيارت، والتسوق.

7 – المربية وأثناء نوم الأطفال تحديداً، إذا كانت سعيدة مع العائلة، غالباً ما تقوم بواجبات إضافية، مثل الأعمال المنزلية الخفيفة إذا كان الراتب مرضياً.