اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

متحورة دلتا قد تتطلب دخول المستشفى فماذا عن الأشخاص الملقحين؟

متحورة دلتا قد تتطلب دخول المستشفى فماذا عن الأشخاص الملقحين؟

إنَّ تفشي فيروس دلتا يشكل تحدياً كبيراً على صعيد الأنظمة الصحية في العالم. والسلالة دلتا، التي تمَّ اكتشافها لأول مرة في الهند، هي السلالة الأكثر انتشاراً الآن في العديد من دول العالم.
والإصابة بهذا المتحور من فيروس كورونا ترفع خطر الاضطرار لدخول المستشفى بنسبة ضعف ما تسببه ألفا، حسبما كشفت دراسة بريطانية حديثة.

 


كشفت دراسة علمية أن إمكانية نقل المرضى إلى المستشفى بسبب الإصابة بالسلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا ربما تكون أعلى مرتين مقارنة بنسبة النقل بسبب الإصابة بالسلالة ألفا التي اكتُشفت لأول مرة في بريطانيا العام الفائت، بحسب موقع DW الألماني.

 

خطر الدخول إلى المستشفى أعلى

دلتا قد تتطلب الدخول إلى المستشفى باستثناء الملقحين
دلتا قد تتطلب الدخول إلى المستشفى باستثناء الملقحين

 

تابعي المزيد: استراتيجيات فاعلة للعودة إلى النوم بعد الاستيقاظ

 

عمل باحثون من جامعة كامبريدج وهيئة الصحة العامة في بريطانيا على تقييم أكثر من 43 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد في الفترة الممتدة بين نهاية آذار/ مارس ونهاية أيار/مايو 2021 من أجل دراستهم. وتنطبق النتائج، التي نشرت يوم الجمعة الواقع في 27 آب/أغسطس 2021، في دورية "لانسيت" للأمراض المعدية، على الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح. ولم تسمح البيانات باستخلاص أي نتائج بالنسبة للأشخاص الذين تلقوا اللقاح كاملاً.

أظهرت الدراسات فقط، حتى الآن، المعدل الأعلى لانتقال عدوى السلالة دلتا، إلا أنه لا يوجد دليل موثوق بشأن خطورة مسار حادّ لكوفيد-19. وتعتبر هذه الدراسة الأكبر حتى الآن في تحليل حالات كوفيد-19 التي أكدها التسلسل الجيني للفيروس. ووجد الباحثون أن معدل خطر النقل إلى المستشفى خلال أسبوعين من الإصابة بالسلالة دلتا يبلغ 26,2 مرة. وكان خطر النقل إلى المستشفى 45,1 مرة أعلى من الإصابة بالسلالة ألفا.

ومن بين أكثر من 40 ألف حالة تم تقييمها في الدراسة، كان هناك 8,1% فقط حصلوا على التطعيم الكامل، وهو ما يفسره الباحثون كتأكيد جديد على الحماية الفعّالة التي تقدمها اللقاحات. وكان من بين الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس في الدراسة، 74% لم يتلقوا التطعيم و24% حصلوا على جرعة واحدة من اللقاح.

"بحثنا يؤكد أنه في ظل غياب التطعيم، تفشي دلتا سيضع عبئاً أكبر على أنظمة الرعاية الصحية مقارنة بتفشي وباء من السلالة ألفا"، قالت آن بريسانيس، من جامعة كامبريدج، وهي من الباحثين المشاركين في الدراسة، وأضافت: "تلقي التطعيم الكامل هو عامل حاسم لتقليص خطر حدوث إصابة الفرد بأعراض السلالة دلتا في المقام الأول، والأكثر أهمية تقليص خطر إصابة المريض بدلتا بمرض خطير والاضطرار إلى نقله إلى المستشفى".

 

تابعي المزيد: فوائد الكرنب في خسارة الوزن ومحاربة كورونا رائعة