اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق فعّالة في علاج الإمساك نهائياً

طرق فعّالة في علاج الإمساك نهائياً
طرق فعّالة في علاج الإمساك نهائياً
لا تهملي تناول الألياف
لا تهملي تناول الألياف
طرق فعّالة في علاج الإمساك نهائياً
لا تهملي تناول الألياف
2 صور

تعانين من مشكلة الإمساك بين الحين والآخر، أو تلازمك هذه المشكلة على الدوام، إليك طرقاً فعّالة في علاج الإمساك نهائياً بحسب "دوكتيسيمو"، فلا تهمليها...

تناول الطعام في أوقات محددة لتعزيز العبور الجيد

أمعاء الإنسان لديها ساعة داخلية حقيقية؛ لذلك عليك أن تبدأي بتناول الطعام في أوقات محددة. تجنبي تناول الوجبات الخفيفة في أي وقت أو تخطي الوجبات بين الحين والآخر. وبالمثل عند تناول الطعام، من الضروري عدم الإسراع. لذا، خذي الوقت الكافي لتناول الطعام ببطء والمضغ، لأنَّ البلع بسرعة كبيرة يؤدي بشكل خاص إلى الانتفاخ.

تذكري أن تذهبي إلى المرحاض بانتظام وبمجرد أن دعت الحاجة، فلا داعي للتسكع في المرحاض كثيرًا. ولا تجعلي القراءة عادة في الزاوية الصغيرة، على سبيل المثال. في الواقع، ستتبنى أمعاؤك على الفور عادة التسكع أيضاً، وسيتبع ذلك تباطؤ في العبور.

أغذية جيدة للعبور

لا تهملي تناول الألياف


محتوى الطبق ضروري بالطبع لإعادة العبور المعوي. تناولي نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف. يجب أن تستهلكي حوالي 30 جرامًا من الألياف يوميًا؛ على وجه الخصوص، يجب تفضيل الفواكه والخضروات (5 حصص في اليوم). ولكن يمكنك أيضًا اختيار البقوليات (عدس، فاصوليا بيضاء ...)، كما الفواكه المجففة والمكسرات أو اللوز، فهي مفيدة أيضًا (حفنة صغيرة لشرب شاي بعد الظهر، على سبيل المثال). لا تنسي الحبوب الكاملة، وخصوصاً خبز الحبوب الكاملة.

هذا وأظهر العديد من البروبيوتيك تأثيرًا على تسريع العبور المعوي، وهو تأثير يعتمد بشكل عام على جرعة البروبيوتيك المتناولة. بهذا المعنى، تشير الدراسات إلى تأثير مفيد على الأشخاص الذين يعانون من الإمساك.

وأخيرًا، لا تنسي شرب حوالي 1.5 لتر من الماء يوميًا.

تابعي المزيد: طرق علمية بسيطة للتخلص من الدهون التي تراكمت في فترة الاحتفالات


الرياضة والحركة الدائمة

عودي إلى النشاط البدني إذا كنت قد نسيته، ففي الحقيقة ان الحركة تعزز العبور. لذلك، فالمشي أو تمارين كمال الأجسام الصغيرة هي طرق جيدة لتمرين العضلات، وخصوصاً في المعدة ولها تأثير تدليك مثالي للعبور.

السرعة الصحيحة: 30 دقيقة في اليوم من المشي السريع، ويمكن تقسيمها على مدار اليوم.

الإيقاع الصحيح لمكافحة الإجهاد

التوتر له تأثير فوري على الأمعاء. إنه مسؤول بشكل مباشر عن إبطاء العبور. لذلك من الضروري إيجاد وتيرة أكثر هدوءًا، وأخذ الوقت الكافي لأخذ استراحة غداء حقيقية ومحاولة توفير المزيد من الوقت خلال اليوم للإسترخاء.

خذي أيضًا وقتًا للنوم، وحاولي النوم في أوقات محددة، فعادات النوم الجيدة مهمة أيضًا لسير عمل الجهاز الهضمي على نحو صحيح.

ملاحظة من "سيدتي نت" : قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج استشارة طبيب مختص.


تابعي المزيد: أعراض الضغط النفسي وطرق علاجه