اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طفل عربي يحقق بطولة العالم في الحساب الذهني

طفل عربي يحقق بطولة العالم في الحساب الذهني
وزير التعليم الأردني يكرم النابغة - الصورة من حساب الطفل حمزة نسيم على الفيس بوك
طفل عربي يحقق بطولة العالم في الحساب الذهني
حمزة نسيم - الصورة من حساب الطفل حمزة نسيم على الفيس بوك
طفل عربي يحقق بطولة العالم في الحساب الذهني
والده يحمله على عنقه - الصورة من حساب الطفل حمزة نسيم على الفيس بوك
حمزة يتحدث مع والدته
حمزة يتحدث مع والدته - الصورة من حساب الطفل حمزة نسيم على الفيس بوك نقلا عن لقاء مع برنامج صباح الخير يا أردن
طفل عربي يحقق بطولة العالم في الحساب الذهني
طفل عربي يحقق بطولة العالم في الحساب الذهني
طفل عربي يحقق بطولة العالم في الحساب الذهني
حمزة يتحدث مع والدته
4 صور

بذكاء خارق وسرعة حساب وبديهة، حصد الطفل الأردني حمزة نسيم المومني صاحب الـ12 عاماً جوائز عالمية ومحلية، كان آخرها جائزة عالمية في الحساب الذهني حصل فيها على المركز الأول في المُسابقة.

وكانت أول مشاركة لحمزة في 2019 في تايوان ليحصل فيها على المركز الثالث، واستمر في المشاركات العالمية بسبب إصراره على الحصول على المركز الأول بذكاء خارق وبديهة وسرعة حساب. حصد الطفل حمزة العديد من الجوائز العالمية والمحلية؛ كان آخرها لقب بطولة العالم في الحساب الذهني، التي أقيمت في ماليزيا بمشاركة حوالي 20 دولة.

*بداية مشواره وهو في عمر 8 سنوات

وزير التعليم الأردني يكرم النابغة - الصورة من حساب الطفل حمزة نسيم على الفيس بوك

وبحسب والدته فقد بدأ الطفل حمزة الحساب الذهني من عُمر الـ8 سنوات، وذلك من خلال التحاقه بمركز مُتخصص لتطوير مهارات الأطفال، حيث شارك المومني في بطولتين محليتين حصل فيهما على المركز الأول. ويتمنى حمزة المومني الاستمرار بحصد الجوائز، مشيراً إلى أنه يستمتع وهو يعمل على حل العمليات الحسابية بسبب حبه للرياضيات.

والحساب الذهني هو القيام بالعمليات الحسابية من الجمع والطرح والقسمة والضرب، لكن بواسطة الدماغ البشري ودون استخدام الآلة الحاسبة.

*تكريمه من وزير التعليم بالأردن

والده يحمله على أعناقه - الصورة من حساب الطفل حمزة نسيم على الفيس بوك

وقد دعا وزير التربية والتعليم العالي الأردني الدكتور وجيه عويس الطالب المومني وأهله ومعلميه وأقرانه من الطلبة، وهنأه بفوزه بالمسابقة العالمية في الحساب الذهني، معرباً عن فخره والأسرة التربوية بهذا الإنجاز العالمي.

وأكد أهمية توفير البيئة الحاضنة في المدارس لتمكينها من الكشف عن المواهب وصقلها بما يضمن استمرارية نمو هذه المواهب وتطورها وإتاحة الفرصة لها لاستثمار إمكاناتها في تحقيق أعلى عائد لخدمة الوطن، لا سيما وأن الكوادر البشرية المؤهلة والمتمكنة هي العامل الأبرز في تعزيز مكانة الأردن إقليمياً وعالمياً.

بدورهما أكد والدا الطالب، أهمية هذا التكريم في تحفيز الطالب حمزة وتشجيعه على تنمية قدراته، والاستمرار في صقلها من خلال مدرسته التي كان لها الدور الأبرز في الكشف عن موهبته.