اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صور للعملية القيصرية
نصائح بعد الولادة القيصرية 
صورة للمسعفة
اذهبي إلى غرفة الطوارئ
صورة للمساعدة
اطلبي المساعدة
صورة امرأة ترتاح
احصلي على قسط وافر من الراحة
صورة تعبيرية عن الإمساك
حاربي الإمساك
صورة لاكتئاب ما بعد الولادة
عالجي المشاكل الصحية بعد الولادة
صورة امرأة تتناول المسكنات
تناولي المسكنات
صور للعملية القيصرية
صورة للمسعفة
صورة للمساعدة
صورة امرأة ترتاح
صورة تعبيرية عن الإمساك
صورة لاكتئاب ما بعد الولادة
صورة امرأة تتناول المسكنات
7 صور

يمكن أن يكون للولادة القيصرية تأثير كبير على صحة الأم النفسية والجسدية في الأسابيع التي تليها. ولتسريع الشفاء، يمكن للنساء تجربة أساليب عافية ونمط حياة مختلفة قد يساعدك عليها الأطباء والمتخصصون.

قد تستغرق بعض الأمهات وقتاً أطول للتعافي عندما يخضعن لعملية ولادة قيصرية كإجراء طارئ. وقد تؤدي العدوى ومشاكل الجرح والمشكلات الصحية الأساسية، مثل مرض السكري، إلى إطالة فترات التعافي.
أهم شيء يمكن للمرأة القيام به للتعافي بشكل أسرع هو التحدث إلى طبيبها، وطرح الكثير من الأسئلة حول ما يمكن توقعه، ثم اتباع التوصيات الآتية:

1. احصلي على قسط وافر من الراحة

احصلي على قسط وافر من الراحة


الراحة أمر حيوي للتعافي من أي عملية جراحية. لكن بالنسبة للعديد من الأمهات الجدد، فإن الراحة تكاد تكون مستحيلة مع وجود مولود جديد في المنزل، ساعات نومه غير منتظمة، وقد ينام لمدة ساعة أو ساعتين فقط في كل مرة.
حاولي النوم عندما ينام الطفل، أو احصلي على مساعدة من أحد أفراد أسرتك؛ حتى تتمكني من أخذ قيلولة.
لا ترهقي نفسك في الأعمال المنزلية، ولا تنشغلي كثيراً بالزوار، وحاولي النوم قدر الإمكان.

2. لا تشعري بالذنب

النساء اللاتي يعانين من الولادات القيصرية الطارئة، أو يتعرضن لآلام عالية في المخاض، هن بحاجة ماسة لرعاية مشاعرهن الجديدة، حيث تكون الأمومة بالنسبة لهن أكثر صعوبة مما هو عليه بالنسبة للأخريات، ويمكن أن يشعرن بالذنب.
إذا كنتِ من هؤلاء، فتحدثي إلى شريك أو صديق أو معالج. قد يساعد الحصول على دعم مبكر في تقليل خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.
فكري في الانضمام إلى إحدى مجموعات الدعم الشخصية بعد الولادة. إذا لم يكن أي منها متاحاً، فحاولي المشاركة في شبكات الدعم عبر الإنترنت. ومن الأمثلة على ذلك المنظمة الدولية لدعم النساء ما بعد الولادة، والتي تقدم اجتماعات دعم أسبوعية عبر الإنترنت.

3. اطلبي المساعدة

اطلبي المساعدة


الأطفال حديثو الولادة متطلبون. قد تكون رعاية الطفل بعد الجراحة الكبرى مرهقة، وليس من الممكن لجميع الأمهات الجدد إدارة هذا بمفردهن. اطلبي المساعدة من شريكك أو جارتك أو عائلتك أو صديقة تثقين بها، التي ربما تساعدك في الطبخ أو استقبال الزوار أو حمام المولود الجديد.

4. مارسي الرياضة الخفيفة بانتظام

قومي بتمرين الرفع والتمارين الهوائية المكثفة في الأسابيع القليلة الأولى من التعافي. وكبديل، يمكن أن يساعد المشي في الحفاظ على لياقتكِ والحفاظ على صحتكِ النفسية جيدة.

حيث يقلل المشي أيضاً من خطر الإصابة بجلطات الدم ومشاكل القلب أو الأوعية الدموية الأخرى. امشي مع أمهات جديدات أخريات، كجزء من مجموعة، أو اجتمعي مع إحدى الجارات؛ لدفع أطفالكن في عرباتهم بالحديقة.

5. تناولي المسكنات

تناولي المسكنات


ليست هناك حاجة للشعور بالألم وأنتِ تقومين بجميع المتطلبات الأخرى لتربية مولودك الجديد. يجب عليكِ تناول المسكنات التي يصفها الطبيب. إذا لم تستفيدي منها، وكان ألمك في ازدياد؛ يجب عليكِ الاتصال بطبيبك؛ للحصول على المشورة.

تعرّفي إلى المزيد: أعراض وأسباب الحمل المتأخر

6. انتبهي لعلامات العدوى

سيطلب بعض الأطباء من الأمهات بعد العملية القيصرية قياس درجة حرارتهن كل 24 ساعة؛ لرصد علامات العدوى. وهنا عليكِ الانتباه إلى علامات العدوى الأخرى، مثل التورم والألم الشديد والخطوط الحمراء حول الشق أو القشعريرة. اتصلي بطبيبكِ أو اذهبي إلى غرفة الطوارئ إذا ظهرت هذه الأعراض.

7. حاربي الإمساك

حاربي الإمساك


يمكن أن تؤدي الاضطرابات الهرمونية وضعف عضلات المعدة وقضاء الكثير من الوقت في الاستلقاء إلى الإمساك، الذي قد يكون شديداً ومؤلماً، ما يمكن أن يتسبب بالبواسير، لذلك اشربي الكثير من الماء، واسألي الطبيب عن تناول ملين للبراز. يمكن أن يساعد تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفاكهة والخضروات، على منع الإمساك.

8. احصلي على دعم للرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية ليست سهلة بعد الولادة القيصرية. استشيري طبيبك عندما تواجهين أي عقبات، مثل الانفصال عن الطفل بعد الولادة. إذا كانت الرضاعة الطبيعية لا تسير على ما يرام، وإذا كنتِ تعانين من الألم؛ اجلسي على كرسي مريح وداعم، واستخدمي وسادة الرضاعة الطبيعية، أو قومي بالرضاعة وأنتِ مسترخية، فإن وضعية الاستلقاء يمكن أن تجعل الرضاعة الطبيعية أسهل.

9. عالجي المشاكل الصحية بعد الولادة

عالجي المشاكل الصحية بعد الولادة


يعاني بعض النساء من ألم طويل الأمد بعد الولادة القيصرية. فيما أخريات يعانين من ضعف العضلات أو سلس البول أو الاكتئاب. هذه المشاكل الصحية شائعة، ولا تشعري بالخجل منها، ولا حاجة للمعاناة في صمت.
إذا استمرت الأعراض بعد الموعد الأخير مع الطبيب بعد الولادة، استشيري اختصاصياً؛ فقد يعرض عليكِ حلولاً يمكنكِ تجربتها في المنزل.

متى ترين الطبيب؟

بعد إجراء ولادة قيصرية، يجب على الأمهات الاتصال بالطبيب أو زيارته إذا واجهن ما يلي:
- تقلصات شديدة في الرحم.
- تقلصات الرحم التي تختفي ثم تعود.
- صعوبة التبول.
- صداع متكرر.
- القلق أو الاكتئاب.

اذهبي إلى غرفة الطوارئ إذا واجهتِ ما يلي:

اذهبي إلى غرفة الطوارئ


- نزيف يمتص أكثر من فوطة أو سدادة قطنية في الساعة لأكثر من ساعتين.
- علامات تدل على تمزق الجرح، مثل نزيف خفيف منه.
- انتابتك أفكار إيذاء نفسك أو طفلك.
- ألم شديد في ربلة الساق، خاصة إذا صاحب ذلك انتفاخ أو تنميل في القدمين.
- ضيق في التنفس.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص


تعرّفي إلى المزيد: فيتامينات تساعد على الحمل بتوأم