اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"كاوست" توقع اتفاقية مع "أوشن إيرو" لجلب غواصات بحرية للأبحاث بالبحر الأحمر

جامعة كاوست توقع شراكة لجلب غواصات بحرية للأبحاث بالبحر الأحمر - الصورة من موقع كاوست
جامعة كاوست توقع شراكة لجلب غواصات بحرية للأبحاث بالبحر الأحمر - الصورة من موقع كاوست

عقدت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" اتفاقية تعاون مع شركة "أوشن إيرو" الشركة المصنعة للغواصات البحرية ذاتية القيادة تحت الماء والسطحية، وتضمن نص العقد جلب أسطول من هذه الغواصات العلمية المتطورة إلى المملكة، بشكل يدعم أبحاث كاوست في البحر الأحمر، على أن تقع مهام شركة "أوشن إيرو" بإحضار مركبة AUSV تريتون Ocean Aero.

وهي المركبة البحرية الأولى والوحيدة في العالم ذاتية القيادة والتي تعمل بالطاقة البيئية، وتعد من ضمن المركبات التي تسير في المحيط والتي ستعزز أبحاث جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في البحر الأحمر، وتتميز بقدرتها على مراقبة المحيطات طويلة المدى وجمع البيانات. تسمح الألواح والبطاريات الشمسية الموجودة في AUSV للمركبة بقضاء أشهر في البحر، في حين أن AUSVs المماثلة لا يمكنها الاستكشاف لأكثر من يوم دون مناولة مباشرة.


مزايا استخدام مركبة الجيل الثالث في أبحاث البحر الأحمر

- الحصول على بيانات جديدة تساعد في فهم سمات البحر الأحمر مثل التيارات غير العادية والموائل والأنواع المتنوعة بيولوجيًا.

- تعزيز قدرات المختبر الأساسي للموارد الساحلية والبحرية في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية والمعرفة في تصميم الروبوتات البحرية وتشغيلها.

- التطوير المستقبلي لمركبات كاوست المستقلة تحت الماء.

وبدوره صرح "دانيال فيليز"، مدير المختبرات الأساسية والبنية التحتية البحثية في كاوست، "نحن متحمسون لوجود Ocean Aero كشركاء، حيث أن ليس فقط مركباتهم ولكن خبراتهم المشتركة ستعمل على تطوير هذا المشروع بشكل كبير"، واسترسل مؤكدا أن جامعة "كاوست" تكثف جهودها للنهوض بأبحاث البحر الأحمر.

يمكنكم متابعة أخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي".