اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الأمير الدنماركي يواكيم يخرج عن صمته ويتحدث علانية عن قرار والدته بتجريد أبنائه من ألقابهم الملكية

الأمير يواكيم والأميرة ماري وأبناؤه الأربعة- الصورة من حساب Europe Royals على إنستغرام
الأمير يواكيم والأميرة ماري وأبناؤه الأربعة- الصورة من حساب Europe Royals على إنستغرام
في أعقاب إعلان البيت الملكي الدنماركي بشأن تجريد الملكة "مارغريت الثانية" أبناء الأمير "يواكيم" الأربعة من ألقابهم الملكية، خرج الأمير الدنماركي، البالغ من العمر 53 عاماً، عن صمته بشأن القرار العائلي، ورد على قرار والدته الملكة.

مفاجأة الأمير يواكيم من القرار

عند لقاء الأمير "يواكيم" من قِبَل صحفية لصحيفة Ekstra Bladet الوطنية يوم الخميس، قال بشأن القرار: "كلنا حزينون للغاية. ليس من الممتع أن ترى أطفالك يتعرضون لسوء المعاملة بهذه الطريقة. يجدون أنفسهم في وضع لا يفهمونه". وأوضح الأمير السادس في خط ولاية العرش أنه لم يكن على علمٍ مسبق بهذا القرار. وأضاف "يواكيم": "تلقيت إشعاراً قبل خمسة أيام. لأخبر أبنائي أنه في رأس السنة الجديدة ستُسحب هويتهم منهم. أنا آسف جداً لرؤيتي لا يستوعبون ما يحدث لهم". واستكمل حديثه قائلاً: "في شهر مايو، قدمت لي خطة تنص بشكل أساسي على أنه عندما يبلغ كل طفل 25 عاماً، فسيحدث ذلك". في حين أن أصغر أبنائه، "أثينا" ستبلغ 11 في يناير". وأضاف الأب لأربعة أبناء- "نيكولاي" 23 عاماً، "فيليكس" 20 عاماً، "هنريك" 13 عاماً، وابنته "أثينا" 10 أعوام- أنه يشعر بالحيرة بسبب تسارع كل شيء، وقال: "أنا ببساطة لا أعرف. طلبت في الأصل وقتاً للتفكير وتقديم ملاحظاتي". مضيفًا أن أطفاله يواجهون صعوبة في معالجة التغيير، وقال: "أستطيع أن أقول إن أطفالي مستاؤون. أطفالي لا يعرفون أي قدمٍ يقفون عليها. ماذا يجب أن يصدقوا. لماذا يجب إزالة هويتهم؟ لماذا يجب أن يعاقَبوا بهذه الطريقة؟" وعن سؤاله كيف أثر ذلك على علاقته بوالدته، أجاب "يواكيم": "لا أعتقد أنني بحاجة إلى مزيد من التفاصيل هنا"، واستدار ليذهب بعيداً.

زوجة الأمير يواكيم السابقة مصدومة من القرار

يشارك الأمير "يواكيم" ولديه الأكبر مع زوجته الأولى، "ألكسندرا"، كونتيسة فريدريكسبورغ. في عام 2008، تزوج من الأميرة "ماري"، ورحبا لاحقاً بـ"هنريك" و"أثينا". وردت ألكسندرا، كونتيسة فريدريكسبورج، على النبأ بعد الإعلان قائلة إنها مصدومة من القرار. قالت "ألكسندرا" عبر مستشارها الصحفي "هيلي فون ويلدنراث لوفغرين": "نحن مرتبكون جميعاً من القرار. نشعر بالحزن والصدمة. يأتي هذا مثل صاعقة. يشعر الأطفال بأنهم منبوذون. لا يمكنهم فهم سبب انتزاع هويتهم منهم".

الملكة تصر أن القرار كان حيز الدراسة من فترة

وفي تصريحٍ لمنافذ وطنية أخرى، أصر القصر على أن الإعلان لم يكن مفاجأة. وقال متحدث باسم القصر الملكي الدنماركي للمنفذ: "كما ذكرت الملكة، كان القرار قادماً منذ وقت طويل. نحن نتفهم أن هناك العديد من المشاعر على المحك في الوقت الحالي، لكننا نأمل في إحترام رغبة الملكة في توضيح صورة القصر الملكي في المستقبل".

قرار الملكة مارغريت بتجريد أبناء الأمير يواكيم من ألقابهم الملكية

في مذكرة صدرت يوم الأربعاء، أعلن القصر الملكي أن "نيكولاي" و"فيليكس" و"هنريك" و"أثينا" سيفقدون لقب الأمير والأميرة وألقاب "صاحب السمو" اعتباراً من 1 يناير 2023. وسيُعرف الأشقاء بدلاً من ذلك باسم سعادة كونت مونبيزات أو صاحبة السعادة كونتيسة مونبيزات. قال البيت الملكي: "بقرارها، ترغب الملكة في إنشاء إطار عمل للأحفاد الأربعة ليكونوا قادرين على تشكيل حياتهم الخاصة إلى حد أكبر بكثير دون التقيد بالاعتبارات والواجبات الخاصة التي يمثلها الانتماء الرسمي إلى البيت الملكي في الدنمارك كمؤسسة ". كما أشار القصر الدنماركي إلى أن قرار الملكة يتماشى مع التعديلات المماثلة التي أدخلتها البيوت الملكية الأخرى بطرق مختلفة في السنوات الأخيرة، كما حدث في السويد قبل ثلاث سنوات.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»