سيدتي وطفلك /صحة وتغذية

التمر يخفض الكولسترول الضار ويرفع الحميد

التمر
التمر يحتوي على نسبة عالية من السكريات التي لا تحتاج إلى عمليات هضم معقدة

تظهر الحكمة في الإفطار على مادة سكرية كالتمر قبل أداء صلاة المغرب؛ لأن التمر يحتوي على نسبة عالية من السكريات التي لا تحتاج إلى عمليات هضم معقدة لإعطاء الجسم الطاقة. وهناك أسباب أخرى يوضحها لنا الدكتور محمد نجيب عبد الله أستاذ الجهاز الهضمي بكلية الطب.

حكمة الإفطار على التمر؛ حيث تبدأ المعدة عملها بالتدرج في هضم التمر السهل الامتصاص، ثم بعد نصف ساعة يقدم الإفطار المعتاد..فلا تُرهق المعدة بمفاجأتها بأطعمة مختلفة بعد أن كانت مسترخية طيلة النهار.

تناول التمر يحد من جوع الصائم ومن إقباله على الطعام؛ فلا يقبل عليه بنهم، إضافة إلى استفادة الجسم من المواد المهمة الأخرى التي يحتوي عليها التمر لمساعدته في التغلب على ما يتعرض له الجسم أثناء فترات الصيام التالية.

يحتوي التمر على مصادر ممتازة من السكر، الألياف، الكربوهيدرات، ولذلك هو مناسب لتناوله عند كسر الصيام؛ لأنه لا يؤدي إلى انخفاض مفاجئ في ضغط الدم

كما يحتوى التمر على الصوديوم، الكالسيوم والماغنسيوم، الفسفور، الحديد، النحاس، الكبريت والمنجنيز، السيلكون والكلورين.

البوتاسيوم موجود بكميات كبيرة في التمر، ويعد ضرورياً للحماية من الجفاف، كما أنه مهم لوظائف القلب والعضلات.

الرطب الطازج يحتوي أيضاً على الثيامين، النياسين، الريبوفرفين، حمض الأسكوربيك، والبيتاكاروتين.

الاعتماد على التمر كبداية للإفطار خاصة للمرأة الحامل أو المرضع يضمن غذاءً صحياً لها، كما يخفض من مستوى الكولسترول الضار ويعمل على رفع الكولسترول الحميد في الجسم، وهذا يعمل على إزالة الدهون المترسبة على جدران الأوعية الدموية، وبالتالي منع حدوث انسداد للشرايين وجلطة القلب.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X