أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

دراسة تحدد أفضل وقت لأداء التمارين الرياضية

سيدة تتناول الإفطار
سيدة تمارس رياضة الجري

العثور على وقت مناسب في اليوم لممارسة التمارين الرياضية يعد مشكلة لكثير من الناس، ولكن الآن تشير دراسة جديدة إلى أن ضبط المنبه مبكرًا قد يكون مفتاح الحل.
وبحسب موقع «ميرور» كشف باحثون من جامعتي باث وبرمنجهام أن التمرينات الرياضية قبل الإفطار يمكن أن تساعدك على حرق المزيد من الدهون وخسارة الوزن.


في الدراسة، درس الباحثون حالة 30 رجلاً يعانون من السمنة المفرطة أو يعانون من زيادة الوزن على مدى ستة أسابيع، وقد قام فريق البحث بتقسيم العدد إلى ثلاث مجموعات، المجموعة الأولى مارست التمارين قبل الإفطار، والثانية مارست التمارين بعد الإفطار، أما الثالثة فلم تُغير من نمط حياتها ولم تمارس الرياضة.


وبمرور الوقت، كشف تحليل النتائج أن المشاركين الذين مارسوا التمارين قبل الإفطار أحرقوا ضعف كمية الدهون مقارنة بالمجموعة التي مارست الرياضة بعد تناول وجبة الفطور.

فقدان الوزن بشكل ملحوظ

الرياضة فبل الإفطار


وقال الدكتور «خابيير جونزاليس»، الذي قاد الدراسة: «إن تناول الإفطار بعد التمارين له تأثير على فقدان الوزن، وتحسن كبير في الصحة بشكل عام.. فقد زادت المجموعة التي مارست التمارين الرياضية قبل الإفطار من قدرتها على الاستجابة للأنسولين، وهو أمر ملحوظ بشكل كبير، فبالنظر إلى المجموعة التي مارست الرياضة بعد الإفطار، لم تفقد نفس القدر من الوزن كما أنها لم تحصل على نفس اللياقة. وكان الفارق الوحيد هو توقيت الطعام».


ويشير الباحثون إلى أن هذا التأثير قد يكون بسبب انخفاض مستويات الأنسولين في الصباح، فعندما يمتنع الناس عن الطعام خلال الليل، تكون مستويات الأنسولين لديهم منخفضة، ما يعنى أنه يمكنهم استخدام المزيد من الدهون كوقود، لكن القيام بالرياضة بعد تناول الوجبة يعني أن الجسم يستهلك ما تم إدخاله إليه كوقود.


وقال الدكتور «جاريث واليس»، مؤلف مشارك في الدراسة: «يشير هذا العمل إلى أن أداء التمرينات في حالة الصيام بين عشية وضحاها يمكن أن يزيد من الفوائد الصحية لممارسة التمارين الرياضية للأفراد، دون تغيير شدة أو مدة أو تصور جهدهم.. نحتاج الآن إلى استكشاف الآثار طويلة الأجل لهذا النوع من التمارين وما إذا كانت النساء يستفدن بنفس الطريقة التي يستفيد بها الرجال».
 

الطعام بعد الرياضة

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X