أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

«هتبقى مليونير» رسالة ساهمت في خطف شاب على يد صديقه. فماذا حدث؟

وقع شاب أسيراً للشكوك والوساوس، بعد أن تعرض لسرقة دراجته النارية «توتوك» فقرر خطف صديقه والانتقام منه، بعدما بنى المتهم قراره على شكوك وادعاء، مجمله أن صديقه هو الذي نفذ جريمة السرقة، ونجح برسالة «هتبقى مليونير» أرسلها لصديقه على «فيسبوك» في خطفه.

استعان المتهم بأحد أقربائه وتمكنا من تنفيذ الجريمة بعدما استدرج صديقه بزعم اقتسام مبلغ 5 ملايين عثر عليها، ثم احتجزاه في عقار تحت الإنشاء ومارسا تعذيبه حتى تمكنا من إجباره على توقيع إيصالات أمانة على بياض لابتزازه بها حتى يحضر إليهما «دراجة نارية» بدلاً عن التي تعرضت للسرقة من أحدهما.

وبعد إطلاق سراح المجني عليه توجه إلى قسم شرطة حلوان وحرر محضراً بالواقعة، وتمكنت مباحث القاهرة من القبض على المتهمين باحتجاز عامل والتعدي عليه بالضرب وإكراهه على توقيع إيصالات أمانة بالإكراه بمنطقة حلوان جنوب العاصمة القاهرة.

وأفادت تحريات المباحث بصحة الواقعة، وأن المجني عليه تعرض للإصابة بسحجات وكدمات متفرقة بالجسم، بتضرره من خفيرين لقيامهما باستدراجه لعقار تحت الإنشاء واحتجازه والتعدي عليه بالضرب وإكراهه على توقيع 12 إيصال أمانة على بياض، اعتقاداً منهما بقيامه بسرقة دراجة بخارية «توك توك» من داخل الجراج محل عملهما على خلاف الحقيقة، وبإجراء التحريات وجمع المعلومات بإشراف اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة، تبين صحة الواقعة وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردد المتهمين تمكن ضباط مباحث القسم وبصحبتهم القوة المرافقة من ضبطهما، وبمواجهتهما بالتحريات وما جاء بأقوال المبلغ أيداها، واعترفا بارتكاب الواقعة.

وأثبتت التحريات أن المجني عليه لم يكن ضالعاً في جريمة السرقة، وأنه تعرض للاختطاف والضرب والتعذيب بناء على شكوك من قبل المتهمين اللذين أحيلاً إلى النيابة التي قررت حبسهما على ذمة التحقيقات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X