صحة /الصحة النفسية

فوائد رياضة الجري على الدماغ والصحة النفسية هائلة

فوائد رياضة الجري على الدماغ والصحة النفسية هائلة

بدءاً من زيادة إفراز الإندروفين، إلى تحفيز إبداعك وتركيزك، وصولاً إلى درء الخرف، هناك العديد من الأسباب التى تدفعك لممارسة رياضة الجري.
مدربة اللياقة البدنية المعتمدة ناردين زكي، الحاصلة على شهادة تخصصية في اللياقة البدنية من الرابطة الدولية للعلوم الرياضية، تتحدث في الموضوع الآتي عن الفوائد المذهلة للجري على الدماغ والصحة النفسية، لافتة أن فعل الجري يحفز على التفكير الإبداعي، حيث يربط العقل بين الحركة الأمامية والمستقبل، كما أن الحفاظ على روتين ممارسة الجري يومياً يعمل على تحسين القدرة على التفكير المنطقي.


فوائد الجري على الصحة النفسية

 

تعدد المدربة ناردين زكي فوائد الجري على الصحة النفسية في الآتي:

- الجري يؤدي إلى الشعور بالسعادة: ممارسة الجري تزيد من إفراز الإندروفين، وهو أحد الهرمونات التي تمنح الشعور بالسعادة. ويؤدي الجري أيضاً إلى تحفيز العقل على إطلاق مواد تسمى Endocannabinoids، والتي تعزز الشعور بالهدوء؛ فعندما يزيد معدل ضربات القلب يزيد التأثير في مناطق الدماغ التي تطلق المواد الأفيونية الطبيعية (تصبح هذه المناطق نشطة أيضاً استجابةً لمشاعر مثل الحب).

- الجري يقلل من التوتر: يرفع الجري الحالة المزاجية على المدى الطويل، حيث من الملاحظ زيادة مستويات التربتوفان لدى العدائين. وعادة ما يوازي ارتفاع التربتوفان مستويات متزايدة من الناقل العصبي السيروتونين الذي يرفع الحالة المزاجية.

- الجري يقلل من أعراض الاكتئاب السريري: يساعد الجري على خفض درجات الاكتئاب والقلق والتوتر لدى المرضى؛ فالجري يمكن أن يكون فعّالاً مثل أدوية مضادات الاكتئاب الموصوفة (أو حتى أكثر من ذلك)، حيث يعمل بنفس الطريقة التي يعمل بها الدواء؛ عن طريق التسبب في بقاء الناقلات العصبية لتحسين الحالة المزاجية، مثل السيروتونين والنورادرينالين في النظام لفترة أطول.

- الجري يساعد على النوم بشكل أفضل: ينظم الساعة البيولوجية، ويعمل على زيادة اليقظة أثناء النهار، ويساعد على النوم الليلي العميق والمريح، ويقلل الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من الأرق وانقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم.

- الجري يعزز احترام الذات: يزيد الجري من إبداعك، حيث يرفع مستوى درجات التفكير الإبداعي.

- الجري يقلل من الشعور بالرغبة الشديدة في تناول الأطعمة غير الصحية: مثل الوجبات السريعة ، حيث أثبتت الدراسات أنه بعد ساعة واحدة من الجري السريع، يكون الشخص أكثر ميلاً لاختيار الخيارات الغذائية الصحية التي تشمل الفواكه والخضروات.

- الجري يقلل من الشهية: إذا كان الحدّ من تناول السعرات الحرارية على رأس قائمة أولوياتك، ففكري في ممارسة الجري بانتظام.

تابعي المزيد: حساسية الشرى وطرق علاجها


فوائد الجري على الدماغ

فوائد الجري ممتازة لصحة الدماغ
فوائد الجري ممتازة لصحة الدماغ

 

 

تعدد المدربة ناردين زكي فوائد الجري على صحة الدماغ في الآتي:

- الجري المنتظم يحسّن الذاكرة والاحتفاظ بالمعلومات والمفردات الجديدة .
- الجري يحسّن قدرات التعلم الخاصة بك، فهو يعزز كلا الشكلين من مستويات البروتين BDNF (أو عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ)، والناقل العصبي كاتيكولامين، الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بوظائف الدماغ المعرفية (والتعليمية).
- الجري يفعل أكثر من الحفاظ على المادة الرمادية الموجودة لديك، وهي المادة المسؤولة عن الإدراك الحسي، وتنظيم الوظائف الحركية. ويمكن أن يؤدي الجري أيضاً إلى نمو أنسجة دماغية جديدة، وتكوين الخلايا العصبية والأوعية الدموية، والتي     تتحد لزيادة حجم أنسجة الدماغ.
- يعمل على زيادة اللياقة القلبية التنفسية لدى كبار السن.
- يعمل على تدفق الدم بشكل أفضل في الدماغ، لذلك فهو عازل ضد آثار الشيخوخة على الدماغ.
- الجري يعمل على تقليل خطر الإصابة بالخرف؛ فالجري المنتظم في وقت مبكر أو متأخر من الحياة يبطئ التدهور المعرفي ويحسّن وظائف الدماغ. وتمارين الجري قد تكون علاجاً فعالاً لمرض الزهايمر، وتقلل أيضاً من الأعراض النفسية للمرض.
- تقليل خطر الوفاة من النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

 

نصيحة مدربة لياقة

توصي المدربة ناردين زكي بممارسة الجري2.5 ساعة أسبوعياً، أو 30 دقيقة، لخمسة أيام في الأسبوع؛ بهدف الاستمتاع بأقصى قدر من فوائد طول العمر.
وتنصح: "إذا شعرتِ بأعراض القلق والتوتر أو الحزن أو حتى صعوبة النوم، فاربطي حذاء الجري وابدئي فى جولة خارجية حول المنزل".

تابعي المزيد: الفطر الأسود يختبىء في هذه الأماكن فاحذريها

ملاحظة من "سيدتي.نت" إذا كنتِ تعانين مرضاً معيناً أو تتناولين أدوية محدّدة، يوصى باستشارة الطبيب قبل ممارسة بعض التمرينات الرياضية.

 

X