اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

البروفيسور السعودي فهد آل سليمان يحصد جائزة دولية في الطاقة المتجددة

البروفيسور السعودي فهد آل سليمان يحصد جائزة دولية في الطاقة المتجددة
البروفيسور السعودي فهد آل سليمان

حصل البروفيسور فهد آل سليمان، مدير أبحاث الطاقة المتجددة ونظم القوى الكهربائية في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، على الجائزة الدولية في الطاقة من منظمة مهندسي الطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية، في مسار التطوير، وتُمنَح هذه الجائزة لشخص واحد سنوياً.

وفي لقاء على قناة "الإخبارية"، أعرب آل سليمان عن سعادته بحصوله على هذه الجائزة المهمة بوصفه أول سعودي يحصدها.

وأوضح أن من أبرز العوامل التي أسهمت في حصوله على الجائزة وجودُ البيئة المحفزة التي كان لها دورٌ كبيرٌ من خلال حرص الحكومة الرشيدة على إيجاد بيئةٍ مناسبة لتشجيع المهتمين على تطوير قدراتهم، من ذلك برنامج تطوير القدرات البشرية، أحد برامج "رؤية السعودية 2030"، التي أعلنها الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، قبل أيام، إضافةٍ إلى وجود بيئة محفزة في الجامعة، وبعض البرامج التي وجدت دعماً مباشراً من وزير الطاقة السعودي قبل خمس سنوات وحتى الآن في مجال كفاءة الطاقة، مؤكداً أن "كل هذه العوامل خلقت بيئة مشجعة لي وكانت حافزاً لطرح عديد من المبادرات في الجامعة".

وقال آل سليمان: "تتمثل المعايير التي أدَّت إلى حصولي على الجائزة في الإسهام في تطوير القدرات البشرية، وتطوير المواد الدراسية والبرامج الأكاديمية، والبرامج التدريبية في الميدان لمجموعة من الطلاب، إضافةً إلى الورش العلمية".

تابعي المزيد: جامعة الملك فهد للبترول والمعادن تحصد المركز الرابع عالمياً للمخترعين

وبيَّن أن الهدف من الجائزة "تشجيعُ المختصين والمهندسين، كما أنها مساهمة مجتمعية لإيجاد حلولٍ مستدامة للطاقة، وتطوير الكفاءات البشرية، ونشر الوعي في مجال الطاقة".

وتحدث آل سليمان عن أبرز اختراعاته الـ 12، وهي مجموعة ابتكارات متعلقة بما تسمَّى بـ "المدخنة الشمسية لإنتاج الكهرباء"، التي قام بتصميم نموذج الاختبار لها واختبارها، مشيراً إلى أنه حصل على نتائج تتمثل في مضاعفة الإنتاج 100%.

كذلك كشف عن أن هناك مجموعة من الابتكارات الأخرى مرتبطة بتحلية المياه بالطاقة الشمسية، تسهم في زيادة الكفاءة بنسبة 20% في نوعٍ معيَّن من أنظمة تحلية المياه التي تعمل بالطاقة الشمسية، ومن أبرز مزاياها بساطة التطبيق، والعملية، والجدوى الاقتصادية.

وذكر أن شغفه وطموحه وقفا في وجه التحديات الكثيرة التي واجهته، معتبراً أنها كانت فرصاً للتطوير والإنجاز.