اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مخاطر التهاب اللوزتين المتكرر عند الأطفال

صورة لطفل يعاني من ارتفاع الحرارة
يؤدي إلى ملازمة الطفل للفراش
صورة لطفل يعاني من التهاب اللوزتين
يمكن تخفيف أعراض التهاب اللوزتين بالأعشاب
صورة للزعتر الأخضر
الزعتر الأخضر فوائده كثيرة
صورة لملازمة الطفل للفراش
اللوزتين خلايا ليمفاوية
صورة للبردقوش
البردقوش
صورة لطفل يعاني من ارتفاع الحرارة
صورة لطفل يعاني من التهاب اللوزتين
صورة للزعتر الأخضر
صورة لملازمة الطفل للفراش
صورة للبردقوش
5 صور

يصاب معظم الأطفال منذ صغرهم بالتهاب اللوزتين، ويبدو أن هذه المشكلة الصحية هي المسبب الأول لتوعك الطفل ومعاناته من ارتفاع درجة الحرارة، وملازمة الفراش وضعف الشهية، وكذلك التغيب المتكرر عن المدرسة، وفي حال سألت الأم عن مرض طفلها فهي تجيب بسرعة بخطتها أنها تريد أن تجري له عملية لاستئصال اللوزتين، والحقيقة أن التهاب اللوزتين المتكرر لدى الطفل يؤدي لمخاطر صحية كثيرة لا يمكن توقعها، وبناء على ذلك فقد التقت " سيدتي وطفلك" بالدكتور محمد أبو داوود؛ اختصاصي طب الأطفال حيث أشار للآتي بخصوص التهاب اللوزتين المتكرر لدى الأطفال.

ما هما اللوزتان؟

هما عبارة عن خلايا ليمفاوية موجودة في الجزء الخلفي للسان، وهناك خلايا ليمفاوية أخرى، وهي ما تسمى باللحمية، وتكون في كعب اللسان نفسه، وهما تشكلان خط الدفاع الأول ضد الميكروبات والجراثيم في الجسم، ومعظم الفيروسات والبكتيريا التي تصل إلى الجسم تمر عبر الأنف والفم، واللوزتان السليمتان وتتمتعان بصحة جيدة تعملان على تنقية البكتيريا وتُنتجان كذلك خلايا مناعية دفاعية ضد الميكروبات الغازية للجهاز التنفسي العلوي.

أنواع التهاب اللوزتين

يتعرض الصغار لالتهاب اللوزتين بكثرة

ينقسم التهاب اللوزتين إلى التهاب فيروسي وبكتيري، وفي الغالب يكون سبب التهاب اللوزتين عدوى فيروسية، على الرغم من أنّ العدوى البكتيرية قد تكون السبب أيضًا، وقد تصيب العدوى اللوزتين ذاتهما أو الحلق، أو المنطقة المحيطة بالحلق، بما في ذلك خلف الحلق أو البلعوم كذلك، ومن النادر أن تؤدي العدوى البكتيرية إلى التهاب اللوزتين، وأحد أكثر الأسباب البكتيرية الشائعة لالتهاب اللوزتين التي تسبب القلق هو عدوى بكتيريا المكورات العقدية من المجموعة A، والتي قد تؤدي إلى الذبحة الصدرية عند الكبار، وتؤثر على صمامات القلب عند الصغار، مع العلم أن أنّ التهاب اللوزتين يكون معديًا جدًّا، إذا كان سبب الالتهاب بكتيريًّا.

أعراض التهاب اللوزتين عند الأطفال

يصاب الطفل بارتفاع الحرارة

من الأعراض التي تظهر على الطفل الذي يعاني من التهاب اللوزتين صعوبة البلع، وارتفاع الحرارة، وظهور غشاء أبيض يمكن أن تلاحظه الأم فوقهما، والقيء والغثيان.

نصائح عامة في حال التهاب اللوزتين عند الأطفال

الزعتر مطهر طبيعي

يجب أن يخلد الطفل للراحة في السرير، وتحثه الأم على شرب السوائل الدافئة، وتضع له كمادات خافضة للحرارة، كما أن على الأم ألا تعطي طفلها أي مضاد حيوي على مسؤوليتها إلا في حال قرر الطبيب أن السبب في التهاب اللوزتين هو الالتهاب البكتيري، فيصف له المضاد الحيوي المناسب لحالته، ويجب أن تبعدي طفلك عن كل ما يسبب تهيج الالتهاب ويضاعف الرشح في حال إصابته به مثل روائح مواد تنظيف المنزل والعطور ووبر القطط الأليفة.
تابعي المزيد: تكرار الالتهاب الفيروسي عند الأطفال

متى يجب اللجوء لقرار استئصال اللوزتين؟

يجب اللجوء لحل استئصال اللوزتين في حال عدم استجابة الطفل للعلاج بالأدوية، وفي حالة الالتهاب البكتيري الذي لا يستجيب للعلاج، وفي حال تعرض الطفل لما يعرف بالاختناق النومي؛ حيث أنه في بعض الحالات يشكل حجم اللوز بسبب ضخامتها انغلاق في مجرى التنفس . يشكل ذلك خطرا على حياة الطفل وينصح بإزالتها بأقرب وقت ممكن .في هذه الحالات يتم إزالة اللحميات خلف أنفية بنفس الوقت وفي حال التهاب اللوز المتكرر أي أن يحدث حوالي أكثر من 3 مرات في السنة رغم العلاج وتعتمد على شدة الالتهابات ومضاعفاتها وتعرض الطفل للشخير المزمن و يتم استئصال اللحميات في نفس الوقت، وفي حال التهاب اللوزتين المسبب لنوبات التشنج : يحدث التشنج في هذه الحالات بسبب الحرارة العالية، وفي حال التهاب اللوزتين المصاحب لتكون القيح "الخراج"، وفي حال وجود رائحة غير جيده من الفم عادة تكون بسبب التهاب اللوز؛ ويجب استثناء الأسباب الأخرى و هي الارتداد المعوي ومشاكل الأسنان، وفي حال التهاب الجيوب الأنفية المتكرر والتهاب الأذن الوسطى.

مخاطر التهاب اللوزتين المتكرر

يصاب الأطفال بنوبات تشبه نوبات الصرع، وقد يصاب الأطفال بالتهاب المفاصل وما يعرف بالحمى الروماتيزمية، ووقد يصابون بالمتلازمة الكلوية. وقد تؤدي التهابات اللوزتين المتكررة لارتخاء في صمامات القلب لدى الطفل.

تابعي المزيد: التهاب اللوزتين.. متى يستدعي التدخل الجراحي؟

نصائح لمنع تكرار التهاب اللوزتين عند الأطفال

البردقوش يعزز المناعة

يجب على الأم أن تعلم أن تقوية مناعة الطفل وتعزيزها هي السلاح الأول لحماية الطفل من الأمراض وخاصة تعرضه لالتهابات بكتيرية وفيروسية.

يجب على الأم أن تقدم لطفلها مشروبات عشبية خاصة ترفع مستوى مناعة الطفل، كما أنها تعزز المناعة وتقلل من مخاطر تعرض الطفل لالتهابات فيروسية وبكتيرية خاصة بجهازه التنفسي خصوصاً مثل الزعتر والبردقوش.

يعد الزعتر هو المطهر الأول للجهاز التنفسي عند الكبار والصغار؛ حيث يحتوي الزعتر على مادة الثيمول التي تعتبر من أقوى المطهرات في العالم وحسب دراسات حديثة أجريت في المراكز الطبية في الباكستان.

كما أن البردقوش من الأعشاب المفيدة لوقاية الطفل من أمراض الجهاز التنفسي، وتعزيز مناعته، ويتم خلط ملعقة صغيرة من الزعتر، مع ملعقة صغيرة من البردقوش في كوب ماء دافيء، ويصفى بعد دقائق ويحلى بالعسل، ويستخدم بمعدل ثلاث مرات في حال أن كان الطفل مصاباً بالتهاب الحلق، ويشربه مرة واحدة للوقاية.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.