صحة /رشاقة و تغذية

استعدّي لاستقبال رمضان بهده الارشادات

مع اقتراب حلول شهر رمضان، يتساءل الكثيرون عن العادات الجديدة التي ستطرأ على أسلوب حياتهم المتبع، فهل ينصح بمضاعفة كمية الأطعمة المتناولة للتعويض عن فترة الصيام أو يجب تخفيفها للشعور بالشبع مع تناول كمية قليلة من الأطعمة؟
اختصاصية التغذية كريستال بدروسيان* تقدم لقارئات "سيدتي نت" أبرز النصائح التي يجب اعتمادها قبل حلول شهر رمضان لتهيئة الجسم لتقبل العادات الجديدة المرتبطة بالصيام.

في الواقع، يجب عدم مضاعفة كمية الأطعمة المتناولة قبل شهر الصيام، لئلا تتكدس على شكل دهون، ما يساهم في زيادة الوزن، من دون الحد من الشعور بالجوع خلال فترة الصيام.
ومن ناحية أخرى، عند التخفيف من كمية الأطعمة المتناولة قبل رمضان، ينصح الالتزام بمبدأ الاعتدال، و الحرص على تعدد الوجبات الصحية و التركيز على المواد الغذائية المكتسبة من الأطعمة، لا سيما البروتينات والفيتامينات والمعادن، كما يجب إدخال الأقسام الخمسة المختلفة من الهرم الغذائي إلى نظامنا المتبع كالفاكهة والخضر، والحليب ومشتقاته، واللحوم والنشويات.

*ثمة نصائح لتهيئة جسمك لاستقبال رمضان:
- التحكم بنوعية وكمية الأطعمة المتناولة ، لذا ينصح بالبدء بالصيام قبل حلول الشهر الفضيل ببضعة أيام؛ تفادياً للشعور بالتعب خلاله. وبالتالي، يعتاد الجسم على التغيّرات التي ستطرأ عليه.
- إذا لم ترغبي البدء بالصيام قبل رمضان، ينصح بتناول وجبة السحور التي توازي أهمية الفطور الصباحي من ناحية تزويد الجسم بالطاقة خلال النهار، فبالتالي تتعوّدين على جزء من الصيام. يمكن أن يتضمن السحور كوباً من الماء وساندويش جبن أو لبنة مع القليل من الخضر. بعد الانتهاء من تناولها، يجب الانتظار لنصف ساعة قبل الخلود إلى النوم.
- تحضير قائمة الأطعمة الصحية التي تفكر ربة المنزل بطهيها خلال رمضان، علماً أن الأطعمة المعدّة تؤثر في زيادة وزن جميع أفراد العائلة والمدعوين بنفس الوقت.كما ينصح بإعداد قائمة المكونات التي ينبغي شراؤها من السوبرماركت كالفاكهة والخضر والكاتشاب والمايونيز "اللايت" مع الحرص على شيّ المأكولات كالباذنجان والقرنبيط والابتعاد عن القلي، فضلاً عن تحضير الوجبات الخفيفة الصحية ك"الكاسترد" المصنوع من حليب خالي الدسم والسكر الاصطناعي وتجنب تناول الحلويات العربية المقلية المشبعة بالقطر.
- يعاني بعض الصائمين من مشكلة الصداع مع بداية حلول رمضان، والتي ترتبط غالباً بكمية الكافيين التي اعتدنا على شربها خلال النهار. لذا، ينصح بالتخفيف من القهوة والشاي والمشروبات الغازية المتناولة قبل رمضان؛ لأن التوقيف الفجائي يتسبب بالصداع.
- يجب تنظيم أوقات النوم، للتمكن من الاستيقاظ لتناول وجبة السحور.

وأخيراً، ينصح الالتزام بالعادات الصحية التي يمكن ممارستها خلال رمضان لضمان حياة صحية سليمة.
X