أسرة ومجتمع /خصوصيات

10 طرق تخلصك من التفكير السلبي المزعج

كشفت دراسة لمعهد /سيبراي/ البرازيلي المختص بالدراسات الاجتماعية والإنسانية، أن المرأة التي تفكر بشكل سلبي طوال الوقت فإن ذلك يعني أن هناك قصة طويلة في حياتها ينبغي الخوض فيها بعمق لمعرفة سبب تفكيرها السلبي، يستدرك خبراء الدراسة: «إن تفكير المرأة يعتبر متشتتاً ويميل إلى السلبية بسبب انشغالها في كثير من المسؤوليات التي تقع على عاتقها، إن كان في المجتمع أو الأسرة، ففي الأسرة هناك أعمال كثيرة تقوم بها المرأة، مثل تربية الأولاد والاعتناء بالمنزل وإرضاء الزوج وغيرها، إضافة للأسباب العضوية التي تجعل تفكيرها متشتتاً وميالاً إلى السلبية، ومنها التقلبات الحادة التي تطرأ عليها خلال فترة الدورة الشهرية، والتقدم في العمر، علّقت الدراسة: «هي أيضاً تخشى من أن يحدث سوء لأولادها أو زوجها».

القلاقل تولد التفكير السلبي، هناك من يقول إن المرأة العاملة هي التي تتحمل مسؤوليات أكثر، فهي بحاجة إلى تنظيم وقتها للجمع بين الوظيفة والمسؤوليات المنزلية، ولكن ذلك لا يجلب التفكير السلبي؛ لأنها تشغل ذهنها بأمور لا تترك مكاناً للتفكير السلبي، أما ربة المنزل فهي التي تعاني أكثر، ولذلك فإن العمل يعتبر ضرورياً جداً للمرأة؛ لتشغل بالها بأمور واقعية وليس وهمية.

طرق تساعدك على التخلص من التفكير السلبي
لابد من الأفكار السلبية أن تدخل إلى رؤوسنا حتى من دون أسباب واضحة، لذلك وضعت الدراسة جملة من الطرق التي تساعد المرأة على التخلص من التفكير السلبي، فما هي؟

أولاً، قومي بتطوير عادة جيدة ومريحة للنوم
النوم المريح يجعل الذهن مرتاحاً، وهذا يؤدي إلى عدم ظهور كثير من التشتت في التفكير، كما أن تنظيم النشاطات المنزلية تجعلك مرتاحة نفسياً وعلى دراية بما ستقومين بإنجازه.

ثانياً، قومي بتدوين الأفكار السلبية التي تسيطر على ذهنك أحياناً
من المهم أن تلجأ المرأة لتدوين الأفكار السلبية التي تسيطر على ذهنها؛ لأن ذلك سيجعلها تكتشف بعد فترة الأسباب التي تقف وراء ميل ذهنها للتفكير السلبي، فتدوين الأفكار السلبية يعتبر طريقة هامة لاكتشاف سبب السلبية في التفكير.

ثالثاً، تجنبي التفكير المفرط
فإذا حدث شيء سيئ، فلا تحاولي أن تصبي تفكيرك على هذا الحدث السيئ لوقت مبالغ فيه، ولذلك فإن العلماء يعتبرون أن التفكير المفرط يتعب الذهن ويجلب السلبية في أغلب الأحيان.

رابعاً، توقفي عن قراءة أفكار الآخرين
فذلك برأي الدراسة يعتبر مزعجاً جداً، وإذا فسرت كل ما يقال عنك بشكل سلبي فإنك ستعانين من تعب ذهني فظيع يجعل السلبية تسيطر على كل ما هو إيجابي.

خامساً، حاولي تغيير ظروفك
مثلاً إذا لم تكوني على علاقة جيدة مع بعض الأصدقاء، فحاولي اكتشاف الأمور السلبية فيهم، ومن الأجدر بك ترك تلك الصداقات، وإذا كانت ظروفك المادية ليست على ما يرام فيجب عليك مناقشة الأمر مع زوجك والعمل معاً للتخلص من تلك الظروف.

سادساً، حددي هدفاً لك في الحياة
عدم وجود هدف في حياتك يترك مجالاً واسعاً للأفكار السلبية للتسلل إلى ذهنك، ولكن إذا كان عقلك منصباً على تحقيق هدف نبيل في الحياة، فإن مساحة التفكير السلبي تضيق كثيراً.

سابعاً، حاولي مسامحة من أساء إليك
إن تلقي الإساءات من الآخرين هو جزء من الحياة التي نعيشها، فلا تعتقدي أن كل الناس يحبونك، بل هناك الكثيرون ممن لا يستطيعون حتى حب أنفسهم، ولذلك يجب أن تكوني مستعدة لتلقي الإساءات من الآخرين، ولكن من المفيد جداً عدم الاحتفاظ بمشاعر الكراهية ضد من أساء إليك، وحاولي أن تسامحي الآخرين؛ لأن المسامحة تصفي عقلك من الأفكار السلبية.

ثامناً، ابتعدي عن التفكير الانتقامي
إن العقول التي تفكر بالانتقام من الآخرين، تكون عادة مليئة بالأفكار السلبية، والتفكير الانتقامي ما هو إلا مضيعة للوقت.

تاسعاً، حرري نفسك من القيود
فإذا كانت هناك قيود مزعجة في حياتك فحاولي التخلص منها بذكاء.

عاشراً، عيشي للمستقبل ولا تعيشي في الماضي
إذا عاشت المرأة في الماضي الذي لا تحبه، يساهم ذلك في جعل تفكيرها سلبياً لدرجة كبيرة، أما العيش من أجل المستقبل فهو يجلب إلى ذهنك الكثير من التفاؤل والعمل، من أجل تحقيق مستقبل جيد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X