سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

ماذا يحدث لجسم الحامل خلال الشهر الثاني؟

حريق في المعدة، انتفاخ البطن، إمساك، أرق مع ثقل في الساقين
تجنبي الإرهاق واستريحي كلما سنحت الفرصة
هرمون الحمل يؤثر على قوة البصر لدى الأم...حيث تزداد درجة قصر النظر
يمكنك إجراء أول صورة صوتية للجنين

ما زالت المشاعر الفريدة من نوعها تسيطر على المرأة التي اكتشفت حملها، ومعها تتوالى التغيرات الجسمية والأفكار المقلقة التي تحيط بهذه المرحلة الخاصة من عمر السيدة، عن تلك التغيرات والاحتياطات اللازمة يحدثنا الدكتور بهاء حماد استشاري أمراض النساء والتوليد.

 

احذري التشنجات العضلية وحريق المعدة

  • ينمو الثديان بشكل ملحوظ، ويتجه الرحم إلى الأمام فيما يتابع نموه، وفي هذا الوقت يبلغ هرمون  hcg حده الأقصى... ويمكن اكتشافه بسهولة في دم المرأة الحامل، وبسببه يحدث الغثيان والتعب وسائر التوعكات الأخرى...لا تقلقي؛ فهي دليل على وجود طفلك في أحشائك.
  • يأتيك الغثيان غالباً في الصباح قبل الفطور، عندما تكون معدتك خاوية، وللوقاية: تناولي وجبات خفيفة إنما أكثر عدداً.

  • يحدث زيادة في إفراز اللعاب -الريق-، وغازات وحريق بالمعدة وللوقاية: تجنبي الإكثار من الطعام، ولا تتناولي المأكولات الغنية بالدهون مثل: الملفوف والحبوب... وتعاملي مع المشويات والسمك والخضار الطازجة والمطبوخة والفواكه والألبان.
  • بسبب الكسل العام لجميع العضلات الملساء تصابين بالإمساك، وللوقاية: احرصي على أن يكون طعامك غنياً بالخضار الطازجة نيئة أو مطبوخة، وباللبن الرائب، وتناولي الخبز الكامل أو الخبز مع النخالة.

  • يحدث اضطراب بالدورة الدموية مع إحساس بثقل في الساقين، وتنميل في الذراعين، ولا سيما أثناء الليل، قومي ببعض الحركات المنشطة للدورة الدموية؛ لأن التنميل ينجم عن انضغاط بعض الجذور العصبية.
  • يصيبك أحياناً تشنج عضلي ناجم عن بعض النقص في فيتامينb ، أو المغنيزيوم، لكن احذري تناول دواء ضد الغثيان أو مليناً للمعدة من دون استشارة الطبيب، وداومي على رياضة المشي يومياً لمدة نصف ساعة لانتظام الدورة الدموية وعمل الأمعاء.

  • تنتابك بعض الأوجاع المبهمة نتيجة زيادة حجم الرحم الذي يضغط على الأعضاء المجاورة من أمعاء ومثانة...فتحدث تشنجات ورغبة متزايدة في التبول وانقباضات، وإن استمرت هذه الأوجاع وكانت قوية ومتكررة فتمددي على السرير واستدعي الطبيب.
  • تجنبي الإرهاق واستريحي كلما سنحت الفرصة؛ الجهد الكبير يساهم في انقباض الرحم؛ ذلك أن المضغة في هذا الوقت لا تكون مستقرة جيداً في جدار الرحم ويُخشى عليها من السقوط.

  • الأسبوع الخامس: احتمال ظهور بقع على الوجه نتيجة الحمل، غزارة اللعاب، حريق في المعدة، انتفاخ البطن، إمساك، أرق مع ثقل في الساقين، استعملي صديرية جيدة ومرهماً مضاداً لتشقق الجلد، وزوري طبيب الأسنان وطبيب العيون.
  • الأسبوع السادس: تكوّن المشيمة من زغب الأرومة الغازية المتزايد، ويصبح الرحم بحجم حبة مندرين، عليك بتجنب الإرهاق والأعمال الشاقة، وراجعي الطبيب عند الإحساس بألم في أسفل البطن.

  • فحوص: قومي بفحص الزلال والسكر في البول، فحص الأجسام المضادة للحميراء والسيدا في الدم، ولا بد من عمل زيارة إلزامية للطبيب النسائي.
  • الأسبوع السابع: الهرمونhcg في أعلى معدل، عليك بالغذاء الصحي المتوازن، وأكثري من شرب السوائل، وراقبي وزنك كل 15 يوماً.

  • الأسبوع الثامن: الرحم يصبح بحجم حبة البرتقال، احتمال مواجهة بعض التوعكات، إحساس بالتنميل، تشنجات عضلية، وألم في البطن ناجم عن ثقل الرحم، يمكنك إجراء أول صورة صوتية للجنين.
  • هل تعلمين أن هرمون الحمل يؤثر على قوة البصر لدى الأم...حيث تزداد درجة قصر النظر، لذا عليك أن تتلقي عناية خاصة من قبل طبيب العيون أثناء فترة الحمل، مع إعلام الطبيب الذي سيشرف على ولادتك؛ لأن الدفع وقت الولادة من شأنه أن يؤثر على شبكية العين.

1tbwn_3_484.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X