سيدتي وطفلك /مولودك

كيف تتعاملين مع مولودك؟

القلق إزاء احتمال عدم حبك لطفلك: وهو قلق يوجد عند 15 % من الأمهات
ابتسمي من القلب في كل يوم تجدين فيه طفلك وهو يستيقظ من النوم
القلق حول احتمال حدوث مكروه لطفلك بسبب حسد الآخرين
القلق من احتمال أن يقع طفلك وأنتِ تحملينه فيحدث له مكروه أو يموت

أصدر قسم الأطفال في المشفى الجامعي التابع لجامعة \أوسب\ الفيدرالية في مدينة ساو باولو دراسة تحت عنوان «أهم القلاقل النفسية الوسواسية للأم تجاه الأطفال»، أبرز الأمثلة التي تعاني منها كثير من الأمهات حول الأطفال بشكل عام والمواليد الصغار بشكل خاص 

وأضافت الدراسة أن قلاقل الأم تجاه طفلها الصغير تكون أحياناً كبيرة، تصل إلى حد المرض النفسي أو الوسواس القهري. ومما يميز هذا النوع من القلاقل هو أنها تظل قابعة في مخيلة الأم حول احتمال حدوث مكروه لطفلها الصغير.

 

أهم ما يقلق الأم اتجاه طفلها

1 – القلق من أن طفلك الصغير سيموت وهو نائم: وهو قلق ينتاب نسبة 40 % من النساء اللواتي تصبحن أمهات لأول مرة.
2 – القلق إزاء احتمال عدم حبك لطفلك: وهو قلق يوجد عند 15 % من الأمهات.
3 – القلق من احتمال أن يقع طفلك وأنتِ تحملينه فيحدث له مكروه أو يموت.

4 – القلق حول احتمال أن لا يكون طفلك طبيعياً عندما ينمو: القلق الوسواسي حول أن طفلك ربما لا يكون سليماً من الناحية العقلية رغم عدم وجود دلائل على ذلك.
5 – القلق حول ساعات النوم الطويلة لطفلك الصغير: هناك بعض الأمهات اللواتي تشعرن بالقلق الوسواسي إذا نام الطفل لساعات طويلة.

6 – القلق حول احتمال عدم توفر المال اللازم للاعتناء بطفلك وتربيته بشكل جيد: ربما يكون هذا القلق في محله لدى العائلات المتواضعة، ولكن إذا كانت الأم من الطبقة الغنية وتميل إلى هذا التفكير فإن الأمر هو قلق نفسي وسواسي.
7 – القلق حول احتمال حدوث مكروه لطفلك بسبب حسد الآخرين.

8 – القلق من احتمال أن يجف حليبك؛ فلا تستطيعين إرضاع الطفل: من النصائح التي تُعطَى للمرأة الحامل قبل أن يولد طفلها هو أن حليب الأم هو الأكثر فائدة لصحة الطفل في الصغر والكبر. وعند ولادة الطفل يصبح هذا قلقاً نفسياً وسواسياً لدى 20 في المائة من الأمهات.

 

طرق التحكم بالقلاقل النفسية الوسواسية

أوضحت الدراسة البرازيلية أن القلق شعور متأصل في الإنسان، ولكن ذلك يزداد لدى البعض، وبخاصة النساء مع حدوث تغيرات مصيرية في الحياة، ومنها أن تصبح المرأة أماً للمرة الأولى. فما هي بعض الطرق التي تساعدك على التغلب على هذه القلاقل، أو التخفيف من حدتها على الأقل:
1 - ابدئي يومك بتذكر شيء جميل حول طفلك في المستقبل كأن يصبح رجلاً، أو امرأة مهمة في الحياة.
2 – تناولي الوجبات الخفيفة من الطعام؛ لأنها تقلص من حدة القلاقل. فالمعدة الممتلئة دائماً تجعل الإنسان يشعر بالثقل تجاه كل شيء.

3 – التنفس بشكل عميق عندما يأتي القلق إلى نفسك؛ فالتنفس العميق يخفف من حدة التفكير السلبي.
4 – ابتسمي من القلب في كل يوم تجدين فيه طفلك وهو يستيقظ من النوم.
5 – أعطيه قبلة، وهو نائم، وتمني أن يستيقظ بالسلامة.

6 – الاعتناء بالبيئة النظيفة لطفلك يمنحك بعض الطمأنينة حول صحته وعافيته.
7 – احمليه بقوة وعناية؛ لكي لا يسقط من بين يديك.
8 – مراجعة الطبيب المختص عند ظهور بوادر جفاف حليبك.

1tbwn_3_711.jpg

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X