اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تعرّفي إلى أسباب و أعراض داء العضلات الوراثي

تعرّفي إلى أسباب و أعراض داء العضلات الوراثي
تعرّفي إلى أسباب و أعراض داء العضلات الوراثي

 

داء العضلات الوراثي أو ضمور العضلات الوراثي، هو مجموعة من الأمراض الوراثية، تحدث نتيجة طفرة وراثية، تصيب البروتين المسؤول عن قوة العضلات.

ويتسبب داء العضلات الوراثي في ضعف وهزال الأنسجة العضلية، ويمكن أن يؤدي أحياناً إلى انهيار الأنسجة العصبية. 

ويوجد 20 نوعاً من أمراض العضلات الوراثية، تصيب أغلبها عضلات "الخصر والأكتاف".


في السطور التالية، تُطلعكِ "سيدتي.نت" على أعراض وأسباب داء العضلات الوراثي، بحسب ما ذكرت الدكتورة رشا الشريف، استشارية الدماغ والأعصاب، في مقابلة لها على يوتيوب:

 


أعراض داء العضلات الوراثي


تظهر بعض أعراض داء العضلات الوراثي (الحثل العضلي) عند الولادة أو تظهر أثناء الطفولة، وتتطور بعض الأشكال في وقت لاحق خلال مرحلة البلوغ.

ومن أبرز أعراض داء العضلات الوراثي، الآتي:

1-ظهور تأخر في الحركة، مثل مشي الطفل في وقت متأخر مقارنة بأقرانه، أو تأخر وقوفه وجلوسه.
2-مشاكل في تطور نمو الطفل.
3-لين عضلات وعظام الطفل بشكل ملحوظ.
4-تضخم عضلات الربلة.
5-مشية غير عادية (مثل التمايل).
6-صعوبة في البلع.
7-مشاكل القلب، مثل عدم انتظام ضربات القلب وفشل القلب (اعتلال عضلة القلب).
8-صعوبات التعلم.
9-مفاصل متيبسة أو مفككة.
10-ألم عضلي.
11-العمود الفقري المنحني (الجنف).
12-مشاكل في التنفس.

تابعي المزيد: 5 أطعمة ستدمر صحتك و6 ستزيدك قوة وفق دراسة علمية

 

تأثير داء العضلات الوراثي على الحمل

داء العضلات الوراثي قد يؤثر على الحامل
داء العضلات الوراثي قد يؤثر على الحامل

 

يمكن للنساء المصابات بداء العضلات الوراثي أن يكون لديهن حمل صحي، ولكن نظراً إلى أن الحثل العضلي موروث، ربما يجب التحدث إلى مستشار وراثي قبل الحمل.

وأثناء الحمل، سيراقب مقدم الرعاية الصحية صحتك عن كثب لمساعدتك على تجنّب هذه المضاعفات، والتي عادة ما تكون:

1-زيادة ضعف العضلات ومحدودية الحركة بسبب زيادة الوزن.
2-مشاكل في التنفس بسبب الضغط الإضافي على رئتيك.
3-إجهاد القلب.
4-الإجهاض (فقدان الحمل قبل أن يتطور الطفل بشكل كامل).
5-الولادة المبكرة قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل.
6-ولادة طفل منخفض الوزن عند الولادة، حيث يكون وزنه أقل من خمسة أرطال.

تابعي المزيد: التهاب المفاصل الروماتويدي: أسلوب جديد للعلاج