اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

علاج قضم الأظافر عند الأطفال

صورة لطفل يعاني من مشكلة قضم الأظافر
عادة قضم الأظافر
صورة لطفل يقوم بفضم أظافره
قضم الأظافر
صورة لطفل يشارك أمه في طهي الطعام
طهي الطعام
صورة لأم تتحدث مع طفلتها
التواصل مع الطفل
صورة لطفل يعاني من مشكلة قضم الأظافر
صورة لطفل يقوم بفضم أظافره
صورة لطفل يشارك أمه في طهي الطعام
صورة لأم تتحدث مع طفلتها
4 صور

تعد عادة قضم الأظافر من العادات العصبية، والتي تشمل مص الإبهام أو شد الشعر، وصرير الأسنان وهي شكل من أشكال التوتر والضغوط غير المرئي للآباء، فهي من العادات التي تتطور عند الطفل مع مرور الوقت، لكن من المحتمل أن يتخطى الطفل هذه العادة في نهاية المطاف عن طريق مساعدته على التوقف من خلال التواصل مع الطفل ومعرفة الأسباب وراء قيامه بهذه العادة والصبر من كل منكما، وذلك لتفادي في المقام الأول إصابة الطفل بالعدوى ومشاكل الأسنان.

أسباب قضم الأظافر

قضم الأظافر قد يكون له عوامل وراثية

وفقاً لموقع "webmd "تظهر بعض الأبحاث أن قضم الأظافر قد يكون له عوامل وراثية إلا أن هناك ثلاثة أسباب رئيسية أيضاً للإصابة به وهي كالتالي:

  • الملل: قد يبدأ الطفل الذي يشعر بالملل في قضم أظافره؛ لأنه لا يوجد شيء أكثر إلحاحاً للقيام به.
  • التوتر: قد يكون قضم الأظافر استجابة للتوتر.
  • الاسترخاء: يمص بعض الأطفال إبهامهم؛ لمساعدتهم على النوم، بينما يعض آخرون أظافرهم.

علاج قضم الأظافر عند الأطفال

يتطلب التوقف عن هذه العادة محاولة ضبط النفس للتعامل مع الطفل الصغير، وقد يتطلب عناد بعض الأطفال مضاعفة مقدار ضبط النفس مع مرور الوقت. إليك أفضل الطرق لعلاج قضم الأظافر وهي كالتالي:

1-قص الأظافر يومياً

يقلل قص أظافر طفلك من مساحتها ويقلل في الوقت نفسه من البكتيريا التي يمكن أن تتجمع تحت الظفر وتدخل في فمه.

2-امنحي طفلك شيئاً آخر للتركيز عليه

يمكن صرف انتباه طفلك لعادة قضم الأظافر من خلال بعض الأنشطة كالطهي

يجب البحث عن شيء يبقي أصابع طفلك منشغلة، فإذا كان طفلك يعض أظافره بسبب الملل، فاقترحي أنشطة جديدة تساعد في صرف انتباه طفلك عن هذه العادة من خلال اصطحابه إلى الحديقة، أو العمل معاً على حل لغز أو الطهي. وهذا يسمح لهم بالتركيز على ملمس وإحساس ما في أيديهم، بدلاً من التركيز على قضم الأظافر.

3-تأكدي من أن طفلك يدرك ما يفعله

لا يستطيع طفلك التوقف عن العادة إذا لم يكن يعلم أنه يفعلها. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون لدى طفلك الدافع والرغبة في التوقف عن قضم أظافره.

تعرفي إلى المزيد: فوائد الزهورات للحامل

الخطوة الأولى ساعدي طفلك على فهم أن قضم الأظافر عادة تستحق التوقف؛ لما قد تسببه في حدوث التهابات ومشاكل في أسنان الطفل.

4-كافئي طفلك

عندما ترين أن طفلك يحرز تقدماً، فاحرصي على الثناء عليه ومكافأته. يميل الأطفال بشكل طبيعي إلى إرضاء والديهم والتماس الاهتمام منهم. لذلك فإن مدحهم يشجعهم على تكرار العادات الصحية والإيجابية.

5-ضعي شيئاً على أظافره

يمكنك استخدام الضمادات أو القفازات أو طلاء الأظافر المر. لاحظي أن هذه الاستراتيجيات مصممة لمساعدة الطفل على إدراك أنه يقضم أظافره، وليس منعه من فعل ذلك.

6-عدم التوبيخ

عندما ترين طفلك يقضم، استخدمي كلمة رمزية لتنبيهه دون إعلان ذلك لأي شخص آخر

التوبيخ اللامتناهي والصراخ والعقوبات لن تشجع طفلك على التوقف عن قضم أظافره. في الواقع، قد يؤدي الاهتمام السلبي إلى جعل طفلك أكثر عناداً.

7-اختيار إشارة خفية بينكما

عندما ترين طفلك يقضم، استخدمي كلمة رمزية لتنبيهه دون إعلان ذلك لأي شخص آخر. سيساعده هذا على أن يصبح أكثر وعياً عندما يفعل ذلك، ويتم القيام بالعديد من هذه العادات العصبية دون وعي.

تعرّفي إلى المزيد: التهاب المشيمة: أسبابها، أعراضها وطرق علاجها

الآثار الجانبية لقضم الأظافر

التوبيخ اللامتناهي والصراخ والعقوبات لن تشجع طفلك على التوقف عن قضم أظفاره

يتطلب التوقف عن هذه العادة محاولة الأم لضبط النفس أثناء التعامل مع الطفل الصغير إلى أن يبدأ التخلي تماماً عن تلك العادة.

في بعض الأحيان، قد يؤثر قضم الأظافر سلباً على تطوير مهارات الطفل الاجتماعية أو يتعارض مع أدائه اليومي. ستلاحظ الأم حدوث ذلك إذا اشتكى من مضايقات الآخرين بسبب ممارسة تلك العادة.

يمكن أن يكون لقضم الأظافر أيضاً آثار صحية على الطفل كظهور بعض الالتهابات حول أظافر الطفل، والتي تسببها البكتيريا التي دخلت من خلال الجلد التالف حول الظفر.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص

سيدتي وطفلك فيسبوك