اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طرق بسيطة لخفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم

ارتفاع الدهون الثلاثية، خطر على صحتك
ارتفاع الدهون الثلاثية، خطر على صحتك
أطعمة تخفض مستويات الدهون الثلاثية
أطعمة تخفض مستويات الدهون الثلاثية
طرق بسيطة لخفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم
طرق بسيطة لخفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم
ارتفاع الدهون الثلاثية، خطر على صحتك
أطعمة تخفض مستويات الدهون الثلاثية
طرق بسيطة لخفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم
3 صور


الدهون الثلاثية هي دهون موجودة في الدم، تتكون عندما يقوم الجسم بتحويل السعرات الحرارية التي لا يحتاجها إلى دهون ثلاثية، ويخزنها في الخلايا الدهنية لاستخدامها في الطاقة لاحقاً.
ورغم أن الدهون الثلاثية تعتبر مصدراً مهماً لطاقة الجسم، لكن وجود الكثير من الدهون الثلاثية في الدم، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، في حين تساهم الإصابة بالسمنة أو مرض السكري غير المسيطَر عليه، واتباع نظام غذائي عالي السعرات، في ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم.. إليك طرقَ خفض الدهون الثلاثية في الدم:

طرق خفض الدهون الثلاثية

أطعمة تخفض مستويات الدهون الثلاثية




يمكنك خفض مستويات الدهون الثلاثية من خلال مجموعة متنوعة من التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة، ومن هذه الطرق:

- الحفاظ على وزن صحي

عندما تتناولين سعرات حرارية أكثر مما يحتاجه جسمك، يحوّل جسمك هذه السعرات إلى دهون ثلاثية ويخزنها في الخلايا الدهنية.
ويمكن أن يكون العمل نحو وزن معتدل للجسم عن طريق استهلاك سعرات حرارية أقل، كطريقة فعّالة لخفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم.
و أظهرت الأبحاث أن فقدان حتى 5-10% من وزن الجسم، يمكن أن يقلل بشكل كبير من مستويات الدهون الثلاثية.

- التقليل من تناول السكريات

يعدّ السكر المضاف جزءاً كبير من الأنظمة الغذائية لكثير من الأشخاص، وقد يتحول السكر الإضافي في نظامك الغذائي إلى دهون ثلاثية؛ مما قد يؤدي إلى زيادة مستويات الدهون الثلاثية في الدم، إلى جانب عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب الأخرى.
وتوصي جمعية القلب الأمريكية، باستهلاك ما لا يزيد عن 100-150 سعرة حرارية من السكر المضاف يومياً.
ووجدت مراجعة أجريت عام 2020 وتضمنت بيانات عن 6730 شخصاً، أن الذين تناولوا المشروبات المحلاة بالسكر بانتظام، كانوا أكثر عرضة بنسبة 50% للحصول على نسبة عالية من الدهون الثلاثية؛ مقارنةً بأولئك الذين لم يشربوها بانتظام.

- اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات

يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، إلى انخفاض كبير في مستويات الدهون الثلاثية في الدم، على الأقل على المدى القصير؛ مقارنةً بنظام غذائي منخفض الدهون.
ووجدت مراجعة لـ 12 تجربة، أن الأشخاص الذين يتبعون حِمية منخفضة الكربوهيدرات، شهدوا عادةً انخفاضاً في مستويات الدهون الثلاثية عند 6 و12 و24 شهراً، وانخفضت مستويات الدهون الثلاثية بعد أكثر من 6 أشهر على بدء نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية.


- تناول المزيد من الألياف

يمكن أن يؤدي تضمين المزيد من الألياف في نظامك الغذائي، إلى إبطاء امتصاص الدهون والسكر في الأمعاء الدقيقة؛ مما يساعد على تقليل مستويات الدهون الثلاثية.
ووفقاً لإحدى الدراسات التي شملت 117 بالغاً يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، ارتبط تناول المزيد من الألياف الغذائية بانخفاض مستويات الدهون الثلاثية.

- ممارسة التمارين بانتظام

يؤدي نظام التمرين المنتظم الذي يتضمن تمارين هوائية عالية الكثافة، إلى رفع مستويات الكوليسترول الجيد HDL، وتقليل الدهون الثلاثية في الدم.
وتوصي جمعية القلب الأمريكية بممارسة التمارين الهوائية لمدة 30 دقيقة على الأقل 5 أيام في الأسبوع، والتي يمكن أن تشمل أنشطة مثل: المشي والركض وركوب الدراجات والسباحة.

تابعي المزيد: ريجيم فرنسي جديد يفقدك 10 كيلوغرامات خلال أسبوعين فقط

- تجنّب الدهون المتحوّلة

يؤدي اتباع نظام غذائي غني بالدهون المتحولة، إلى زيادة نسبة الدهون الثلاثية في الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب، ويمكن أن يساعد الحدّ من استهلاكك للأطعمة المقلية والمعالجة بشكل كبير، في تقليل الدهون الثلاثية.
وتوجد الدهون المتحولة بشكل شائع في الأطعمة المقلية تجارياً، والسلع المخبوزة المصنوعة من الزيوت المهدرجة جزئياً.
وذكرت مراجعة واحدة لـ 16 دراسة، أن استبدال الدهون المشبعة بالدهون المتعددة غير المشبعة في النظام الغذائي، يمكن أن يساعد في تقليل مستويات الدهون الثلاثية.

- تناول الأسماك الدهنية مرتين أسبوعياً

تشتهر الأسماك الدهنية بفوائدها على صحة القلب، والقدرة على خفض الدهون الثلاثية في الدم؛ نظراً لاحتوائها على أحماض أوميغا 3 الدهنية، وهو نوع من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة التي تعتبر ضرورية، وقد يؤدي تناول وجبتين من هذه الأسماك أسبوعياً إلى خفض مستويات الدهون الثلاثية، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
وأظهرت إحدى الدراسات، أن تناول سمك السلمون والرنجة والسردين والتونة والماكريل مرتين في الأسبوع، يقلل بشكل ملحوظ من تركيز الدهون الثلاثية في الدم.

- إضافة بروتين الصويا إلى النظام الغذائي

يُعد فول الصويا غنياً بالإيسوفلافون، وهو نوع من المركّبات النباتية ذات الفوائد الصحية العديدة، ويلعب دوراً كبيراً في خفض الكوليسترول الضارّ، ووجدت مراجعة لـ 46 دراسة، أن الاستهلاك المنتظم لبروتين الصويا، كان مرتبطاً بمستويات الدهون الثلاثية المنخفضة بشكل ملحوظ لدى النساء بعد سن اليأس.

- تناول المزيد من المكسرات النيئة

توفر المكسرات جرعة مركزة من الألياف وأحماض أوميغا 3 الدهنية والدهون غير المشبعة، وجميعها تعمل معاً لخفض الدهون الثلاثية في الدم.
وأظهر تحليل لـ 61 دراسة، أن كل حصة يومية من المكسرات النيئة قللت من الدهون الثلاثية بمتوسط 2.2 مجم/ ديسيلتر (0.02 مل مول/ لتر).


- تناول المكملات الغذائية

يمكن أن يكون للعديد من المكملات الغذائية، القدرة على خفض الدهون الثلاثية في الدم، ومن هذه المكملات زيت السمك، والحلبة، ومستخلص الثوم، والكركمين.

• المصدر: healthline.com.

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج.. عليكِ استشارةَ طبيب مختص.

تابعي المزيد: ريجيم العصر الحجري، يخلصك من بعض الأمراض