اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فوائد الإفطار بالتمر والماء ستُذهلك حتماً

فوائد الافطار بالتمر
فوائد الإفطار بالتمر


يعتبر الإفطار على التمر والماء عادة غذائية صحية للصائم، ولها الكثير من الفوائد الصحية والجمالية، حيث يعتبر التمر غذاء ودواء في آن واحد، لهذا ينصح به مع الماء عند الإفطار في رمضان أو غيره من أوقات السنة.
ويُنصح بتناول ثلاث حبات تمر عند الإفطار؛ للحصول على فوائد التمر ومكوناته الغذائية من الحديد، ومضادات الأكسدة، والمعادن، والألياف اللازمة لصحة الجسم، والحفاظ على حركة جيدة منتظمة للأمعاء، وتجنّب مشكلة الإمساك.
في الآتي، نقدم لكِ فوائد الإفطار بالتمر والماء في شهر رمضان:

فوائد الإفطار بالتمر والماء مذهلة 

فوائد الإفطار بالتمر
فوائد الإفطار بالتمر

 


مجموعة من الفوائد المهمّة الصحية والجمالية للإفطار بالتمر والماء، لعل أبرزها:

- مدّ الجسم بالطاقة

يحتوي 100 جرام من التمر على نحو 314 سعرة حرارية من الطاقة، مما يجعله مصدراً رائعاً لتعويض فقدان الجسم للطاقة بعد الصيام. ورغم أن الكثير من هذه الطاقة في شكل سكريات (مثل الفركتوز والجلوكوز)، إلا أنها تحتوي على كميات وافرة من الألياف ومؤشر نسبة السكر في الدم منخفض. هذا يعني أن 3 حبات تمر عند الإفطار هي مصدر آمن للطاقة قليل الدسم حتى لمرضى السكري.
هذا ويمنع شرب كوب ماء بعد التمر أو قبله من حدوث جفاف الجلد، ويمدُّ البشرة بالترطيب عند الإفطار بعد ساعات الصيام الطويلة.

- تحفيز في حركة الأمعاء الصحية

محتوى الألياف في التمر مرتفع للغاية، وهذا يمكن أن يكون مفيداً للغاية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية ناجمة عن حركات الأمعاء غير المنتظمة، كما يعتبر تناول الماء عند الإفطار بمثابة تطهير للأمعاء ويعزز حركتها بشكل طبيعي، وبالتالي يساعد الجهاز الهضمي على الأداء على نحو أفضل، ويقي من حالات عسر الهضم والإمساك التي يشيع حدوثها في أثناء الصيام.

تابعي المزيد: هذا ما يفعله تناول ثمرتين من الأفوكادو في الأسبوع.. وِفق دراسة علمية

- مفيد لمرضى الضغط

يفيد تناول التمر في السيطرة على ضغط الدم، وذلك لغناه بالبوتاسيوم الذي يُسهم بشكل كبير في خفض مستويات ضغط الدم.
كما يساعد شرب الماء وقت الإفطار على تحسين الدورة الدموية بشكل عام، وبالتالي استقرار ضغط الدم بشكل ملحوظ.
وتعمل الألياف الموجودة بالتمر على استقرار مستوى السكر بالدم، بالإضافة إلى موازنة تأثير الصوديوم ومستوى الأملاح في الجسم، وبالتالي الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.

- تحسين وظائف الدماغ

ثبت أن التمر مفيد في تقليل مستويات الإنترلوكين، وبالتالي المساعدة على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض تنكسية في الدماغ مثل مرض الزهايمر.
وأظهرت دراسة أن تناول التمر يقلل من المشاكل المتعلقة باضطراب القلق، ويساعد أيضاً على تقوية الذاكرة والتعلم.

- تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان

كشفت دراسات معمقة حول التمر أن وجود مركّب يسمى "بيتا جلوكان" في التمر مفيد للغاية في تعزيز نشاط مضاد للأورام داخل الجسم. يساعد التركيز العالي لمضادات الأكسدة في التمر أيضاً على الحدّ من أنشطة الجذور الحرّة التي يمكن أن تسبب السرطان.

- المساعدة على محاربة مرض السكري

للتمور القدرة على زيادة إنتاج الأنسولين، ولديها أيضاً العديد من الخصائص التي يمكن أن تساعد على تقليل معدل امتصاص الجلوكوز من الأمعاء. يمكن أن يساعد هذا كثيراً على تقليل المخاطر التي يشكلها مرض السكري. سيؤدي تقليل امتصاص الجلوكوز إلى خفض مستويات الجلوكوز في الدم حتماً، والتي تعود بالنفع على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

- عامل مضاد للالتهابات

ثبت أن المركّبات الموجودة في التمر المعروفة باسم الفينولات والفلافونيدات فعّالة في تقليل الالتهاب داخل الجسم. هناك أدلة من دراسات قاطعة تُظهر أنه يمكن استخدام مستخلصات أوراق التمر كعقار فعّال مضادّ للالتهابات.

- تحسين صحة البشرة

تتأثر البشرة بشكل ملحوظ في فترة الصيام؛ بسبب فقد كميات المياه والعناصر الغذائية خلال النهار، مما يؤدي إلى حدوث بعض المشاكل فيها، مثل الجفاف أو تشقق الشفاه.
ويفيد تناول التمر والماء عند الإفطار في البدء بتعويض فقدان السوائل والحصول على الفيتامينات الغذائية المهمة للبشرة، التي تضفي مرونة ونعومة على الجلد، مثل فيتامين سي C وفيتامين دي D الموجوديْن في التمر.

- تعزيز صحة العظام

التمر غني بالمغذيات الدقيقة، مثل السيلينيوم والمنغنيز والمغنيسيوم والنحاس. تساعد هذه المغذيات الدقيقة على تطوير صحة العظام. يمكن أن يكون التمر من أهم المكملات الغذائية لنظامك الغذائي إذا كنتِ تعانين من مشاكل في العظام، كما أن المغذيات الدقيقة الموجودة في التمور فعّالة للغاية في علاج أمراض العظام مثل هشاشة العظام. لذلك، يُنصح بشدّة تضمين التمر كجزء من نظامك الغذائي؛ للحصول على عظام أكثر صحة وعدم اقتصار تناوله على شهر رمضان.

- تزويد الجسم بالفيتامينات

يمكن أن يوفر لكِ التمر جرعة كبيرة من الفيتامينات المطلوبة لجسمك، خصوصاً بعد الصيام. إنه بديل رائع لمكملات الفيتامينات، وتعتبر التمور المجففة أو الطازجة مصادر جيدة جداً للفيتامينات، بما في ذلك B1 وB2 وB3 وB5؛ هذه جميعها فيتامينات أساسية مطلوبة للحفاظ على الصحة المثلى لجسمك. يمكن تلبية الحاجة إلى الفيتامينات بسهولة؛ عن طريق تضمين كمية كافية من التمر في نظامك الغذائي اليومي.
ويساعد الماء على نقل الفيتامينات إلى كل أجزاء الجسم، لهذا من الجيد الحفاظ على تناول كوب من الماء على الريق كعادة يومية وعند الإفطار في رمضان.

• المصدر:
- pharmeasy.in
- healthline.com

ملاحظة من "سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.

تابعي المزيد: 9 نصائح لخسارة الوزن من دون ريجيم.. قد تقرئينها للمرة الأولى