صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

القهوة في الرجيم بين المنافع والأضرار

القهوة في الرجيم بين المنافع والأضرار
القهوة في الرجيم بين المنافع والأضرار، علمًا أنَّ القهوة الخضراء تحتوي على نسبة أقلّ من الكافيين، مقارنة بالقهوة السوداء
القهوة في الرجيم بين المنافع والأضرار، علمًا لا يسمح بتجاوز 4 فناجين من القهوة التركيَّة في اليوم
القهوة في الرجيم بين المنافع والأضرار، فهي لا تُساعد مباشرةً في خسارة الوزن، إنَّما تزيد من نسبة إحراق الدهون بالجسم
القهوة في الرجيم بين المنافع والأضرار، علمًا أنَّها تُخفِّف من فرص الإصابة بالنوع الثاني من السكَّري

لا تُساعد القهوة شاربها في خسارة الوزن بصورة مباشرة، ولكنَّها تزيد من نسبة إحراق دهون الجسم، نظرًا إلى المكوِّنات الصحيَّة التي تحتوي عليها، وبالتالي هي تساهم إيجابًا في الرجيم المخسس. ولاحتساء القهوة في الرجيم اليومي، فوائد صحيَّة بالجملة، وأبرزها:

القهوة في الرجيم بين المنافع والأضرار

الوقاية من أمراض الكبد، لأنَّها تُخفِّض إنزيم الكبد.
خفض فرص الإصابة بالنوع الثاني من السكري.
الحماية من الألزهايمر.
تقليص نسب الإصابة بالاكتئاب.

سلبيَّات الإفراط في شرب القهوة في الرجيم اليومي

القهوة في الرجيم بين المنافع والأضرار

تنتج عوارض جانبيَّة سلبيَّة من الإفراط في شرب القهوة، في الرجيم اليومي. علمًا بأن الكمَّ المسموح بتناوله من الكافيين في اليوم لا يتجاوز الأربعمائة ميلليغرام (تعادل 4 فناجين من القهوة التركيَّة أو فنجانين من القهوة سريعة التحضير). وتتمثل هذه العوارض، في:
الأرق، نظرًا إلى أن القهوة تعمل كمنبِّه للجسم، ما يؤثِّر في الجهاز العصبي، ويعيق النوم الصحي.
الإدمان على الكافيين.
الارتفاع في نسبة ضغط الدم، والزيادة في ضربات القلب.
تزويد الجسم بالطاقة والنشاط سريعًا، فالتعب والخمول بعد انقضاء ساعة على ارتشافها، فيلجأ المرء إلى شرب القهوة ثانية لاستعادة نشاطه.
المشكلات في الكلى لأنَّ وفرة مادة الكافيين تتسبَّب بتكسُّر الألياف التي تُسكِّر مجرى الكلى، ما يُولِّد مجموعة من الأمراض المزمنة.
طرد الماء من الجسم، مما يتسبَّب بالجفاف. ولذا، من الضروري شرب كمّ وافر من الماء، بعد القهوة.

القهوة في الرجيم بين المنافع والأضرار


القهوة الخضراء أم السوداء؟
تشتهر القهوة الخضراء والمنتجات التي تسمّى بـ"مُستخلص حبوب البن الخضراء" أخيرًا، لناحية دورها في الحدِّ من الشهية، مع الإشارة إلى أنها تحتوي على نسبة أقل من الكافيين، مقارنة بالقهوة السوداء. وبالتالي، يمكن شرب كمّ وافر منها. وفي هذا الإطار، يُنصح متتبعو الرجيم المخسس بشرب القهوة الخضراء، لكونها تحرق الدهون وتُعزِّز عمليَّة الأيض.

القهوة في الرجيم بين المنافع والأضرار

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X