اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نصائح للحامل في الشهر السابع في رمضان

 

 جدول محتوى

1-حالة الأم الحامل في الشهر السابع

2-حالات تمنع صيام الحامل في الشهر السابع

3- تأثير شكل الجسم على صيام الحامل

4-هل يسبب صيام الحامل في الشهر السابع ولادة مبكرة؟

5-نصائح من اجل صيام صحي في السابع

الشهر السابع من الحمل- الأسبوع 25-28 – من الشهور الغير آمنة في الحمل ؛ حيث تمر الأم وجنينها بتغيرات هائلة وفي هذه المرحلة تحتاج للحفاظ على نظام غذائي صحي يتناسب مع احتياجاتها لإتمام هذا الحمل ، ولا توجد أبحاث علمية تقدم إجابة واضحة حول سلامة وآمان الصيام في هذا الشهر، بل وانقسم فريق الأطباء إلى مجموعتين، الأولى تنصح بعدم الصيام للبقاء بالجانب الآمن، ومجموعة ثانية ترى أن الصيام لا يؤثر على صحة الأم والجنين..وللمزيد من التفاصيل كان لقاؤنا والدكتور عبد الحميد ألسبيلي أستاذ أمراض النساء والتوليد للسؤال والإجابة..ل..سيدتي وطفلك رمضان

 

1-حالة الأم الحامل في الشهر السابع

لامانع من صيام الحامل في الشهر السابع

لا مانع من الصيام في الشهر السابع إذا كانت تتناول احتياجاتها الغذائية خلال ساعات الإفطار، وإذا كانت لا تعاني من أي مرض قد يهدد صحة الحمل وكان وزنها صحي وجسمها يحتوي على مخزون كافِ من الطاقة

بينما قد يكون الصيام مضر وغير آمن إذا كانت الأم تعاني من مرض السكري أو الإصابة بسكري الحمل بوقت سابق ويُعزى الأمر لأن الصيام قد يؤثر على مستوى السكر في الدم وانخفاضه ممّا قد يُصيب الحامل بالجفاف

2-حالات تمنع صيام الحامل في الشهر السابع

لاصيام للحامل في السابع إذا انخفضت مستويات السكر بالدم لديها

الصيام في أشهر الصيف أكثر صعوبة ممّا هو عليه في الشتاء؛ وذلك نتيجةً لارتفاع درجات الحرارة طوال فترة الصيام، كما أن هناك بعض العلامات التحذيرية التي يجب الانتباه إليها واستشارة الطبيب بخصوصها تجنبًا لأي آثار جانبية قد تهدد الحمل مثل:

  • إذا كانت الحامل لا تكتسب وزناً كافياً أو تخسر وزناً، مما قد يضرّ بالطفل
  •  إذا انخفضت مستويات السكر بالدم لديها
  •  إذا كانت تشعر بالعطش الشديد ويقلّ التبول لديها
  • إذا أصبح لون البول داكنًا، فجميعها أعراض تدل على: الجفاف
  • كل هذا يجعل الحامل أكثر عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية
  •  وقد تسبب الصداع والدوار أو الإغماء أو التعب

3-تأثير شكل الجسم في الشهر السابع على الصيام

  • تحدث العديد من التغييرات في الجسم خلال الشهر السابع من الحمل، نتيجةً لاستعداد الجسم لمرحلة الولادة، ولدى بعض النساء قد تؤثر بعض هذه التغيرات سلبًا على الصيام
  • ويفضل تجنبه إذا كانت الحامل تشعر بازدياد الشعور بالتعب والإرهاق، ازدياد حجم البطن مما يصعّب على الحامل الانحناء.
  •  ألم في الظهر نتيجة توسع الرحم وزيادة وزن الطفل. المعاناة من التورم والانتفاخ نتيجة لزيادة الدورة الدموية في الجسم.
  • ازدياد الشعور بالحرارة في جميع الظروف الجوية. ازدياد الشعور بالحاجة للتبول خلال الصيام ممّا قد يزيد من فقدان السوائل والجفاف،
  • قد يزداد الوزن بشكل كبير خلال الشهر السابع، وهذا قد يؤدي إلى مضاعفات مثل: سكري الحمل، ارتفاع ضغط الدم، الولادة المبكرة
  •  نتيجة لاقتراب موعد الولادة قد تزداد بعض الأعراض المرتبطة بالحمل خلال الشهر السابع كالجفاف وغيرها

4- هل يسبب صيام الحامل في الشهر السابع الولادة المبكرة؟

الصيام لا يؤثر سلبا على الحمل ولا يسبب ولادة مبكرة

في دراسة تمت على عدد من الحوامل الصائمات في الشهر السابع اتضح ان :

إحداث تغيرات إيجابية في مستويات الجلوكوز والأنسولين والدهون الثلاثية؛ اتضح ان وزن أطفال النساء اللواتي صمن شهر رمضان مشابهًا لأوزان أطفال النساء اللواتي لم يصمن

 لم يكن هناك ارتباط بين الصيام والولادة المبكرة، كان وزن المشيمة أقل بشكل ملحوظ في الأمهات الصائمات، لكن ذلك لم يؤثر سلبًا لا على وزن الطفل ولا لإحداث ولادة مبكرة

 النتيجة النهائية..ان الصيام لا يؤثر سلبًا على الحمل ووزن الطفل ولا يسبب ولادة مبكرة

5-نصائح من أجل صيام صحي في السابع

لصيام آمن في السابع ..لابد من الحرص على حمية غذائية متوازنة
  • وتجدر الإشارة إلى أهميّة التغذية خلال فترة الحمل للأمّ والجنين، ولذلك من المهمّ توعية الأم الحامل عن كيفية الصيام الآمن
  • تجنُّب المُنبِّهات؛ كالقهوة، والشاي، والمشروبات الغازية؛ وذلك لتقليل استهلاك الكافيين
  •  الحرص على إتباع حميةٍ غذائيةٍ متوازنة، شُرب كمياتٍ كافيةٍ من الماء، والتي تتراوح ما بين 8-12 كوباً يومياً؛ وذلك تجنُّباً للإصابة بالجفاف
  •  بدء وجبة الإفطار بكوبٍ من الحليب، وبعض التمر يتبعها أصناف مختلفة من الطعام، والتي تشمل المجموعات الغذائية كاملة
  •  تناول وجبةٍ خفيفةٍ صحيةٍ بعد حوالي ساعةٍ من صلاة التراويح، تناول الكميات المسموحة من النشويات، والابتعاد عن مصادر الدهون المُشبعة
  •  تناول مصادر البروتين؛ كاللحم، والدجاج، والأسماك، والبيض، والأجبان،مع تناول وجبات متوازنة خلال وجبة السحور
  •  تجنُّب الاستخدام المُفرط للتوابل أثناء الطبخ ،تناول وجباتٍ متعددةٍ بكمياتٍ قليلةٍ خلال وقت الإفطار؛ لتجنَّب الشعور بالشبع
  •  الابتعاد عن الأطعمة الدهنية والمقلية؛ لتجنُّب الإصابة بحرقة المعدة، وزيادة الوزن
  •  تناول ما بين 2-3 حصص على الأقلّ من الفواكه الطازجة يومياً، ولا تنس  ممارسة بعض الأنشطة البدنية لمدّة نصف ساعة يومياً
  • تناول الفطور ببطء؛ حيث يُقلّل الصيام من سرعة عمل الجهاز الهضمي، ولذلك يجب البدء بلقمٍ صغيرةٍ لإعطاء الجهاز الهضمي الفرصة للعمل بشكلٍ طبيعيّ
  •  الانتباه إلى المشروبات، إذ يجب تجنُّب المشروبات التي تحتوي على الكافيين عند الإفطار؛ كالقهوة، والشاي، والشاي الأخضر، والمشروبات المُعالجة؛ كالكولا